حملة «إبصار» الوطنية تكشف عن 391 طفلاً يعانون عيوب الإبصار المبكر

تواصل جمعية إبصار الخيرية مطلع الأسبوع الحالي أولى الخطوات الطبية والعلاجية بعدما كشفت حملتها الوطنية للكشف عن عيوب الإبصار المبكر لطلاب المراحل الابتدائية والروضة بجدة عن 391 طفلا وطفلة من أصل 1240 طالبا وطالبة تم الكشف عليهم من خلال برنامج “آي سباي” شارك فيها منذ انطلاقها 35 فاحصا وفاحصة من منسوبي الصحة ساندهم 4 معلمات ممن تلقوا التدريب في الجمعية على المهارات التطبيقية لاكتشاف عيوب الإبصار لدى الأطفال باستخدام البرنامج.

أكد ذلك أمين عام الجمعية ومدير الحملة محمد توفيق بلو، مشيراً إلى أن الجمعية بدأت الوقوف جدياً على الخطر الذي يداهم عيون أطفالنا، حيث لمست الجمعية من خلال برنامجها “آي سباي” الحاجة إلى مواصلة تنفيذه والعمل على كشف عيوب الإبصار المبكر، موضحاً أنه سيتم تحويل الأطفال إلى “مجموعة مراكز ومستشفيات المغربي” الراعي الطبي للحملة، حيث سيتم الكشف عليهم مجاناً بعد التنسيق مع أولياء أمورهم، وفي حالة الحاجة إلى إجراء عمليات جراحية تتحمل الجمعية قيمة العملية بالتعاون مع المجموعة، وفي حالة احتياج الحالة إلى نظارة طبية فسيتم توفيرها “مجاناً” من مؤسسة الجميل للنظارات أو شركة العين للعين، كما تتحمل الجمعية “مجاناً” خدمات عيادة ضعف البصر في حال احتاج الطفل إلى ذلك، ومن خلال توفير المعينات البصرية للأطفال المحتاجين والتدريب عليها.

ودعا “بلو” المسؤوليات الاجتماعية بالقطاع الخاص والجهات المانحة إلى الوقوف مع الجمعية ومساندتها في حملتها، حيث إن الجمعية تتحمل في الوقت الراهن كافة التكاليف المترتبة على الحملة، التي بدأت تشهد تسارعاً في وتيرتها، خصوصاً في مدارس البنات بمحافظة جدة، حيث تم الانتهاء من زيارة 5 مدارس منها مدرسة للبنين و4 مدارس للبنات، بلغ إجمالي عدد من تم فحصهم 144 طالبا و1096 طالبة منهم 17 طالبة من ذوي الإعاقة السمعية، و522 طالبا وطالبة لم يتم فحصهم بسبب عدم موافقة أولياء الأمور على إجراء الفحص لأبنائهم، وضعف وعي بعض أولياء الأمور بأهمية الفحص المبكر لعيون الأطفال لتلافي الوقوع في الإعاقة البصرية، فيم كشفت الفحوصات أن عدد الطلاب السليمين 849 طالبا وطالبة، منهم 9 من ذوات الإعاقة السمعية، وأن 391 منهم 8 إعاقات سمعية بحاجة إلى تحويل طبي لتلقي العلاج.

ونوه “بلو” بدور برنامج مكافحة الإعاقة السمعية والبصرية بإدارة الصحة العامة بالشؤون الصحية بمحافظة جدة كأحد الشركاء الرئيسين في تنفيذ الحملة، من خلال السماح لمنسوبيهم بالقيام بالفحوصات الميدانية مع فرق العمل من جمعية إبصار، ومتابعة التقارير الفنية التي تصدرها الفرق الميدانية عقب الفحوصات، وتقديم المرئيات والمقترحات للعمل على تلافي أي صعوبات أو سلبيات قد تواجه الحملة في بدايتها، وتطوير كفاءة الأداء لدى فرق الفحص وضمان وبلورة آليات تطور الأداء وتسرع إيقاع أداء الحملة وفق التجارب اليومية المكتسبة.

