شابات تجارة جدة يشاركن في يوم رائدات الأعمال العالمي

تعتزم لجنة شابات الأعمال بغرفة تجارة جدة المشاركة في يوم رائدات الأعمال العالمي خلال شهر نوفمبر المقبل بهدف تمكين المرأة ومساندتها في ممارسة التجارة، خاصة المرأة العربية، وذلك بدعم من سفيرة يوم رائدات الأعمال، سفانة دحلان كما تستعد اللجنة لإطلاق عددٍ من البرامج التوجيهية التي ستركز على التواصل الفاعل، وبناء الصورة الذهنية الفردية والتجارية، والاستخدام الأمثل للتقنية لتسويق العلامة التجارية والرسائل الخاصة بها، بالإضافة لتقديم النصائح والإرشادات الخاصة بتمكين سيدات وشابات الأعمال.

وقالت سهيلة يوسف: الاستعدادات على قدم وساق لإطلاق البرامج والمبادرات، ونحن سعداء بالاتفاقيات والشراكات التي تم الإعلان عنها، مشيرة إلى أن “دورنا في لجنة شابات الأعمال يتمحور حول تحديد متطلبات سيدات ورائدات الأعمال، وإطلاق البرامج التي تدعم أعمالهن ومشروعاتهن مع مختلف الجهات ذات العلاقة، الأمر الذي يدعمهن للاستفادة من الفرص المتاحة أمامهن في مجال التنمية الصناعية. ونحن نتقدم بالشكر والتقدير لكل من دعمنا وساندنا في تحقيق أهداف التمكين الاقتصادي والتجاري لمجتمعنا السعودي”.

من جهتها، أعربت سارة العايد، سفيرة يوم رائدات الأعمال بمنطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا، عن سعادتها بالعمل مرة أخرى إلى جانب لجنة شابات الأعمال بجدة، ونتطلع قدماً للمرحلة الثانية من مسابقة ولقاء ريادة الأعمال بجدة، وقالت: “نحن فخورون بما تقوم به اللجنة من دعم وتطوير لفرص تأسيس الأعمال والمشروعات التي تلعب دوراً مهماً في النمو الاقتصادي والتجاري لمجتمعنا، وواثقون بنتيجة ذلك الدور في تقديم قصص نجاحٍ مميزة، ودعم الاقتصاد الوطني، وتوليد فرص العمل، وتطوير العملية التعليمية. ومن خلال مبادرات هامة مثل مسابقة ولقاء ريادة الأعمال بجدة نحن قادرون على تركيز جهودنا في التمكين والدعم على قاعدة من الشراكات والمبادرات القوية”.

المصدر: الرياض

«ثروة» تجمع أفكار شباب مكة المكرمة في «رواد الأعمال»

سجلت الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب بإمارة منطقة مكة المكرمة (ثروة) حضورها في ملتقى رواد الأعمال في محافظة جدة من الـ19 وحتى 23 أبريل الحالي، بالتعريف عن إسهاماتها المقبلة في دعم مبادرات الشباب ورواد الأعمال.

وشاركت الأمانة في إحدى جلسات الملتقى تحت عنوان «رؤية الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب بإمارة منطقة مكة المكرمة (ثروة) ودورها في احتضان مبادرات الشباب»، وعرف المتحدثون من خلالها بـ«ثروة» وبرامجها النوعية وجمعية الشباب للتطوع، كما تطرقوا لملتقى الشباب السادس ودور شباب القيم في محافظات المنطقة.

وساهمت الأمانة بركن مخصص لاستعراض أنشطتها، تضمن أخذ بصمة ورقية من زوار المعرض، وتعبئة استبيان «ثروة» بطريقة الكترونية، إضافة إلى ركن لجمع أفكار الشباب والشابات لدعمها.

وأوضح الأمين العام لتنمية قطاع الشباب بإمارة منطقة مكة المكرمة «ثروة» الدكتور خالد الحارثي أن الهدف من مشاركة الأمانة في ملتقى رواد الأعمال الوصول إلى الفئات المستهدفة في مشاريعها وبرامجها من خلال بناء قواعد البيانات والأخذ بمقترحات شباب وشابات المنطقة.

وأكد أن «ثروة» تعمل على أهداف استراتيجية محددة، أهمها ملفا التمكين والبناء والتواصل، مبينا أن الأمانة تسعى إلى صناعة برامج نوعية تشمل جميع محافظات المنطقة، منها برنامج القوي الأمين والذي يهدف إلى غرس صفات القوة والأمانة وصناعة قادة لـ»ثروة» مستقبلا.

