نائب رئيس غرفة جدة يدشن أول مهرجان للمأكولات على مستوى المملكة

دشن نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة مازن بن محمد بترجي أمس, مهرجان جدة للمأكولات الذي يعد الأكبر من نوعه والأول على مستوى المملكة, بحضور مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة محمد بن عبدالله العمري وأمين عام غرفة جدة حسن بن إبراهيم دحلان والرئيس التنفيذي للجهة المنظمة خالد هاشم ناقرو ورئيس لجنة الضيافة بالغرفة عادل بن عبدالمنيف مكي وأصحاب الأعمال والمستثمرين في مجال الضيافة والمأكولات وتستمر فعالياته على مدى 10 أيام على أرض سما الغربية بمحافظة جدة.

وأقيم حفل خطابي بهذه المناسبة بدأ بآيات من القرآن الكريم، ثم ألقى نائب رئيس مجلس إدارة غرفة جدة مازن بن محمد بترجي, كلمة أكد خلالها أن ثقافة الطعام والشراب تحولت إلى جزء أصيل من ثقافة الشعوب منوهاً إلى أن عروس البحر الأحمر تملك إمكانات ومقومات سياحية واستثمارات في مجال المطاعم والمأكولات دفعها لأن تكون صاحبة الريادة في هذا المجال، وإطلاقها مهرجان للمأكولات مما يعزز مكانتها كوجهة سياحية للمطاعم المحلة والعالمية ويوجد الشراكة الفاعلة في الاستثمار في هذا القطاع العريض .

وأشار إلى أن المهرجان الذي يضم أكبر تجمع للمطاعم السعودية والعربية والعالمية يخدم مختلف شرائح المجتمع ويستضيف جمهور وزوار محافظة جدة عبر عروض وتخفيضات كبيرة طوال أيام الفعاليات، وسيتم تقديم العديد من الفعاليات المصاحبة وغيرها من النشاطات التي تتوافق مع جوهر المهرجان والذوق العام للزوار، في ظل الصدى الكبير والنجاح المنقطع النظير الذي تجده جميع فعاليات المهرجان الترفيهية والرياضية والثقافية والاجتماعية.

وأبان بترجي أن المؤشرات الاقتصادية لمهرجانات جدة السياحية قد أظهرت خلال الأعوام الماضية أن حجم الاستثمارات في قطاع المطاعم تجاوزت 6 مليارات ريال بمدينة جدة وأن الإقبال على المطاعم يشهد نمواً سنوياً يفوق الـ10% فيما يزداد هذا الإقبال في مواسم المهرجانات لا سيما مهرجان جدة غير السياحي بالصيف حيث تصل إلى أكثر من 50% عن معدلات بقية العام، مؤكداً أن المنافسة في مجال الأطعمة حفزت العديد من المستثمرين على تقديم كل ما يحتاجه الفرد والأسرة والزائر.

من جهته أفاد رئيس لجنة الضيافة بغرفة جدة, أن المهرجان يسعى لترسيخ رؤيته في أن يكون من أهم الفعاليات الرائدة في منطقة مكة المكرمة عبر رسالته المتمثلة في النهوض بصناعة الضيافة السعودية، حيث يهدف لجذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية في هذا النشاط ودعم السياحة في محافظة جدة وإتاحة الفرصة لإبراز والتعريف بالعلامات التجارية المحلية والأجنبية في مجال الضيافة ورفع المستوى الصحي لقيمة الغذاء إضافة لحل العقبات التي تواجه قطاع الضيافة مع دعم رواد الأعمال من خلال إبراز مناشطهم، ودعم جانب الترفيه من خلال الفعاليات المصاحبة في المهرجان، لافتاً إلى أن المهرجان يتخلله فعاليات وعروض مرتبطة بعالم الأكل تناسب جميع افراد العائلة.

بدوره تناول الرئيس التنفيذي للجهة المنظمة للمهرجان, العروض الترفيهية التي يشتمل عليها المهرجان ومنها كرنفال المرح ومسرحية انجري بيرد ومسرحية نظيف وريحانة ومسرحية أرض الثلج وألعاب خفة وعروض “ستاند أب كوميدي” وعائلة المرايا وعروص المطبخ الصيني, إضافة لمشاركات الفرق الشعبية وتنظيم أركان للأطفال ومشاركات عدد من المطاعم المعروفة وأشهر الطهاة العالميين خاصة أن هذا الحدث يأتي رغبة في الارتقاء بقطاع الضيافة وتأثيره بشكل إيجابي على الاقتصاد الوطني.

وأفاد خالد ناقرو, أن تنظيم مهرجان جدة للمأكولات يأتي أسوة بالتظاهرة العالمية والحدث المنتظر في مختلف مدن العالم، لا سيما في مجال السياحية، إذ يتطلع محبو المأكولات والمطاعم الراقية إلى قضاء أجمل الأوقات مع الأصدقاء والعائلة، والاستمتاع بما سيقدمه هذا المهرجان من فنون وعروض الطهي الحية، من أشهر الطهاة المحليين والعالميين، إضافة إلى فرصة تذوق أشهى الأطباق، والانضمام إلى مسابقات مذهلة، وفعاليات شيقة.

عقب ذلك, جرى تقديم لوحات من الفلكلور الشعبي لفرقة البراعم للأطفال، فيما عمدت الجهة المنظمة لتقسيم موقع المهرجان وفق أحدث الدراسة التصميمية الهندسية المعمول بها في تنظيم كبرى المعارض العالمية ، وتقديم جملة من الفعاليات المصاحبة للمهرجان التي تراعي المتعة والترفيه بأفكار جديدة ومتنوعة كالمسابقات التي تتناسب مع مختلف الفئات العمرية، ومسابقة الطهي الحي المباشر .

في حين شاركت مجموعة الضيافة في المهرجان بهدف النهوض بصناعة الضيافة وترجمة الأهداف المتمثلة في جذب الاستثمارات الأجنبية والمحلية في هذا القطاع ودعم السياحة في محافظة جدة ، حيث جرى تعريف الجمهور بالعلامات التجارية المحلية والعالمية في مجال الضيافة, كما قدمت المجموعة لزوار المهرجان, العروض للعائلات على المطاعم وتقديم الجوائز والفقرات الممتعة للأسرة والطفل بهدف إثراء هذا الحدث الذي يجمع كبريات الشركات المحلية والعالمية في نشاط الضيافة ورواد ورائدات الأعمال والأسر المنتجة .

المصدر: المدينة