المصدر: جريدة الرياض

مبادرة وطنية تشجع الصناعات الإبداعية في جدة

انطلقت في محافظة جدة أمس، فعاليات المبادرة الوطنية للإبداع ضمن الأسبوع السعودي الألماني بحضور 45 مشاركاً، وتشمل ورش عمل ومحاضرات وجلسات استشارية، إلى جانب تنظيم ملتقى الوظائف المتخصصة، بهدف استكشاف وتحليل واقع الصناعات الإبداعية المحلية في المملكة، وإيجاد منصة لمساعدة المبدعين على تطوير ممارساتهم والاحتفاء بقدراتهم الإبداعية.
وقالت رئيس الفعاليات المحامية سفانة دحلان: إن مثل هذه المبادرات تشجع الصناعات الإبداعية وترسم مساهمات القطاعات المختلفة كجامعة الأعمال والتكنولوجيا، وتم خلال هذه التظاهرة إنشاء منصة إلكترونية لمساعدة المبدعين على تطوير وممارسة قدراتهم الإبداعية والاحتفاء بها، حتى يتمكنوا من تسريع التنمية الاجتماعية والابتكار في المنطقة وتحقيق رؤية استكشاف القطاعات الإبداعية السعودية ونسج طريق واضح بين سياسات التنمية والمجتمعات الإبداعية المحلية.
وأضافت أن المبادرة الوطنية السعودية للإبداع هي نتيجة للجهود الدؤوبة الناتجة من تحالف مجموعه من الشركاء المحليين والدوليين، حيث تحمل رؤية مستقبلية وأهدافا واعدة تمكن المبدعين من تنفيذ طموحاتهم على أرض الواقع.

المصدر: صحيفة الشرق

سكان “نسيم جدة”: نعيش بدون مياه والأوبئة تحاصرنا و”المختصون” في سبات

شكا مواطنون بحي “النسيم 2” بجدة من انقطاع متكرر في المياه عن الحي، وعدم إيصال مشروع الصرف الصحي لمنازلهم، وتجمع المياه الآسنة بالشوارع، واندلاع  كارثة انتقال أوبئة كحمى الضنك والملاريا، لا قدر الله، في حين نام المختصون وغاب المراقبون.
وقال المواطن الدكتور سعد بن سعيد الشهراني، وهو من ساكني الحي، إن لهم ما يقارب الأسبوعين لم تضخ لهم المياه ، ويتعاملون مع “الوايتات”.
وأضاف أنهم يعانون من  عدم وصول مشروع توصيل الصرف الصحي  لمنازلهم، مبيناً أن وزير المياه وعدهم بإيصال تمديدات الصرف الصحي إلی المنازل في الربع الأول من عام 2012م لكنه أخفق في مواعيده، وإلی الوقت الحالي لم يتم التنفيذ، واستنزفت “وايتات” الصرف الصحي ميزانياتهم.
وأوضح أن الحي أصبح ملوثاً بسبب تسربات مياه الصرف من هذه “الوايتات”، إضافة إلی فيضان “البيارات” في شوارع الحي.
وبين الشهراني أن سكان الحي راجعوا وزارة المياه،ولكن دون  فائدة.
وناشد الشهراني الجهات المختصة بسرعة اتخاذ تدابير لإنقاذ حي النسيم من كارثة الوباء وانتشار الأمراض -لا قدر الله-، والتي باتت تهدد سكان الحي.

ألعاب مخالفة للدين بجدة قيمتها 2 مليون ريال

رصدت الفرق الميدانية التابعة للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع في محافظة جدة، عددا من المخالفات الإعلامية على محلات إحدى أكبر الأسواق التجارية الشعبية المتخصصة في بيع الألعاب الإلكترونية في جدة والمعروف بـ”سوق الجنوبية”، وذلك أثناء حملة تفتيشية قامت بها مؤخرًا بالتعاون مع الدوريات الأمنية بشرطة المحافظة.

