استعدادات مبكرة لمعرض جدة الدولي للكتاب

حددت الجهات المنظمة 15 ديسمبر موعدا لافتتاح معرض جدة الدولي للكتاب، وأكدت في خطابات للشركات التي تتعهد بالتنظيم البدء في العمل والاستعداد لهذا الحدث الثقافي الكبير الذي حقق نجاحا كبيرا العام السابق، إذ تجاوز عدد زواره 800 ألف زائر، وحقق قيمة شرائية قدرها مليار ريال.
وبحسب معلومات توفرت للصحيفة فقد اختيرت أرض أبحر الجنوبية مقرا للمعرض، وهو الموقع نفسه الذي احتضن نسخة العام الماضي. كما أسند تنظيمه وتجهيزه للشركة المنظمة للمعرض في دورته السابقة.
وبدأ العمل على استكمال كل الإجراءات التنظيمية والإنشائية، إذ من المنتظر أن يُشرع في بناء موقع متكامل بعد أن أزيل الموقع السابق، مباشرة بعد الإجازة، إضافة إلى توجيه الدعوات لدور النشر الراغبة في المشاركة، وإدخال كل عناوين كتبها الكترونيا للتسهيل على الجهات المعنية اتخاذ إجراءاتها اللازمة، وتحقيقا لعنصر الجودة في الأداء، بما يرتقي لمستوى الحدث الثقافي.
ومن المنتظر أن تزيد مساحة معرض جدة الدولي للكتاب وساحة صالة عرض الكتب من 20,600 متر مربع إلى 30,000 متر مربع، ويرفع عدد دور النشر المشاركة إلى 500 دار نشر من مختلف دول العالم.
وكانت محافظة جدة أعلنت في ختام المعرض الفائت أن المعرض سيشهد توزيعا مختلفا للأجنحة، وسيخصص مساحة أكبر لأماكن الفعاليات المصاحبة، وسيشهد زيادة في مداخله، مراعاة لحجم الإقبال الكبير من الزوار، وأن رؤيته الاستراتيجية تعتمد على أن يكون هو الأول عربيا وإقليميا بحلول عام 2019.

المصدر: مكة