مدرسون ومخالفون يشوهون جمال جدة

في ظل إهمال الجهات الرقابية، وتخلي إدارة التعليم والأمانة والجهات الامنية بجدة عن ملاحقة معلمي الدروس الخصوصية، الذين ينتمي غالبيتهم للمدارس الأهلية بالمحافظة، تزايدت ظاهرة الإعلانات والملصقات العشوائية على مداخل المنازل، وواجهات المحلات التجارية، وأجهزة التكييف، وأكشاك الكهرباء، وأعمدة الإنارة، وقواعد الجسور، وغيرها، مما أغرى شرائح أخرى من المخالفين بدخول هذا المضمار، على رأسهم بعض المستثمرين «السائبين»، كأصحاب السطحات والونشات والأثاث المستعمل وتسديد القروض، وغيرهم من الفئات المخالفة، على الرغم من وجود تعليمات بمنعهم وملاحقتهم.
عدسة «المدينة» رصدت عبر أحياء جدة المختلفة، صورًا من التشوه البصري والعبث العشوائي الذي يمارسه بعض المعلمين والمخالفين دون مانع أو رادع.

 

المصدر: المدينة