«باعشن» تكشف الجدلية بين الرواية المعرفية والحقيقة في «أدبي جدة»

قدّمت الناقدة الدكتورة لمياء باعشن خلال الحلقة النقدية التي نظمها نادي جدة الأدبي مؤخرا ورقة نقدية بعنوان (الرواية المعرفية وجدلية الحقيقة) قالت فيها إن السرد ولّد المحكيات الرومانسية فصوّرت فنون الفروسية وتضحيات النبلاء وانتصار المثل العليا، كما ولّد الرواية الواقعية فتبنت من منظور الفرد الواعي بذاتيته طرائق المدارك الامبريقية بتصنيفاتها الدقيقة، واستكشفت جغرافيا العالم وتركيباته السكانية.

وذكرت ان السرد شكّل ملامح الرواية الاجتماعية التي وجدت في المجتمع ميداناً مواتياً للاشتغال الأدبي فجالت في الطرقات وفي أقبية الأبراج المحصنة، وكشفت عن الطبقات الدنيا وعن معاناتها مع الفقر والفساد الأخلاقي، كما تشكلت الرواية ايضا من السرد لتغوص في قلب الحقول واستنشقت رحيق الزهور والتي تحركت مع عنف المشاعر الرومانطيقية وتقلباتها، فيما قد تدفع الرواية المعرفية بطلها إلى استقصاء المعرفة من الآخرين، لكنها أيضاً تحفزه على الاصغاء لصوت الحكمة داخل النفس، فإن كانت المعرفة عبارة عن مدركات عقلية تتكون في مجموعها من حقائق كلية يستخلصها العقل بالعلوم العقلية أو بعلوم المكاشفة، فإن الرواية المعرفية تضع حتى هذا التعريف أمام التحدي وتقدم أشكالاً متعددة من الفرضيات التي تهدد يقينيتها بعرض احتمال عدم قدرة البشر على انشاء معرفة صلبة.

وقد شهدت الجلسة الحوارية التي أدارها الدكتور محمد ربيع الغامدي مداخلات عدد كبير من النقاد الحاضرين من بينهم د. سعيد السريحي، د. نعمان كدوة، د. نجاح الجحدلي، د. بدر العتيبي،

وسعيد فرحة، وجواهر الحربي، وحنان بياري، وعلياء العمري، وأحمد الغامدي، د. زيد الفضيل، وعبدالرحمن الشهري.

المصدر: اليوم

عمالة تسيطر على سوق الخضار بجدة

رصدت “سبق” الجمعة عمالة وافدة تسيطر على سوق الخضار بحي الصفا شمال جدة؛ إذ لاحظت عمالة تمارس البيع والشراء، وتشكل معضلة كبيرة أمام السعودة، خاصة أنهم يستغلون المتسوقين الذين يشتكون من رفع أسعار الخضار والفواكه.
ووضح لـ”سبق” خلال الجولة تحكم وافدين في السوق برفع وتخفيض أسعار الخضار والفواكه أمام المستهلكين، واتفاقهم على سعر واحد، وسط تساؤل العديد من مرتادي السوق عن لجان متابعة السعودة في سوق الخضار، وخصوصاً في أوقات نهاية الأسبوع والإجازة.
وكانت جولة قد نفذتها “سبق” قبل نحو أسابيع عدة على حلقة الخضار في حي الصفا بجدة قد كشفت عن سوء التنظيم، وتدني مستوى النظافة، وتزايد أعداد المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل والتستر.
وتزامن وجود “سبق” مع مرور لجنة على السوق؛ ما أدى إلى فِرار عشرات الوافدين، بينما هرع مواطنون للوقوف في أماكن الفارين خوفاً من انكشاف أمرهم. وأكّد شهود عيان أن اللجنة تمرّ بين الحين والآخر دون أن تحرك ساكناً؛ ما جعل هؤلاء الوافدين لا يأبهون بها سوى الفرار لبضع دقائق ومن ثم العودة لممارسة البيع والشراء.
وطالب مواطنون بشنّ حملات أمنية على حلقة الخضار للحد من تفشي مخالفات أنظمة العمل والإقامة، ومعاقبة المواطنين المتسترين.
وحاول مواطن رافق “سبق” التأكد من التستر، واقترب من إحدى البسطات الخالية من الوافدين، فتقدم له مواطن، وطلب منه العودة بعد نصف ساعة؛ إذ إن لجنة داخل السوق، وهناك مخاوف من وجود العمالة إلا بعد خروجها، وقال آخر إن هناك أشخاصاً يراقبون أفراد اللجنة رغم أنها تتجوّل فقط، إلا أنهم يتابعونها حتى تخرج من السوق نهائياً.
وطالب مواطنون الجهات المختصة بالتحرك نحو إيجاد أماكن للسعوديين وتحقيق مبدأ السعودة.