وأسفرت الحملة عن ضبط عمالة أجنبية تمارس بيع الألعاب الإلكترونية التي يحتوي مضمونها على مخالفات أخلاقية ودينية، كما تم العثور على مستودع في إحدى البنايات القديمة المهجورة يضم مجموعة كبيرة من الألعاب الإلكترونية الممنوعة في المملكة.

وأوضح المتحدث الرسمي للهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع إبراهيم الرميح، أن كمية ما تم مصادرته من تلك الألعاب بلغت 7 آلاف لعبة إلكترونية مختلفة العناوين، وجميعها مسجلة بالمنع، وقيمتها السوقية تقدر بـ 2.000.000 ريال.

وأشار في تصريح صحفي اليوم إلى أنه تم إغلاق المحلات المخالفة، واستدعاء أصحابها للتحقيق معهم في كيفية حصولهم على تلك الألعاب الممنوعة، وأسباب تركهم العمالة الأجنبية في ممارسة هذا النشاط بشكل غير نظامي دون متابعتهم.

المصدر: العربية

8 أعوام تعثر لـ “دائري جدة الشرقي”.. والأهالي: مللنا الانتظار

يعاني سكان جدة من تأخر تنفيذ الدائري الشرقي وتعثره منذ ما يقارب 8 أعوام, مما تسبب في الازدحام الشديد الذي تشهده المحافظة مع مشاريع القطار حالياً.
المشروع الذي تم الإعلان عنه منذ ثماني سنوات قبل التفكير في إنشاء مشاريع عملاقة مثل جامعة الملك عبدالله بثول وملعب الملك عبدالله بجدة ومطار الملك عبدالعزيز بجدة, والتي بدأت بعده وانتهى تنفيذها والدائري الشرقي لازال يسير ببطء شديد أثار غضب الأهالي والذين ينتظرون تدشينه حتى يطلقوا زحام جدة بالثلاثة .
بزيع الفقيه أحد المتضررين قال لـ “سبق” ما يحدث أمر غير منطقي إطلاقاً, فالتأخر في تنفيذ الطريق يطرح العديد من علامات الاستفهام, خصوصاً وأن هناك عشرات المشاريع العملاقة التي بدأت وانتهت في فترة وجيزة.
وأضاف الفقيه: جدة تشهد زحاماً شديداً منذ عدة سنوات, وكانت في أمس الحاجة لطريق دائري جديد يخفف الضغط عن طريق الحرمين وطريق المدينة, واستبشر الجميع ببدء التنفيذ قبل ما يقارب الثمانية أعوام ولكن تعثره أصاب الجميع بالحزن.
ويرى عبدالله المالكي أن تقاعس وزارة النقل في الطريق تسبب في اختناقات جدة ويقول: المفترض أن وزارة النقل تحاسب أي شركة متخاذلة بسحب المشروع على الفور, فما يحدث في جدة من ارتباك مروري لا يصدق, ونحن نعيش في عصر الرخاء الاقتصادي ولله الحمد, ولكن مع غياب التخطيط للوزارات الخدمية للأسف وفي مقدمتها وزارة النقل.
ورغم همسات الأهالي التي تدور حول عدم وجود اعتمادات لتعويضات المواطنين أصحاب الأملاك التي تعترض الطريق إلا أن المهندس محمد توفيق مدير عام النقل بمنطقة مكة المكرمة نفى لـ”سبق” تلك المعلومات وقال” هناك اعتمادات وميزانيات مخصصة للطريق, ولأن الطريق يبلغ ما يقارب الـ 80 كيلو متراً فإن تنفيذه لابد أن يتم بمراحل عدة، وقد تم الانتهاء من بعضها وجار تنفيذ المتبقي منها”.