«نايت فرانك»: استقرار أسعار إيجار المكاتب في جدة والمنطقة الشرقية بين 1200 و 700 ريال للمتر

شهد الاقتصاد في المملكة توسعا بنسبة (3.5٪) في العام الماضي هي الأسرع من نسبة (2.7٪) التي شهدها عام 2013 مدعوما بالعودة الايجابية لقطاع النفط بعد عامين من التراجع، وفي الوقت نفسه تراجع النمو في الاقتصاد غير النفطي عام 2014- مع بقاء وتيرة التوسع قوية.

وذكر تقرير نصف سنوي (لنايت فرانك) ان قطاعات الخدمات المالية والعقارات وخدمات الأعمال، وقطاعات الخدمات الحكومية – التي تمثل معا ما يقارب(24٪) من الناتج المحلي الإجمالي في المملكة قد شهدت نموا ضعف ماكان في العام الماضي، بنسبة (4.1٪) لقطاعات الخدمات المالية والعقارات وخدمات الأعمال و(3.3٪) لقطاعات الخدمات الحكومية وفي العام 2013، نمت القطاعات الأولى بنسبة (9.2٪) والأخيرة بنسبة (4.9٪) وواصل معدل إشغال المكاتب في مدينتي الرياض وجدة النمو خلال الأشهر ال12 حتى حزيران من العام 2015، وفي الحالتين، قابلتهم مستويات أعلى من الطلب مع اكتمال مكاتب جديدة – ونتيجة لذلك، كانت معدلات الشواغر مستقرة على نطاق واسع خلال نفس الفترة ولم يكن مثير للدهشة بأن الإيجارات قد استقرت أيضا في المدينتين، وفي النصف الأول من العام2015، وبلغت قيم تأجير المكاتب من الفئة (أ) و (ب) في الرياض 1300 ريال و900 ريال على التوالي للمتر المربع الواحد سنويا.

وكانت ايجارات المكاتب من الفئة (أ) 1200 ريال للمتر المربع الواحد سنويا والفئة (ب) 700 ريال للمتر المربع الواحد سنويا في جدة وفي المنطقة الشرقية، كان الطلب على المساحات المكتبية راكداً في الاشهر ال12 حتى حزيران 2015. وأكثر من ذلك، هناك مؤشرات قليلة تدل إلى أن الطلب سيرتفع في المدى القريب – مما يشير إلى أن الانتهاء من مشاريع المكاتب الجديدة سوف يضع ضغوطا تصاعدية على معدلات الشواغر، ومع وجود أصحاب عقارات في السوق ممن لا يتأثرون بنسبة كبيرة بتغير ديناميكيات العرض والطلب، فمن الصعب تزحزح الإيجارات عن مستوياتها الحالية في النصف الأول من العام 2015 كما أشار التقرير وقد بلغت قيمة ايجارات المكاتب من الفئة (أ) و (ب) 1050 ريالا سعوديا و700 ريال على التوالي للمتر المربع الواحد سنويا.

المصدر: الرياض

الدفاع المدني بجدة يسيطر على حريق بإحدى ورش الصيانة

سيطرت فرق الإطفاء والإنقاذ على حادث الحريق الذي اندلع مساء أمس الثلاثاء في إحدى ورش صيانة السيارات بشمال جدة.
وأوضح نائب المتحدث الرسمي للدفاع المدني بمنطقة مكة المكرمة، المقدم محمد بن عثمان القرني، أن مركز التحكم والتوجيه بالإدارة العامة للدفاع المدني بمحافظة جدة تلقى بلاغاً مفاده اندلاع حريق في ورشة صيانة سيارات. وعلى الفور جرى تحريك عدد من فِرق الإطفاء والإنقاذ والآليات والمعدات المساندة، واتضح أن الحريق نشب في ورشة صيانة خفيفة للسيارات، وتم التعامل مع الحادث، وتم تطويق الحريق ومنعه من الانتشار للمواقع المجاورة، وإخماده تماماً. ولم تتضح حالات إصابة – ولله الحمد -. وباشر فريق التحقيق إجراءاته في الموقع لمعرفة أسباب الحادث.
ويحث الدفاع المدني أصحاب الورش والأنشطة التجارية المختلفة على أهمية التقيد بتدابير السلامة الوقائية للحد من الحوادث وآثارها.