وقال الحارثي إن تفاؤل وثقة قائد مشروع الأمانة العامة لتنمية قطاع الشباب مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل انعكست على جميع شباب وشابات المنطقة، مضيفا «نشعر بتفاعل وحراك شبابي في الفترة السابقة، وهذا يعكس مدى كفاءة ورغبة الشباب السعودي إذا أعطوا الثقة ومنحوا الفرصة».

من أهداف مشاركة ثروة

  • إظهار دور الشباب في صناعة التنمية
  • تبني ودعم المبادرات الشبابية
  • تذليل الصعاب وتنمية الأفكار والمواهب

المصدر: مكة

جدة تحتفي ب(27) مشروعاً ريادياً

تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، انطلقت أعمال لقاء ريادة الأعمال بجدة وبحضور صاحب السمو الأمير سعود بن عبدالله بن جلوي وكيل الامارة للشؤون الأمنية، تحت شعار “تعزيز روح المبادرة التجارية” في مقر الغرفة التجارية الصناعية بجدة، وذلك في مسعى حثيث لتسليط الضوء على ثقافة المبادرة والابتكار، والتركيز على المشاريع الصغيرة التي تعد اليوم محور تركيز المجتمع المحلي والدولي نحو تطوير الأسواق والارتقاء بالابتكار، وتوليد مزيدٍ من فرص العمل وتعزيز النمو الاقتصادي.

اللقاء شهد في يومه الأول مشاركة نخبة من كبار المتحدثين، ولفيفٍ من رجال وسيدات الأعمال، في عدة جلسات وفعاليات؛ كان أهمها جلسة “إصرار تحدي وريادة” التي استعرضت قصص نجاح شباب سعوديين كافحوا من أجل تحقيق أهدافهم، وجلسة من شغف إلى ريادة التي قدمت قصة نجاح ممدوح المرزوقي، وجلسة “البيئة الاقتصادية وريادة الأعمال” التي استضافت د. ناهد طاهر.

هذا، وشهد اليوم الثاني من الحدث المرحلة الختامية لمسابقة ريادة الأعمال بجدة المموّلة من مؤسسة الملك خالد الخيرية، حيث استعرض المتأهلات السبعة والعشرين مشاريعهن الريادية بصيغتها النهائية أمام الحضور وتم الإعلان عن الفائزات بجوائز المسابقة عن فئاتها الثلاث حيث حصد مشروع هنابي لحنين علي، رهف شامي وهبه دهان المركز الأول عن فئة ريادة الاعمال المجتمعية بينما حققت ايمان عثمان وحنان كعكي المركز الأول عن فئة التطوير في التعليم والصحة و جاءت خديجة عناني أولا في فئة الإنتاج والتصنيع.

ويعتبر لقاء ريادة الأعمال بجدة الحدث السنوي الأرز في مجال ريادة الأعمال على مستوى المملكة، وهو أحد أهم مبادرات شركة تراكس لخدمة المجتمع، في حين تدعم تنظيم الحدث شركة قطوف، تشكيل، شبكة رائدات الأعمال واليوم العالمي لرائدات الأعمال. ويعتبر لقاء ريادة الأعمال بجدة منصة تتيح لرواد ورائدات أعمال المستقبل تبادل المعرفة وأفضل الممارسات والأفكار، واستعراض مشاريعهم أمام جمهور من النخب المهتمة بهذا المجال.

المصدر: الرياض

انطلاق ملتقى رواد الأعمال في جدة بعنوان «نحو ثقافة المبادرة والإبداع»

عقد «ملتقى ريادة الأعمال» بمقر الرئيس للغرفة التجارية بجدة مساء أمس برعاية من صاحب السمو الأمير خالد الفيصل، لقاء جمع بين سفر الحقباني وصالح العطوي ورهام الفراش وسارة العيد وممدوح المرزوقي والدكتورة ناهد طاهر وسفانه دحلان. في بداية اللقاء رحبت رهام الفراش بالحضور ثم تطرقت إلى شرح مزايا هذه المبادرة التي تكمن في التعزيز والإرشاد والدعم والتمكين للمشروعات المشاركه حتى تكتمل الرؤيه الشامله للمشروع، وأوضحت سارة العايد رئيس مسابقة ولقاء ريادة الاعمال بجدة في كلمتها أهمية إبراز هذه المشروعات الجبارة لابد من وجود شراكة بين القطاعين الخاص، والحكومي وأيضًا المؤسسات الإعلامية وذكرت قصص لنجاح سيدات أصبحن الآن رائدات. وطالبت بالدعم من القطاعين على حد يواء حتى تكتمل تلك المشاريع وحتى تتمكن من المواصلة، ومن جانبه اوضح سفر الحقباني مؤسس موسسة «مواقف» تجربته وكيف بدأت الفكرة والمعوقات التي لاقته في بداية الأمر وكيف تغلب عليها، لافتًا أن الفكرة كانت حكرًا على ثلاثة أشخاص من ذوي الاعاقة، والآن تطورت وكبرت وأصبحت على نطاق مدن المملكة.
ويوافقه الرأي صالح العطاوي مؤسس أيضًا لموسسة مواقف وصرح أن الفكرة الآن باتت تطبق ليس فقط على مواقف المعاقين بل على الأشخاص السليمين وهناك مخالفات إنسانية لمرتكبي المخالفات، وتضمن اللقاء عرض لعشرة مشروعات من قبل المشاركات الحاضرات والمترشحات للفوز، وتضمن اللقاء فقرة مع فنان الخدع البصرية على نطاق الشرق الأوسط ممدوح المرزوقي.
الدكتورة ناهد طاهر تطرقت الى البيئة الاقتصادية ومستقبل ريادة الأعمال والهدف الأساسي في لقاء ريادة الأعمال هو إبراز أفكار المبدعين لأرض الواقع ليستفيد المجتمع منها وتوظيفها في المجالات المتخصصة.

