مسك تجدد الحياة في تاريخية جدة بفعاليات تمزج عراقة الماضي بالحاضر المزدهر

تجددت روح الحياة وتجلت مظاهر البهجة أمس في منطقة جدة التاريخية إيذانًا بانطلاق فعاليات #تاريخنا_مسك، والتي تنظمها مؤسسة محمد بن سلمان بن عبدالعزيز (مسك الخيرية) وسط محافظة جدة، وتستمر حتى الأحد المقبل.

الفعاليات التي جاءت متزامنة العام الحالي مع احتفالات المملكة بعيدها الوطني الثامن والثمانين؛ جمعت بين تاريخ البلاد المجيد وحاضرها الغني بالإنجازات والمستقبل المبهر الذي ينتظرها في ظل مشروعات قائمة تحقق رؤية المملكة 2030؛ والتي تم تجسيد أهدافها من خلال أركان أبدع المشاركون في تقديمها للزوار.

وتهدف الفعاليات إلى تسليط الضوء على أهم شواهد التاريخ الوطني، وتعزيز روح الانتماء لدى الزوار من خلال إعادة ذاكرتهم إلى مرحلة توحيد المملكة وما لها من ارتباط وثيق بجدة التاريخية، وهي المنطقة المعتمدة كمنطقة تراثية عالمية من قِبل منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

وعلى مدى أربعة أيام، سيكون زوار الفعالية بمختلف فئاتهم العمرية واهتماماتهم على موعد مع 22 فعالية تتكامل فيها الثقافة والمعرفة والترفيه، في بيئة بصرية يمتزج فيها حضور مظاهر التراث مع الفن والتقنية، لمنح الزوار تجربة فريدة في الاحتفال بتلك المناسبة الوطنية.

وتعد فعالية #تاريخنا_مسك إحدى الفعاليات التي ينظمها مركز المبادرات التابع لمؤسسة محمد بن سلمان بن عبد العزيز “مسك الخيرية” ضمن دورها في تشجيع الإبداع وتعزيز القيم الوطنية لدى الشباب والمجتمع بشكل عام، وذلك من خلال تأكيد تلك الفعالية لربط الأجيال بالتاريخ كمحفز ملهم للانطلاق نحو مستقبل واعد.

المصدر : المواطن