وحيدة في غياب أهلها.. مصرع فتاة سعودية اختناقاً إثر حريق بمنزلهم بجدة

لَقِيَت فتاة في العقد الثاني من العمر مصرعها، مساء أمس الأربعاء، عقب اندلاع حريق بمنزلها الكائن بحي الهنداوية وسط محافظة جدة.

وذكر المتحدث باسم الدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة العقيد سعيد سرحان، أن فِرَق الإنقاذ التابعة للدفاع المدني بجدة، أثناء قيامها بالبحث عن محتجزين نتيجة حريق اندلع في منزل شعبي مكون من دورين، عثرت في الدور الثاني على فتاة سعودية تبلغ من العمر عشرين عاماً متأثرة بحالة اختناق ولهف حراري.

وأضاف: “تم إخراجها عن طريق الفِرَق إلى خارج البناية، وبالكشف عليها اتضح أنها فارقت الحياة نتيجة الاختناق حسب المعلومات الأولية المتوفرة لفِرَق التحقيق”.

وبيّن: “تابعت فِرَق الإنقاذ أعمالها في تمشيط منطقة الحريق، ولم يتم العثور على محتجزين أو إصابات بخلاف الفتاة المتوفاة في الشقة المحترقة؛ حيث يتضح أنها كانت بمفردها بينما كان بقية أفراد الأسرة خارج البناية.

وأكد “سرحان”، أن فِرَق الإطفاء عَمِلت على إخماد الحريق المندلع في مدخل البناية؛ تحديداً أسفل الدرج، والممتد إلى مدخل الشقة بالدور الثاني، وصولاً إلى صالة الجلوس، دون تحديد نقطة بداية الحريق.

وتابع: “كثافة الأدخنة وقوة اللهب في مدخل البناية حالت بين المتواجدين بموقع الحادث ومحاولتهم الدخول حتى لحظة وصول الفِرَق للموقع، التي بدورها عملت على إخماد الحريق”.

وأشار “سرحان” إلى أن فِرَق التحقيق بـ”مدني جدة” باشرت أعمالها في الموقع، وتم تسليم الحادث للجهات المختصة بعد التحقيقات الأولية؛ فيما لا يزال البحث قائماً عن الأسباب التي أدت إلى اندلاع الحريق وراح ضحيته فتاة في العقد الثاني من العمر.

 

 

 

 

المصدر : سبق

قطع وريد طالب في مدرسة بجدة.. ووالدته تتهم الإدارة بالإهمال

يحقق تعليم جدة في شكوى ولية أمر طالب تربية فكرية بإحدى المدارس المتوسطة بجدة تقول إن ابنها تعرض لقطع كبير في اليد والأوردة الدموية والأصابع نتيجة دفعه من أحد الطلاب.

واتهمت ولية الأمر إدارة المدرسة بالإهمال والقصور والتعتيم لحادثة سابقة أصيب ابنها فيها، إضافة لعدم السؤال عنه لهذه اللحظة .

وقالت المواطنة لـ “سبق” إن ابنها “عبد العزيز” تعرض لقطع كبير في يده وأصابعه نتيجة دفع متعمد من أحد الطلاب على أحد الأبواب الزجاجية يوم أمس.

وأضافت أن هذه المرة الثالثة التي يتعرض فيها نجلها لمثل هذه الحالة بعد تعرضه سابقاً من نفس الطلاب للدفع على شبك المدرسة ولم تحل المدرسة المشكلة وتم التعتيم عليها، مشيرة إلى أنها تواصلت حينها مع المدرسة ولم يتم الاهتمام بالموضوع نهائيا، وأضافت أن إدارة المدرسة لم تتصل بابنها بالرغم من تواجده في المستشفى منذ يوم أمس، سوى معلم فقط اتصل على الإسعاف وصعد معه في الإسعاف، مبينة أنها تفاجأت باتصال المدرسة فقط بأنها عليها اللحاق لابنها في مستشفى الملك فهد .

وأشارت ولية أمر الطالب إلى أن تعليم جدة تجاوب مشكورا مع الشكوى ووعد بتحقيق عاجل جراء تكرار الحادثة ومدى وجود قصور أو إهمال جراء ذلك .

وقال المتحدث الإعلامي لتعليم جدة، حمود الصقيران، إنه في يوم الأربعاء 28 / 5 / 1439 هـ وأثناء خروج طلاب التربية الخاصة بالمدرسة للفسحة حدث تدافع بين طالبين عند باب الخروج، حيث دفع أحدهم زميله على أحد الأبواب مما أدى إلى حدوث جرح في يده، حيث قام مشرف الطلاب فوراً بنقل الطالب إلى عيادة المدرسة وإجراء الإسعافات الأولية، وتم استدعاء الهلال الأحمر وإبلاغ ولي أمر الطالب بذلك ونقل الطالب إلى مستشفى الملك فهد يرافقه اثنان من معلمي التربية الخاصة بالمدرسة، حيث قاموا بإجراء اللازم مع الطوارئ حتى حضرت والدة الطالب.

وأضاف “الصقيران” أنه تم تكليف لجنة من مكتب التعليم بوسط جدة للشخوص للمدرسة للتحقق والتقصي في الحادثة .

