سيف ابن الثامنة يخطف لقب أصغر حفاظ القرآن في جدة

كان لديّ حلم وتحقق.. بهذه الكلمات عبّر والد الطالب سيف هاني صادق إبراهيم زقرد عن سعادته بتتويج ابنه البكر بلقب أصغر حافظ للقرآن في حفل خيركم لتكريم 1000 حافظ وحافظة الذي أقيم مطلع العام الحالي في جدة.

قصة سيف والبالغ من العمر ثمانية أعوام يرويها والده فيقول : تأثر ابني بوالدته كثيراً حيث إنها من حافظات كتاب الله، والفضل بعد الله لها شخصياً لحرصها على انضمامه لحلقات القرآن، حيث بدأ الحفظ وهو دون الرابعة، بعدها التحق بحلقة الشيخ عبدالعزيز أبو طالب وبدأ حفظه يزداد تدريجياً، وكان تقديره في اختبارات الأجزاء بجمعية خيركم امتياز على الدوام ولله الحمد والمنة.

وتحدث سيف والابتسامة تعلو محياه عن سعادته بهذا اللقب – أصغر حافظ للقرآن في جدة – موضحاً أن هذا بفضل الله أولاً ثم دعم والديه ومعلمي مسجد الإحسان، فيما بيّن أنه يحب الاستماع لأئمة الحرم المكي وخصوصًا الشيخين عبدالرحمن السديس وماهر المعيقلي.

وذكر أنه حالياً يدرس علم التجويد والقراءات، ويحفظ الحديث الشريف، مشيرًا إلى أنه يسعى لأن يصبح في المستقبل إماماً وخطيباً بالمسجد ومعلماً بحلقات القرآن الكريم لينال الخيرية التي وعد بها النبي صلى الله عليه وسلم في قوله :  خيركم من تعلم القرآن وعلمه.

المصدر : المواطن