المدينة الطبية تشارك في مبادرة «انقذ قدماً.. تنقذ نفساً» للقدم السكرية

شاركت مدينة الملك عبدالله الطبية بالعاصمة المقدسة، ممثلةً بإدارة الأشعة التخصصية بمبادرة عقدتها الجمعية السعودية للأشعة التداخلية تحت عنوان «انقذ قدما.. تنقذ نفساً» في اجتماع بمدينة جدة، بمشاركة المسؤولين من مديرية الشئون الصحية بجدة، ورؤساء مراكز السكر والعناية بالقدم السكرية بمنطقة مكة المكرمة، وذلك لتدارك وتوعية مرضى السكر والحد من نسبة بتر أطرافهم.

وتهدف المبادرة إلى تثقيف كل من يعنى بعلاج القدم السكرية والمرضى وذويهم، وذلك بتقديم التوعية العلاجية بوجود علاج عن طريق القسطرة، بمقدوره إعادة تروية القدم بالدم، مما يحد أو يؤخر من احتمالية بترها. وبحسب تقرير مجلس السكر، والذي جاء في احصائيته أنه يتم بتر قدم أو (طرف) كل 20 ثانية حول العالم، مما يستدعي ذلك تكثيف الجهود التوعوية والعلاجية على مستوى اوسع لاحتواء وانقاذ من يعانون من مرض القدم السكرية وأعراضها، والتي على اساسها تم اطلاق المبادره.

وقد بدأت بالمشاركة أربعة مراكز بمنطقة مكة المكرمة شملت مدينة الملك عبدالله الطبية ومستشفى الملك فيصل التخصصي بجدة، والمستشفى الجامعي وأخيرا مستشفى الملك فهد بجدة، كما سيشمل لاحقا مشاركة مراكز أخرى من جميع أنحاء المملكة بمشيئة الله.

ويشمل العلاج بالقسطرة شريحة كبيرة من المرضى يتم ذلك عبر معاينة كل حالة على حدة حسب المعايير الدولية. كما وخصصت الجمعية السعودية للأشعة التداخلية برنامجا لتحويل الحالات للمراكز المتخصصة التي تقدم خدمة العلاج بالقسطرة بعد التنسيق مع المراكز لاستقبال الحالات، والذي يتم عن طريق التحويل لمستشفيات وزارة الصحة، عبر برنامج «احالتي» أو عن طريق التواصل المباشر مع مسؤولي التنسيق الطبي بالمدينة الطبية والمراكز المشاركة بالمبادرة.

وتم التأكيد على ضرورة قيام مرضى السكري بنوعيه بالقيام بفحص القدم باستمرار، والعناية بها واللجوء للمختصين وحصولهم على العلاج المناسب، وتجنب استخدام الكي والطرق الشعبية، والتي قد تؤدي لما لا يحمد عقباه.

وختاما، أكدت الجمعية السعودية للأشعة التداخلية والجهات المشاركة، أنها على أتم الاستعداد للتعاون مع جميع الجهات والجمعيات المعنية، وكذلك التجاوب السريع لتحقيق أهداف المبادرة والغاية التي وضعت من اجلها.

المصدر : عكاظ