ورشة «الشراكات العالمية في خدمة التنمية» بجامعة المؤسس

كشف المشرف العام على عقود التعاون الدولي ومكتب الاتفاقيات بجامعة الملك عبدالعزيز د. محمد فطاني، بأن حصيلة أعمال الاتفاقيات الدولية التي أبرمتها الجامعة مع جامعات مؤسسات دولية خلال الخطة التطويرية منذ عام 1433 وحتى نهاية 1437 بلغت 77 اتفاقية.

وأكد خلال ورشة عمل نظمتها الجامعة بعنوان “الشراكات العالمية في خدمة التنمية”، بأن الاتفاقيات التي أبرمتها الجامعة استندت على مخرجاتها وميزانياتها واللقاءات وورش العمل التي تمت، والتي تسعى الجامعة من خلالها إلى زيادة تجويد المخرجات، في الوقت الذي تعمل فيه الجامعة إلى تطوير مجالات الاتفاقيات الدولية من خلال مشرعات نوعية تخدم المجتمع بمخرجات تطبيقية، مع تطوير تفعيل مشاركة القطاع العام والخاص لدعم تلك المشروعات والاستفادة منها والعمل على تطوير ذلك من خلال رؤية المملكة 2030.

من جانبه، أوضح مدير الجامعة، د. عبدالرحمن اليوبي: أن الجامعة منذ تأسيسها تجعل من التعاون الدولي مجالا ضمن إستراتيجياتها في التطوير الأكاديمي والإفادة من الخبرات المتقدمة في كافة المجالات العلمية، ومنذ 2007 وهي تولي هذا الجانب مزيدا من الدعم بما يخدم الجامعة والتنمية الوطنية وتبادل خبرات مع الجهات العالمية، مشيراً إلى أن قطاع التعليم يجعل مجال التعاون الدولي ضمن سياسته، ولا تألو الدولة جهداً في تقديم الدعم الدائم والمستمر للتعليم العالي في المملكة.

المصدر: الرياض