ثبات أسعار الفواكه والخضار أمام ارتفاع طلب رمضان

أكد مختصون وعاملون في قطاع الخضار والفواكه بالسوق المحلي أن أسعار الفواكه والخضار مع بدايات شهر رمضان الجاري لم تتأثر بارتفاع الطلب الكبير والمعتاد مع دخول الشهر الكريم، وأشاروا إلى أن الأسعار بقيت عند مستواها المعتاد قبل شهر رمضان، وأن هذا الثبات في الأسعار كان شاملا وملحوظا وفقا للمعطيات الواردة من المحال والأسواق التجارية والاسواق المركزية التابعة للأمانات في كافة مناطق المملكة، وأن ارتفاع المعروض في كافة المنتجات النباتية كان من بين الاسباب وراء هذا الثبات في الأسعار.

وأوضح المختصون لـ «اليوم» أن الكثير من المخاوف التي كانت متوقعة في أوقات سابقة من احتمال انخفاض القوة الشرائية لم تكن دقيقة، بل على العكس لاحظ المراقبون لأسواق الخضار ارتفاعا فيها بنسبة 5% عن رمضان في العام الماضي.

وأكد المختص في مجال الخضار والفواكه ورئيس لجنة المواد الغذائية في غرفة جدة، سيف الله الشربتلي، أن أسعار الفواكه والخضار لم تتأثر مع الارتفاع النسبي على شراء المنتجات النباتية الطازجة، خصوصا في فاكهتي الموز والبرتقال وهما عادة تشهدان إقبالا كبيرا خلال شهر رمضان المبارك، مبينا أن هناك ارتفاعا يقدر ما بين 5 إلى 10% في مبيعاتهما، وموضحا في الوقت نفسه أن بقاء اسعارها ثابتة يعود إلى ارتفاع المعروض خصوصا في المنطقة الغربية التي تشهد استقبالها للكثير من الزوار والمعتمرين وسحب كميات كبيرة من الفواكه والخضار لتموين احتياجهم.

وأشار إلى أن السوق لم يتأثر بفعل الاحداث الجيوسياسية والاضطرابات في بعض الدول المصدرة؛ لوجود البدائل الكثيرة لتخفيف أي أثر سلبي في سوق الخضار والفواكه في المملكة، كما أن المنتجات الزراعية المحلية لبعض الفواكه والخضار في المملكة أصبح لها مكان في السوق المحلي.

من جهته، أوضح رئيس اللجنة التجارية بغرفة تجارة وصناعة جدة، د. واصف كابلي، أن هناك 4 عوامل ساهمت في اختفاء ظاهرة المزايدات في سوق الخضار والفواكه، والتي كانت تؤثر في السابق وبشكل ملحوظ وخصوصا في أسعار الطماطم والخضراوات والفاكهة الطازجة مستغلة بارتفاع الطلب عليها من قبل المشترين في شهر رمضان، وهذه العوامل هي تراجع أسعار الشحن بسبب انخفاض أسعار النفط، وارتفاع حجم المعروض، وتغيير سلوكات المستهلكين نحو الترشيد، ودور الجهات الرقابية في السيطرة على الممارسات التي كانت تتم في المحال والاسواق المركزية للخضار.

وقدر د. كابلي الانخفاض الحاصل في اسعار المنتجات بنحو 5% خصوصا أسعار البرتقال والتمور والبطيخ وغيرها، مشيرا إلى أن تزامن موسم حصادها مع شهر رمضان المبارك لعب دورا مؤثرا في خفض الأسعار.

المصدر: اليوم