وزير التعليم يفتتح الملتقى المهني السابع لخريجي وخريجات جامعة الملك عبدالعزيز

يرعى وزير التعليم د. عزام الدخيل غدا الملتقى المهني السادس (كفاءات) تحت شعار “صناعة الأعمال.. مستقبل الأجيال” الذي تنظمه عمادة شؤون الطلاب بجامعة الملك عبد العزيز، وبمشاركة من القطاعين العام والخاص بمركز الملك فيصل للمؤتمرات.

وأوضح مدير الجامعة المكلف د. عبدالرحمن اليوبي أن الملتقى الذي يستمر خمسة أيام من شأنه أن يدعم خريجي وخريجات الجامعة ويوفر لهم فرص عمل حقيقية حيث ان الجامعة أولت الملتقى اهتماماً كبيراً وذلك بدعوة جهات التوظيف الحكومية والخاصة للمشاركة وعرض وظائفها المتاحة للخريجين في جميع التخصصات.

وقال “إن تهيئة شباب وشابات الوطن وإعدادهم الإعداد الأمثل لسوق العمل من أهم ركائز التطور، والمحور الأساسي الذي بنت الجامعة سياساتها التعليمية والتدريبية والبحثية وعكفت على تطوير مناهجها الدراسية حتى أصبحت مواكبة لسوق العمل”.

من جانبه، بين رئيس اللجنة الاشرافية والتنظيمية وعميد شؤون الطلاب د. عبدالمنعم الحياني أن الملتقى يفتح أبوابه لجميع خريجي وخريجات الجامعة الباحثين عن وظائف حيث تم تخصيص يوم الأحد والاثنين والثلاثاء للشباب ويوم الأربعاء والخميس للشابات، وسيشارك في الملتقى العديد من الجهات الحكومية والشركات والمؤسسات والتي بدورها ستوفر فرصا وظيفية لجميع التخصصات العلمية.

وأكد أن الملتقى يعتبر فرصة لتكوين حلقة وصل بين منشآت القطاع الخاص والمؤسسات التعليمية المختلفة لإيجاد فرص العمل، واستقطاب الخريجين لتطبيق ما تحصلوا عليه من معرفة مدعومة بالتأهيل والتطوير. وهذه دعوة لجميع الشركات والمؤسسات للاستفادة من مخرجات مؤسساتنا التعليمية، لاسيما في المجال المهني والتقني، ومنحهم الفرصة لإثبات جدارتهم في سوق العمل.

وأفاد نائب رئيس اللجنة الاشرافية والتنظيمية ووكيل العمادة للخريجين د. محمد الربيع أن الملتقى يشمل على دورات تدريبية تدعم الباحثين عن الوظائف بجانب توفير الفرص الوظيفية من شركات ومؤسسات متعددة الأمر الذي يسهم في مساعدة الخريج على توسيع دائرة بحثه عن الوظيفة وتزيد من خياراته وتقدم له فرصة مهنية تتناسب مع مؤهلاته وقدراته المهارية والمهنية، داعياً في الوقت عينه جميع الخريجين والخريجات إلى المبادرة والحضور للملتقى.