 

المصدر: سبق

«درن جدة» يشترط دفع رسوم على خدماته.. والصحة تنفي

في الوقت الذي نفت فيه وزارة الصحة عدم تقاضي مركز الدرن التابع لمديرية الشؤون الصحية بجدة أي رسوم على مراجعي المركز الراغبين بإجراء فحوصات مخبرية مختلفة، أكد أحد المراجعين أن المركز يُصرّ على دفع الرسوم المقررة استنادا لتعميم صادر من الإدارة العامة للموارد الذاتية بوزارة الصحة.

وأضاف المواطن -تحفظ على ذكر اسمه-: «تفاجأت عند مراجعتي مركز الدرن بجدة الأسبوع الماضي لإجراء أشعة الصدر بسبب تقدمي للدراسة في المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني؛ بطلب دفع رسوم قدرها (120) ريالا، لإجراء صورة شعاعية للصدر (أمامية وخلفية)، حيث كنت أجريها مجانا في السابق».

وأضاف: «سألتُ الموظف المسؤول عن مستند نظامي لقرار دفع رسوم على تلك الخدمات فما كان منه إلا أن أبرز خطابا من مدير عام الإدارة العامة للموارد الذاتية بوزارة الصحة، يفيد فيه: «عندما يكون التحليل من أجل التوظيف أو أمور أخرى ليس لها علاقة بالعلاج يدخل ضمن الخدمة المقدمة بمقابل، أما إن كان التحليل من أجل العلاج يدخل ضمن أهلية العلاج لمن حددهم النظام».

وجاء في خطاب آخر أن «إجراء فحوصات التوظيف للسعوديين يتم تحصيل المقابل ما عدا المحوّلين من «الخدمة المدنية» للفحص بغرض التوظيف»، وأشار المواطن إلى أن تقدمه لمركز الدرن كان لغرض الدراسة وليس التوظيف ومع ذلك طُلب منه دفع مقابل.

من ناحيتها أوضحت الإدارة العامة للتواصل والعلاقات والتوعية في وزارة الصحة لـ (المدينة): «أن مركز الدرن بجدة لا يتقاضى أي رسوم من المتدربين بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، وإن حدث ذلك فيمكن للمتدرب مراجعة صحة جدة لإعادة الرسوم إليه وحلّ المشكلة، أو الاتصال على الرقم (937).

المصدر: المدينة

كاتب صحفي: نحن الدولة الوحيدة التي يعمل فيها حاملو الشهادات بائعي شاي.. ورسالة حادة من “العلياني” لمسؤولي التوظيف

أبدى الكاتب الصحفي صالح الزهراني، استياءه الشديد مما يواجهه شباب الوطن من معوقات وعراقيل من أجل الحصول على وظائف، واضطرار حاملي الشهادات العليا للعمل في بيع الشاي، فيما وجه الإعلامي علي العلياني رسالة حادة إلى مسؤولي التوظيف في المملكة، متهماً إياهم باللهث وراء المناصب.

وقال الكاتب صالح الزهراني خلال تواجده في برنامج “معالي المواطن” على قناة “mbc”، إن المملكة هي الدولة الوحيدة التي يعمل فيها حاملو الشهادات العليا في بيع الشاي، وأضاف ساخراً أننا ربما نصدر للعالم مستقبلاً خبراء يحملون الماجستير والدكتوراه للعمل في بيع الشاي.

وبيّن الزهراني أن هذا يعد هدراً كبيراً فمن غير المقبول أن تصرف الدولة على الطالب إلى أن يتخرج أكثر من 300 ألف ريال، وقد يصل المبلغ إلى 500 ألف ريال ثم لا يجد وظيفة، متسائلاً لماذا درس هذا الطالب ولماذا ابتعث ولماذا توضع أمامه العراقيل؟.

وهاجم وزارة العمل واصفاً إياها بأنها وزارة رجال الأعمال، كما اتهم وزارة الخدمة المدنية بأنها خادعة توظف أشخاصاً بشهادات مزورة، فيما يطالب السعودي بشهادات جامعية وشهادات خبرة، مشيراً إلى أن المواطن عندما يجد لنفسه دخلاً شريفاً يلاحق من مراقبي الأمانات والبلديات بشكل همجي.

من جانبه، وجه مقدم البرنامج علي العلياني رسالة حادة إلى مسؤولي التوظيف في المملكة؛ حيث اتهمهم بأنهم يكتفون بالتنظير واللهث وراء المناصب، والاهتمام فقط بقص الأشرطة في المناسبات وإحضار مشاهير مواقع التواصل ليتجمع الناس حولهم ثم تكون النهاية محزنة.

 

المصدر: أخبار24

جدة.. مصرع شخص واصطدام مركبتين بسبب سقوط أغراض ومحاولة التقاطها

لقي شخص مصرعه دهساً بعد محاولته التقاط أغراض سقطت من مركبته على أحد الطرق بحي السنابل بمحافظة جدة.

‏ وأوضح مركز العمليات الأمنية الموحد 911 بمنطقة مكة المكرمة بسقوط أغراض من شخص وسط الطريق بجدة، بحي السنابل تسبب بنزوله لالتقاطها ما أدى لحادث اصطدام مركبتين، ودهس الشخص نتج عنه وفاته، وباشرت الحادث الجهات المختصة.

المصدر: سبق