غرفة جدة تبحث التعاون مع الوفد الجزائري

بحث وفد أصحاب الأعمال من جمهورية الجزائر الديمقراطية الشعبية، مع غرفة جدة جملة من المشاريع وأوجه التعاون المشترك مع مجتمع الأعمال وممثلي القطاع الخاص السعودي، بحضور الأمين العام لمجلس الأعمال السعودي الجزائري الدكتور سعود بن عبدالعزيز المشاري، ورئيس الجانب السعودي بالمجلس رائد بن أحمد المزروع ، وعدد من أصحاب الأعمال السعوديين والجزائريين؛ وسط رغبة في زيادة حجم التبادل التجاري واستشراف فرص العمل الواعدة بين البلدين الشقيقين .

وأكد نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة مازن بن محمد بترجي على عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين، وبالأخص في المجالات الاقتصادية وأوجه التعاون المشترك والسبل الكفيلة لتنمية وتطوير العلاقات الاقتصادية بين المملكة والجزائر ، حيث تواجد في هذا اللقاء ممثلون للشركات الجزائرية الكبرى في مجلات الصناعات الغذائية والزراعة .

ونوه نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة زياد بن بسام البسام على ضرورة زيادة أواصر العلاقة بين قطاعات الأعمال في البلدين؛ بما يخدم التسهيل على أصحاب الأعمال وزيادة حجم الاستثمارات والمبادلات التجارية ، مشيداً بالمجهودات التي يبذلها مجلس الأعمال السعودي الجزائري في العمل على إيجاد شراكات استثمارية في مختلف المجالات بين أصحاب الأعمال السعوديين ونظرائهم الجزائريين .

ودعا أمين عام غرفة جدة حسن بن ابراهيم دحلان لتذليل كل العقبات وتوفير الظروف الملائمة لرفع حجم التبادل التجاري، وحث الشركات السعودية والجزائرية على المشاركة الفعالة في المشاريع المتاحة في البلدين .

المصدر : البلاد

مطار جدة الجديد.. ينطلق تجريباً الثلاثاء المقبل

ينطلق التشغيل التجريبي لمطار جدة الجديد بمشيئة الله يوم الثلاثاء المقبل الموافق ١-٥-٢٠١٨ ، حيث إنتقلت مؤخراً جميع شركات الطيران بالسعودية للمقر الجديد وأعلنت جاهزيتها لبدء التشغيل التجريبي.

هذا ويقع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد على مساحة تقدر بـ ١٠٥ كيلو متر مربع، ويشمل مرافق ضخمة جداً تستوعب جميع الناقلات الجوية لتعمل تحت سقف واحد، كما يتميز المشروع بوجود برج مراقبة بارتفاع (136) م والذي اصبح أحد أعلى أبراج المراقبة في العالم، ومسجد يتسع لنحو (3000) مصلٍ يشتمل على باحة خارجية للصلاة ، بالإضافة لطابق علوي مخصص للنساء يتسع لنحو (700) سيدة، وغيرها الكثير من الخدمات والميزات التي تجعل من ه ا المطار تحفة فنية جذابة.

كذلك يوجد بالمشروع نظام قطار آلي لنقل ركاب الرحلات الدولية داخل مجمع الصالات، وهناك نظام متطور لمناولة أمتعة المسافرين مرتبط بأحدث أنظمة الأمن متعددة المستويات.

كما يتميز المشروع بوجود فندق لركاب الترانزيت بمستوى أربع نجوم يضم ومركز نقل للركاب ومحطة قطار ترتبط مع خط قطار الحرمين السريع ، ومواقف سيارات للمدد القصيرة تستوعب (8200) سيارة تتألف من (4) طوابق، وستجهز المواقف العامة بأجهزة إلكترونية تمكن صاحب السيارة من معرفة موقع وقوف سيارته، بالإضافة إلى مواقف سيارات للمدد الطويلة منها مواقف عامة تستوعب (4356) سيارة، ومنها ما هو مخصص للحافلات واخرى مخصصة لسيارات الأجرة وتستوعب علاوة على موقف يستوعب (1222) سيارة مخصص لشركات تأجير السيارات، ومواقف سيارات للعاملين بالمطار تستوعب (7187) سيارة .

ايضاً من الخدمات المهمة بالمشروع وجود ثلاثة مراكز أحمال رئيسة توفر (470) مليون فولت أمبير، وأنظمة تكييف، ومياه إطفاء، وكافة الخدمات المرتبطة بمباني المطار واللازمة لها ، وشبكات مرافق وخدمات (كهرباء، مياه شرب، مياه غير نقية، مكافحة حريق، صرف صحي، تصريف أمطار)، ومركزان متكاملان للمعلومات متصلان بشبكة كابلات (ألياف ضوئية)، وشبكة طرق تشتمل على عدد من الأنفاق والجسور، وممر للخدمات يربط جميع مراكز الأحمال بعضها بالبعض، وممرات وساحات جانب الطيران، كذلك محطة إطفاء وإنقاذ، وحقل خزانات لوقود الطائرات مع شبكة توزيع، ومباني للخدمات الأرضية والصيانة، ومشتل لخدمة أعمال تشجير المطار .

الجدير بالذكر أن مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد سيتمكن من خدمة (70) طائرة في وقت واحد بواسطة الجسور المتحركة، بالإضافة إلى مواقف لانتظار الطائرات حول مجمع صالات السفر تستوعب (28) طائرة،
وقد بلغت تكلفة المشروع ستة وثلاثون مليار ريال سعودي تقريبًا، واستغرق تنفيذة ثان وثمانون شهراً ، وكانت شركة بن لادن هي الشركة المنفذة لهذا المشروع العملاق.