متطوعون يعودون الأطفال المرضى بمستشفيات جدة

عاد أعضاء فريق سفراء التطوع الأطفال المرضى بمستشفى الحرس الوطني ومستشفى المساعدية للولادة واﻷطفال، ومستشفى الدكتور سليمان فقيه بالشراكة مع مبادرة “نرسم بسمتهم” تحت شعار “فرحتنا معهم” للمساهمة في رسم البهجة والسعادة على وجوه المرضى وتخفيف اﻻلم عنهم.

وحرص المتطوعون الذين زاروا الأطفال على إسعاد الأطفال المرضى وذويهم، حيث أعربوا عن خالص شكرهم وتقديرهم للمستشفيات التي مكنتهم من هذه الزيارات، كما شكروا مسؤولي فريق سفراء التطوع ومسؤولي مبادرة “نرسم بسمتهم”.

من جانبه قدم صبري الكثيري المشرف على المبادرة الرئيس التنفيذي لمثلث الألعاب شكره لفريق “سفراء التطوع” لشراكته مع المبادرة وتنفيذ برنامج زيارة الأطفال المرضى بمستشفيات جدة شفاهم الله.

وأضاف: إن مبادرة “نرسم بسمتهم” المجتمعية التطوعية من مثلث الألعاب تتميز بشراكتها مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية والفرق التطوعية بعدد من مدن ومحافظات المملكة، مبيناً أنها تأتي امتداداً للنجاح الذي حققته العام المنصرم، وتقام سنوياً ضمن برامج المسؤولية المجتمعية بهدف إبراز مظاهر الفرحة والسرور لدى الأيتام وأبناء الأسر الفقيرة والمحتاجة ليشاركوا المجتمع مظاهر الفرحة والسرور.

وكشف أن المبادرة تفتخر بشراكتها الفاعلة مع الجهات الخيرية والفرق التطوعية عبر توزيع الألعاب على الأطفال خلال عيد الفطر المبارك بهدف إدخال السرور عليهم، مقدماً الشكر للشركاء في المبادرة التي تعد الأولى على مستوى المملكة.

المصدر: اليوم

«سفيرات الحزم» يزرن جدة التاريخية ومتحف الطيبات

أكدت مساعد المدير العام للتعليم بجدة للشؤون التعليمية نور باقادر لـ «سفيرات الحزم» لدى حضور جولتهن مساء ليلة أمس الثلاثاء، بمقر النادي الموسمي في الابتدائية 194 بجدة، أنهن يفتخرن بآبائهن المرابطين في الحد الجنوبي، والذين هم فخر لكل الوطن.
وقد تضمن جدول زيارات «سفراء الحزم» في يومه الثاني للطلاب زيارة لمنطقة جدّة التاريخيّة، وتجولوا بين بناياتها الأثريّة وتراثها العريق، ودكاكينها العتيقة التي لازالت تفتح أبوابها لقاصديها، وقد استمع الجميع إلى شرح مفصّل عن المكان وتاريخه، وحكايات بيوته وأصحابها، ثمّ التقى الوفد أثناء تجولهم بعض سكّان المنطقة من كبار السنّ الذين قصّوا لهم حكاية المكان التاريخيّة، وذكريات الطفولة والشباب التي لا زالت عالقة بأذهانهم حتى اللحظة، وأجابوا عن أسئلتهم واستفساراتهم، واختتموا هذه الجولة بزيارة للمسجد الأثري مسجد الإمام الشافعيّ -رحمه الله- والذي بُني قبل 900 عام، كما تذكر الروايات.
ثمّ بعد استراحة قصيرة في الفندق استأنف السفراء الفترة الثانية من جولتهم بزيارة إلى نادي ابن ماجة الموسمي، وبمعيّتهم نائب مدير إدارة النشاط الطلّابي عبدالله بانعمة، وقد كان في استقبالهم عند وصولهم مدير المدرسة، والمسؤولون عن النادي، وبعد القهوة العربية تجوّلوا في النادي، ومارسوا بعض الرياضات الخفيفة مع منسوبي النادي، تلا ذلك برنامج احتفالي أُعدّ لهذه المناسبة، تخلّلته بعض الفقرات الثقافيّة والترفيهيّة، ثم تناول الجميع طعام العشاء الذي أُعدَّ بمناسبة زيارتهم.
فيما تضمن جدول زيارات الطالبات مساء ليلة أمس زيارة للنادي الموسمي في الابتدائية 194 بحضور مساعد مدير التعليم للشؤون التعليمية نور باقادر، ومديرة إدارة النشاط بتعليم جدة ابتسام الردادي، ومشرفة النادي جميلة الخشي.
وتجوّلت سفيرات الحزم داخل أروقة النادي، وشاركن في عدد من الورش المقامة فيه منها: ورشة قراءة الأكواد، وتطوير الذات، والورش المهنية والفنية. واطّلعن على مخرجات النادي من أعمال الطالبات للفترة السابقة. وقدّمت طالبات النادي برنامجًا إذاعيًّا شاركت فيه الطالبات من سفيرات الحزم بقصائد وقصص من واقعهنّ في الحد الجنوبي، واختتمت الزيارة بحفل عشاء احتفاءً بهنّ، وبحضور عدد من القيادات النسائية في تعليم جدة.
وكان متحف مدينة الطيبات للحضارات العالمية (مدينة من الماضي في الزمن الحاضر) قد شهد زيارة «السفيرات»، حيث استمعن من مسؤولات المتحف عن تاريخ القرون، وأمجاد الأمة من خلال استعراض واقع توحيد المملكة العربية السعودية منذ البناء حتى عصرنا الحاضر، حيث حظيت الزيارة بإعجاب سفيرات الحزم من الطالبات والمنسقات وأمهاتهن بعد مرورهن على أجنحة المتحف الرئيسة وهي: جناح الثقافة العامة، والذي يشتمل على حضارات ما قبل الإسلام، حضارات إسلامية، وقاعات لمختلف الفنون وقاعة العصور القديمة، قاعة الفن الآسيوي، قاعة الفن التشكيلي السعودي، إلى جانب وجود نماذج من مناطق المملكة.