 

المصدر: المدينة

100 مرشحة يتنافسن على جائزة لقاء ريادة الأعمال بجدة

كشفت اللجنة المنظمة لمسابقة ولقاء ريادة الأعمال بجدة 2016/2015 خلال مؤتمر صحفي عقد بالغرفة التجارية الصناعية بجدة بحضور لفيف من كبار مسؤولي الجهات المشاركة والراعية عن موعد انعقاد المسابقة يومي 26 و27 من شهر يناير للعام المقبل 2016 مشيرة إلى أن انتهاء استعداداتها للموسم الثاني؛ حيث تنظم المسابقة واللقاء تحت شعار “نحو ثقافة المبادرة والإبداع” بالشراكة مع نخبة من المؤسسات الرائدة في العمل الاجتماعي والخيري وريادة الأعمال.

وفي بداية اللقاء صرح زياد البسام نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بجدة أن فكرة البرنامج وما تحقق من منجزات في دورته الأولى يعد معيارا لاستدامة الحدث ونموه المستقبلي، كما ستؤدي الشراكة بين القطاعين العام والخاص إلى إيجاد المزيد من فرص العمل والمساعدة في تحقيق الأهداف المنشودة وتعزيز القاعدة التى تقوم على أساسها ريادة الأعمال في بلادنا، وقدمت سارة العايد رئيس مسابقة ولقاء ريادة الأعمال بجدة إيضاحا موجزا حول المسابقة وكيفية المشاركة فيها وآليات التقييم واختيار الفائزات، وأوضحت أن المسابقة تعتبر وسيلة مهمة في فتح أبواب جديدة من التعاون، وخلق فرص تجارية جديدة لرائدات الأعمال في المملكة، والتصدى للتحديات التى تواجه سيدات الأعمال، والسعي لتحديد الوسائل الكفيلة بالارتقاء بهن وتحقيق طموحاتهن.

وستشهد أيام لقاء ريادة الأعمال 2016 الإعلان عن الفائزات بالمسابقة بعد تقييم مشروعات 100 مرشحة من قبل لجنة تحكيم متخصصة، وسيراعى في الاختيار مبدأ روح المبادرة الشخصية والمشروع حيث إن التركيز على شخصية المتسابقة وخطة العمل المعتمدة يتوقف تقييم الشخصية على 9 عناصر (الثقة، والشغف، والرؤية، والحماس، ومدى تقبل المخاطر، والالتزام، والمرونة، وفهم متطلبات السوق، والتخطيط).وسيتم اختيار 30 متسابقة سيتأهلن للمرحلة النهائية ويحصلن على دورات تأهيل وتدريب تنظمها شركة قطوف الريادة بالتعاون مع جامعة عفت بهدف تطوير مهاراتهن وتعزيز قدراتهن ومساعدتهن في وضع الخطط النهائية لمشروعاتهن والاستعداد لعرضها على لجنة التحكيم التى ستقوم في النهاية باختيار فائزة واحدة عن كل فئة من فئات المسابقة الثلاث وستحصل كل منهن على جائزة مالية قدرها 100,000 ريال سعودي كرأس مال غير مسترد إضافة لبرنامج إرشاد وتوجيه مدته 18 شهرا بناء على تقييم لجنة التحكيم وسيتم اختيار ثلاث متسابقات من بين الأكثر تميزا في كل فئة للفوز بجائزة مالية قدرها 25,000 ريال سعودي وبرنامج إرشاد مدته 18 شهرا.

المصدر: الرياض