سياحة جدة تكثف أعمال الرقابة على الفنادق لضمان جودة الخدمات السياحية

كثف فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمحافظة جدة، من جولاته الرقابية على الفنادق والوحدات السكنية المفروشة ومرافق الإيواء السياحي بالمحافظة هذه الأيام استعداداً للإجازة الصيفية من أجل ضمان جودة الخدمات السياحية المقدمة.

وأفاد مدير عام الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة مكة المكرمة محمد بن عبدالله العمري أن محافظة جدة تحتضن حالياً 102 فندقا حتى نهاية الربع الاول من العام 2018م توفر ما مجموعة 12600 غرفة مع توقعات أن يصل العدد إلى 115 فندقاً بنهاية العام 2020 ، فيما بلغ عدد الوحدات السكنية المفروشة المرخصة 708 وحدة سكنية مرخصة بنهاية نفس الفترة توفر ما مجموعة 29200 شقة باختلاف أنواعها ، مع توقعات أن يصل العدد إلى 850 وحدة سكنية مرخصة بنهاية العام 2019م .

وبين العمري وجود خمس فرق ميدانية للرقابة والتفتيش تقوم بجولاتها الرقابية على منشآت الإيواء للتأكد من الالتزام باشتراطات ومعايير الترخيص والتصنيف والتأكد من إعلان الأسعار المحددة حسب درجة التصنيف، وتطبيق العقوبات بحق المخالفين، مُهيباً بالمواطنين والمقيمين إلى الإبلاغ من خلال الاتصال على مركز الاتصال السياحي 19988 أو بالتقدم بأي ملاحظة أو شكوى رسمية إلى فرع الهيئة عند ملاحظة أية زيادة في أسعار الخدمة عن الحد المسموح للأسعار بالفنادق والوحدات السكنية المفروشة، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن العام الماضي تم إصدارها 289 مخالفة.

يُذكر أن فرع الهيئة بجدة يدعم جهود توطين الوظائف في قطاع الإيواء التي بلغت 30% وما زال العمل مستمرا لزيادة نسبته بصورة أكبر خلال الفترة القادمة، وذلك بتضافر جميع الجهات ذات العلاقة وفي مقدمتهم وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والغرف التجارية والكليات والمعاهد من خلال المشاركة في تطوير الحقائب التدريبية للشباب السعودي وتحفيزهم للانخراط في هذا المجال الواعد، الذي يعد من أكبر القطاعات الموفرة لفرص العمل عالمياً.

المصدر : صراحة