المصدر: الرياض

تذبذب الذهب للمحاكم

شهدت المحكمة العامة في جدة قضية إعسار بين تاجري ذهب بسبب تذبذب أسعار الذهب في السوق مما أدى إلى توقيف المدعي وإحالته إلى التحقيق.
وعلمت “مكة” من مصدر مطلع أن المدعي بالإعسار في الدفع تم إلزامه بدفع مستحقات التاجر المتضرر.
وتعود تفاصيل القضية، إلى اتفاق تاجرين على أن يقوم المدعى عليه في تقديم الكمية المطلوبة من الذهب وتحديد قيمة تصنيع الذهب والتي تقدر بـ 15 ألف و243 و3 أعشار جرام من الذهب عيار 21، أي ما يعادل 15 كيلو، إضافة إلى 182 ألف ريال أجرة مصنعة للذهب، سلم المدعى عليه كمية من الذهب للتاجر الذي ادعى أنه متعسر، وبعد مرور أكثر من شهرين تقدم بفاتورة على أنه أتم بيع الذهب، مما أوجب عليه التسديد، لكنه لم يفعل ذلك وإدعى أن الفترة التي استلم فيها الذهب وعرضه للبيع واجه سوق الذهب فيها انخفاضا حادا، مما عرض تجارته للخسارة على حد قوله.
وبادر بدوره برفع قضية يدعي فيها الإعسار في دفع مستحقات التاجر المصدر للذهب، قبل أن يقوم التاجر المتضرر بمطالبته قضائيا بالدفع، كما أقر المدعي المتعسر بالقيمة المالية التي تم أخذها من التاجر، في حين أنكر المدعى عليه ما تقدم به المدعي من إعسار في دفع مستحقاته، مما جعله يقدم ما يثبت أن ما يدعيه المتعسر لا أساس له من الصحة من خلال إثبات أن سوق الذهب لم يتأثر في تلك الفترة التي اقتنى فيها الذهب ولم يعرف أي انخفاضات حسب تقارير إخبارية تفيد باستقراره في نفس الفترة، ليصبح المدعي متورطا في قضيتين، الأولى حق خاص والثانية حق عام وذلك بتضليل العدالة والتحايل عليها.
بدورها حكمت المحكمة على المتعسر «المدعي» بدفع مستحقات التاجر المتضرر كاملة من سعر الذهب وأجرة التصنيع، كما أمرت بتوقيف المدعي وإحالته إلى هيئة التحقيق والادعاء العام.

المصدر: مكة

تشكيليون وتشكيليات: الفيصل شجع على ثقافة اقتناء العمل التشكيلي

رفع الفنانون التشكيليون شكرهم وتقديرهم إلى أمير منطقة مكة المكرمة سمو الامير خالد الفيصل على رعايته الكريمة للفن التشكيلي، واعتبروا إنشاء مركز جدة للرسم التشكيلي خطوة مهمة للحركة التشكيلية السعودية، في ظل انعدام كليات الفنون الجميلة، وتمهيدا للأجيال القادمة في وضع الأسس الصحيحة والقواعد القوية لفن محلي مميز بمفهومه الشامل، وردم الفجوة بين الفنان والمتلقي والتشجيع على ثقافة اقتناء العمل الفني التشكيلي. كما طالبوا بالاهتمام بالتجارب المتميزة والناضجة في الساحة المحلية والعربية والعالمية، وتقديمها على أنها نماذج ناجحة يقتدى بها وتستحق أن تقدم بما يليق بها من معارض وورش تعريفية وقراءات نقدية.

“الجسر الثقافي” كان له هذه الوقفة مع فنانين تشكيليين حول إنشاء مركز جدة للرسم التشكيلي عبر هذا الاستطلاع:

فن محلي

بداية أكد الفنان احمد فلمبان ان انشاء المركز بمثابة وضع الأسس الصحيحة والقواعد القوية لفن تشكيلي محلي مميز بمفهومه الشامل، قائلا: “نشعر بالفرحة والاعتزاز والفخر بهذه المكرمة الغالية التي يفخر بها جميع الفنانين الجادين في هذا الوطن الغالي، ولا شك أن هذا المركز سيكون معلما حضاريا ثقافيا في مدينة جدة، وفي نفس الوقت مسئولية كبيرة للجميع لإثبات الوجود ومواصلة العطاء ويعد حافزاً للجميع للعمل بجدية نحو الإبداع والعمل الجاد للوصول بهذا الفن إلى مستوى الحراك التشكيلي بمفهومه العلمي الصحيح القائم على التوجهات الفكرية الواضحة والفلسفة الجلية، هدفنا جميعا تمهيد الطريق للأجيال القادمة ووضع الأسس الصحيحة والقواعد القوية لفن محلي مميز بمفهومه الشامل، لأنه مهما قدمنا لهذا الوطن يظل الدين كبيرا، وخاصة إذا ما عرفنا أن أمجاد هذا الوطن تستهوي المؤرخين وتشد الكتاب والباحثين والمنصفين للتحدث عنها والإشادة بها، وهذه مناسبة لإعادة ترتيب الأوراق والسعي إلى الرقي والنقاء ليواكب الفن التشكيلي ما حققته الثقافة السعودية، ويعكس حضارة ورقي هذا الوطن الغالي، لإبراز منجزات وإبداعات الفن التشكيلي السعودي.

ويضيف فلمبان: “والذي ارجوه ان يظهر الفنانون جميعهم بروح التعاون والتعاضد من أجل بناء ونهضة الفن التشكيلي السعودي، والإخلاص للعمل الجاد المخلص، ونأي الشللية والقبلية، ومبروك للجميع على هذه المكرمة الكبيرة من رجل الدولة والأمير الفنان المبدع – أطال الله في عمره- سائلين المولى الكريم أن يوفقه ويسدد الله خطاه نحو الخير ليتحقق على يديه بإذن الله كل ما يأمله ويرجوه ولاة الأمر والوطن الغالي”.

ملتقى عربي

واعتبرت الفنانة ميساء مصطفى ان المركز سيكون أهم ملتقى للفن التشكيلي العربي، قائلة: “أعتبرها أقوى خطوة للاعتراف بمكانة الفن التشكيلي السعودي، وأشكر صاحب السمو الملكي الامير خالد الفيصل عليها؛ لأننا نحن الفنانين نتمنى أن نجد مكانا داعما لنا فنيا وفكريا ومعنويا، وهذا ما نفتقده. ننتظر هذا المشروع بفارغ الصبر ونتمنى أن يكون ملتقى للفنانين السعوديين والعرب.

وتضيف ميساء مصطفى: “وأتمنى أن يكون المركز شعلة فنية لا تنطفئ من معارض داخلية وعالمية الى ورش دورية للفنانين والفنانات، وملتقيات فنية وصحفية واستضافات فنانين من جميع أنحاء العالم لنستفيد منهم ومن أدواتهم وتقنياتهم العصرية، وأن يقوم بتنظيم معارض داخلية وخارجية للفنانين السعوديين والمقيمين هنا بالمملكة، لتصل رسالتنا داخليا وخارجيا ليشعر الفنان أن هناك مكانا يقومه ويدعمه بثقة؛ لأن الفنانين عانوا كثيرا وما زالوا في معاناة وعدم تقدير بالشكل المراد الوصول إليه. والفن التشكيلي السعودي بدأ يخطو خطوات العالمية، ومن منظوري الخاص أرى بعد سنوات أن الفن التشكيلي السعودي سينافس الفن التشكيلي الغربي، وذلك لوجود طاقات جبارة على هذه الأرض الكريمة، وأرى الفن التشكيلي السعودي بعد سنوات قليلة سيكون أهم ملتقى للفن التشكيلي العربي.

الفنان والمتلقي

فيما أكد الدكتور علي مرزوق رئيس الجمعية السعودية للفنون التشكيلية بعسير ان المركز سيسهم في ردم الفجوة بين الفنان والمتلقي والتشجيع على ثقافة اقتناء العمل الفني التشكيلي، قائلا: “يعد انشاء (مركز الفنون الجميلة) في جدة خطوة مهمة للحركة التشكيلية السعودية، في ظل انعدام كليات الفنون الجميلة، وفي هذه المرحلة التي ارتقى فيها الفن التشكيلي السعودي، وواصل نجاحاته وحضوره ليس على الصعيدين المحلي والعربي فقط، بل تعدى ذلك إلى الحضور العالمي المشرف، لا سيما وأن المشروع جاء بدعم من أمير الريشة الأمير الفنان خالد الفيصل، الذي تشهد له الساحة التشكيلية السعودية بما قدمه ويقدمه من دعم للفن التشكيلي.