المصدر : عين الوطن

فلكية جدة : “القيثاريات 2018” تزين سماء السعودية .. الأحد المقبل

قال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد ابو زاهرة أن زخة شهب القيثاريات تصل ذروة تساقطها هذه السنه في الساعات من منتصف ليل الأحد 22 ابريل والى ما قبل شروق شمس الاثنين 23 ابريل في ظاهرة مشاهدة بالعين المجردة بسماء السعودية والمنطقة العربية.

القيثاريات من الشهب المتوسطة تنشط سنوياً في الفترة من 16 الى 25 ابريل وهذه الشهب يمكن احياناً ان تنتج ذيل غباري براق يستمر لعدة ثواني .

هذه السنة وبالتزامن مع ذروة القيثاريات سيكون عمر القمر 7 ايام بمرحلة التربيع الأول وسيغرب بعد منتصف الليل بفترة قصيرة ما سيترك السماء مظلمة لرؤية الشهب بقية الليل .

وبشكل عام فان زخات الشهب السنوية تحدث عندما تعبر الكرة الارضية عبر سيل بقايا عن المذنبات او الكويكبات ، وغالباً تكون تلك البقايا بحجم حصاة تصطدم بأعلى الغلاف الجوي لكوكبنا وتظهر في صورة شريط من الضوء.

ومن خلال تحديد سرعة واتجاه الشهب التي تضرب الارض يمكن تحديد مسار ذلك الحطام النيزكي عبر النظام الشمسي ومعرفة الجسم المسؤول عن تلك النيازك، وبالنسبة لشهب القيثاريات فان مصدرها المذنب (تاتشر) -C/1861 G1

ويتوقع ان يكون اقصى عدد من الشهب على مستوى الأرض ما بين 10 الى 20 شهاب بالساعة بافتراض ان المراقبة تتم من موقع مظلم تماما بعيدا عن اضواء المدن وان تكون نقطة انطلاق الشهب عالية في قبة السماء ،وعند محاولة الرصد من البيت فالفرصة ممكنه ولكن ليست مؤكدة لرؤية احد الشهب البراقة.

وبمراقبة مسارات الشهب سيلاحظ أنها تنطلق من نقطة قريبة من نجم النسر الواقع ” فيغا ” خامس المع نجم في السماء ضمن مجموعه نجوم القيثارة ولكن ليس هناك حاجة لمعرفة نقطة انطلاقها فالشهب ستظهر من أي مكان في السماء.
ش

ولا توجد علاقة بين شهب القيثاريات ونجم النسر الواقع ، فالقيثاريات هي جزئيات تحترق في الغلاف الجوي على ارتفاع حوالي 100 كيلومتر في حين أن نجم النسر الواقع يبعد عنا مسافة 25 سنه ضوئية.

المصدر : صراحة

بالصور.. وفاة مقيم وإصابة عامل بانفجار لحظي في جدة

توفي مقيم إثيوبي، اليوم الخميس، إثر مروره أمام محل لصيانة المكيفات في جدة، حيث وقع حادث انفجار لحظي بداخله.

وباشرت فرق الدفاع المدني بجدة موقع الانفجار، الذي تسبّب أيضًا في إصابة عامل بمحل الصيانة بإصابات طفيفة، والذي تم علاجه بالموقع.

ونشرت مديرية الدفاع المدني عبر حسابها في “تويتر”، مجموعة من الصور تظهر الدمار الذي خلفه الانفجار.

المصدر : المواطن

اجتماع جدة يراقب خفض الإنتاج في أوبك

بدأت اليوم بمدينة جدة، أعمال الاجتماع الثامن للجنة الوزارية المشتركة لمراقبة اتفاق خفض الإنتاج بين دول منظمة أوبك والدول المشاركة من خارجها، بمشاركة وزراء الطاقة والبترول في المملكة العربية السعودية ، والعراق ، والكويت ، والإمارات ، وكازاخستان ، وعُمان ، وروسيا ، وفنزويلا ، وليبيا، والجزائر، بالإضافة إلى نيجيريا، وأذربيجان ، وبروناي ، ومنظمة أوبك.

واستعرض الاجتماع تطورات أسواق النفط ومستويات إنتاج الدول المشاركة ، وعمل اللجنة ونتائج قراراتها التي أُصدرت في الاجتماعات السابقة ، وتطورات قوى العرض والطلب على السوق البترولية ، ومناقشة أثر ارتفاع أسعار النفط والتي وصلت لأعلى مستوى لها منذ العام 2014م ، ومدى التزام المنتجين بتطبيق اتفاق خفض الانتاج والمعايير المتعلقة بتقييم مستوى الإنتاج والعوامل التي تحد من تأثير الإنفاق .

كما بحث المجتمعون العديد من القضايا بما في ذلك الوضع الحالي لسوق النفط والمساعدة على إعادة توازن السوق، وجهود منظمة أوبك والمستقلين في خفض المعروض النفطي العالمي الالتزام بخفض حصص الإنتاج.

يذكر أن اللجنة الوزارية المشتركة لمراقبة اتفاق خفض الإنتاج بين دول أوبك والدول خارج أوبك تعقد اجتماعها كل شهرين برئاسة المملكة ، لبحث مدى التزام الدول بالاتفاق ، وتضم كلاً من الكويت ، وفنزويلا ، والجزائر ، والسعودية ، وروسيا ، وسلطنة عمان.

المصدر : المواطن