 

المصدر: المدينة

” التويم”: 44 مركزاً انتخابياً للنساء في جدة والمحافظات التابعة لها

أنهت اللجنة المحلية للانتخابات البلدية بمحافظة جدة في دورتها الثالثة 1436 / 1437هـ أعمال تجهيز المراكز الانتخابية للنساء بمحافظة جدة والمحافظات التابعة لها والتي ستبدأ في 7 من ذي القعدة القادم, حيث بلغ عدد المراكز الانتخابات النسائية 44 مركزاً انتخابياً, 29 مركزاً بمحافظة جدة و 15 مركزاً انتخابياً في المحافظات التابعة لها.
وأوضح المتحدث الإعلامي لانتخابات المجلس البلدي سعود التويم بضرورة توفر بطاقة الهوية الوطنية, حيث يستوجب على المتقدمة الراغبة في الترشيح إحضار أصل بطاقة الهوية الوطنية , بالإضافة إلى عدد من الشروط الأخرى منها أن تكون المرشحة متمة (18) سنة هجرية في الموعد المحدد ليوم الاقتراع، أي أن تكون من مواليد يوم 01-03-1419هـ فما قبل، وأن تكون ذات أهلية كاملة، وأن تكون مقيمة في نطاق الدائرة الانتخابية التي تباشر فيها الانتخاب .
وأضاف التويم بأنه سيتم بدء عملية قيد الناخبات وتحديث البيانات السابقة في 7/11 إلى 1/12/1436هـ لافتاً إلى أنه جار استكمال تجهيزات استقبال الناخبات في المراكز الانتخابية الموزعة في محافظة جدة والمحافظات التابعة؛ لتطبيق كافة الاشتراطات التي حددتها وزارة الشؤون البلدية والقروية.
الجدير بالذكر أن الدورة الثالثة للانتخابات البلدية شملت العديد من التطوير للعملية الانتخابية, ابتداء من التوسع في صلاحيات المجالس البلدية ومشاركة المرأة لأول مرة كناخبة ومرشحة, ورفع نسبة أعضاء المجالس البلدية المنتخبين إلى الثلثين بعدما كان نصفهم من المنتخبين، و تخفيض سن التسجيل كناخب إلى 18 عاماً بدلاً من 21 عاماً, الأمر الذي سيعزز من دور الشباب بالمجالس البلدية .