جدة تحتضن أول وأكبر ماراثون دولي بالمملكة.. الثلاثاء المقبل

تحتضن جدة الثلاثاء المقبل على امتداد كورنيش أبحر الشمالية والجنوبية، أول وأكبر ماراثون دولي يقام بالمملكة برعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة بإشراف ومشاركة الرئاسة العامة لرعاية الشباب والاتحاد العربي السعودي لألعاب القوى.

وكشف المؤتمر الصحفي: “أن الماراثون الذي يقام هذا العام في دورته ال 12 على التوالي شهد زيادة حجم الجوائز لمسار “مازدا” لذوي الاحتياجات الخاصة للكراسي المتحركة ومسافته ثلاثة كيلومترات وتشمل جوائز للمراكز العشرة الأولى وجائزة عينية لكل مشارك، إلى جانب جوائز مالية وعينية للمراكز ال15 الأولى والجوائز المخصصة للسعوديين الأوائل في مسار “نسما” لفئة 18 عاماً وما دون ويشمل كافة طلاب مدارس جدة للمرحلتين المتوسطة والثانوية ومسافته ستة كيلومترات، إلى جانب جوائز مالية وعينية للمراكز ال15 الأولى والجوائز المخصصة للسعوديين الأوائل في مسار “موبايلي” ومسافته 21 كيلومترا لفئة العموم والمحترفين”.

وقال عضو مجلس إدارة جمعية البر بجدة رئيس اللجنة المنظمة لماراثون جدة موبايلي عبدالله باخشب عن مسار جديد باسم “المرح” سيتم تدشينه العام المقبل لمسافة أربعة أو خمسة كيلومترات يستهدف مختلف الشرائح، واعتماد استخدام الشرائح الالكترونية (مايكرو شيب) للمشاركين في مسار العموم والمحترفين ومسار 18 عاماً ومادون، وقال: “كل مشارك يحمل شريحة يتم عبرها قراءة بيانات المتسابق ومتابعته وتحديد مركزه في الماراثون بما يتناسب مع قواعد ومواصفات الاتحاد الدولي لألعاب القوى (IAAF)، بعد أن أثبت النظام التقني نجاحه الأعوام الماضية، وهذا الماراثون السنوي هو أحد أبرز المبادرات الاجتماعية الخيرية على مستوى المنطقة بشكل خاص والمملكة بشكل عام، والجمعية تلامس من خلاله اهتمامات شريحة كبيرة من أبناء المجتمع وفئاته المختلفة وهم الشباب الأصحاء وذوو الاحتياجات الخاصة بكافة فئاتهم العمرية.

وقدم باخشب شكره لمحافظ جدة رئيس اللجنة العليا للماراثون لحرصه الدائم على إظهار الماراثون بالصورة المتميزة، وجميع أعضاء اللجنة العليا للماراثون، والشركاء على تفعيل شراكتهم مع القطاع الخيري والتطوعي الذي يعكس صورة مشجعة للقطاع الخاص لتفعيل برامج المسؤولية الاجتماعية التي تلامس جميع فئات المجتمع”.

مشيرا إلى معرض الصحة والرياضة والذي يُقام بالتزامن مع الماراثون بمشاركة المستشفيات والأندية الرياضية والصحية والمنشآت المتخصصة في الصحة والرياضة”.

من جهته استعرض المدير العام التنفيذي للاتصال المؤسسي والعلاقات العامة بشركة اتحاد اتصالات “موبايلي” محمد البلوي حرص الشركة على شراكتها مع جمعية البر بجدة عبر هذا الماراثون للعام الثامن على التوالي، وقال: “موبايلي تحرص على شراكتها مع الجمعية لرعاية الماراثون إيماناً منها بأهدافه السامية والتي من شأنها أن تحقق عوائد مادية جيدة تساعد الجمعية على القيام بأعمالها الخيرية تجاه فئات عزيزة على المجتمع وتفعيلاً للمسؤولية الاجتماعية تجاه الوطن المعطاء”.

المصدر: الرياض