ويتابع المرزقي: “ان هذا المركز وبهذه المساحة التي تقترب من خمسين ألف متر مربع، سوف يحقق طموحاتنا كممارسين للفن التشكيلي، ويسهم بشكل أو بآخر في الرقي بالتشكيل السعودي وزيادة مساحة التذوق الفني وتقدير الجمال، وردم الفجوة بين الفنان والمتلقي والتشجيع على ثقافة اقتناء العمل الفني التشكيلي. أخيراً تمنى المرزوقي أن يحقق المركز الأهداف التي رُسمت له، وأن يهتم برعاية المواهب الشابة وتشجيعهم، إضافة إلى تفعيل الورش المتخصصة في مجالات الفن التشكيلي المختلفة، مثل: (الرسم، والتصوير التشكيلي، والجرافيك، والخزف، والنحت، وغيرها من المجالات الأخرى)، والاهتمام بالمحاضرات والندوات لأهميتها البالغة في تثقيف الوسط التشكيلي، إلى جانب استكتاب الأكاديميين والباحثين والباحثات المتخصصين في الفن التشكيلي، ومجالاته المختلفة.

نواة نقدية

ومن جهته، تمنى الفنان التشكيلي فيصل الخديدي ان يكون المركز نواة لمراكز نقدية وبحثية في المجال التشكيلي والفني، قائلا: “خطوة جيدة وبداية دعم ورعاية غير مستغربة من أمير فنان ولمجال هام وحيوي في الثقافة المحلية، يحتاج لعمل مؤسسي وفعل منهجي ليدوم ويستمر في تشكيل هوية الثقافة المحلية ورعاية المواهب الشابة بفعل حيوي وبناء للوطن وللمواطن وللمجتمع، وأتمنى أن يهتم المركز بعنصرين هامين، وهما دعم وبناء المواهب الشابة وتأسيسهم بشكل علمي من خلال برامج تدريبية وتأهيلية وإقامة معارض فنية، والاهتمام بالتجارب المتميزة والناضجة في الساحة المحلية والعربية والعالمية، وتقديمها على أنها نماذج ناجحة يقتدى بها وتستحق أن تقدم بما يليق بها من معارض وورش تعريفية وقراءات نقدية، وأن يكون التسويق مبنيا على أساس اقتصادي وعلمي ونهج نقدي”.

فيما رأي الفنان التشكيلي صديق واصل ان الخطوة هي البداية في تطوير الحراك التشكيلي بمنطقة مكة المكرمة بطريقة علمية ومدروسة في انشاء مركز متخصص للفنون التشكيلية بالمنطقة، وأتمنى ان يكون هناك متحف للفنون الحديثة والمعاصرة وعرض تاريخ الحركة التشكيلية لأكثر من خمسين عاما.

ويضيف صديق: «لا بد من اختصاص المركز في تنظيم ورش العمل والمحاضرات والدروس والندوات الفنية استقطاب الفنانين من مختلف اقطار العالم، مع المشاركات الداخلية والخارجية لمعرفة الفن التشكيلي السعودي المعاصر والحديث، مع اقامة المزادات الفنية المعتمدة واستضافتها في جدة والمشاركات في المحافل العالمية».

وايضا طباعة كتب عن الفنانين السعوديين المعاصرين وعمل دراسات نقدية للفنانين، وكتب للنقد مع عمل مجلة شهرية للفن المعاصر والحديث، وعمل قناة فنية متخصصة في نفس المركز لنشر هذه الفنون مع إقامة مراسم للفنانين والفنانات لعرض اعمالهم وأعمال الخطاطين والفوتوغرافيين امام زوار جدة.

المصدر: اليوم