معرض “خطوة قبل التوظيف” إلى جدة

تستضيف مدينة جدة معرض “خطوة قبل التوظيف” خلال هذا الأسبوع، بعد أن شهد المعرض حضوراً مميزاً في كل من مدينتي الرياض والدمام، بحضور أكثر من 38000 من الباحثات عن العمل.

والمعرض تنظمه شركة جلوورك بدعم رسمي من صندوق تنمية الموارد البشرية، حيث سيقام يومي الثلاثاء والأربعاء (الموافق28 و29 أبريل 2015م) في فندق هيلتون – قاعة هلتون الكبرى وبمشاركة أكثر من100 شركة رائدة إقليمية ومحلية، وذلك من أجل إتاحة المزيد من فرص العمل للباحثات عن الوظائف، واستقطاب عددٍ أكبر منهن من مختلف أنحاء البلاد. وستنطلق جلسات المنتدى الصباحية بمشاركة متحدثين من المملكة والمنطقة والعالم، والذين سيخاطبون الباحثات عن العمل ممن يسعين إلى إيجاد وظائف لدى أكبر الشركات.

ويشارك العديد من الجامعات السعودية الرائدة المباشرة في هذا المعرض، للاستفادة من المنصة التي يوفرها في استهداف الطالبات وتعريفهن بفرص العمل المتوافرة لديها، ومن أبرزها: جامعة الملك عبدالعزيز، وجامعة الملك سعود، وجامعة عفت، وجامعة دار الحكمة، وجامعة اليمامة، وجامعة الدمام، وجامعة الأمير سلطان، وجامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن، وجامعة دار العلوم.

المصدر: العربية

ملتقى للموهبة والإبداع في جامعة الملك عبدالعزيز.. اليوم

يرعى مدير جامعة الملك عبدالعزيز المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي اليوم الثلاثاء ملتقى الموهبة والإبداع الثاني تحت شعار «الإبداع وريادة الأعمال» الذي تنظمه عمادة شؤون الطلاب، بمشاركة أكثر من 60 ابتكاراً لطلاب وطالبات الجامعة، ويستمر يومين في مركز الملك فيصل للمؤتمرات.

ويشمل الملتقى على العديد من البرامج والدورات التدريبية والمحاضرات بجانب المعرض المخصص لابتكارات طلاب وطالبات الجامعة، ويستعرض الملتقى تجارب موهوبين وموهوبات من خلال محاضرات بعنوان «تجربة موهوب» تسلط الضوء على تجارب الموهوبين والظروف التي مروا بها وجهود الجامعة ممثلة بمركز الموهبة والإبداع على مساعدتهم وإبراز مواهبهم.

وأوضح عميد شؤون الطلاب د. عبدالمنعم الحياني، أن الملتقى يهدف إلى تهيئة البيئة المناسبة للطلاب والطالبات الموهوبين واكتشاف مواهبهم وتحفيزهم على الإبداع والابتكار وتقديم الدورات والبرامج التدريبية المساعدة لهم، حيث تقدم العمادة ممثلة بمركز الموهبة والإبداع العديد من البرامج والدورات والفعاليات الخاصة بالموهوبين على مدار العام الدراسي.

من جانبه، بيّن المشرف على مركز الموهبة والإبداع بالعمادة عبدالعزيز العماري أن الملتقى خصص فترتين للطلاب والطالبات ويشمل على معرض للابتكارات والذي يشهد مشاركة أكثر من 60 طالبا وطالبة بابتكارات واختراعات متنوعة، ودورات تدريبية عن أساسيات الابتكار ومبادئ إدارة المشروعات بالإضافة إلى عرض بعض تجارب الموهوبين والموهوبات.

المصدر: الرياض

تعليم جدة يستضيف ملتقى تبادل الخبرات بين وحدات تطوير المدارس

استضافت إدارة تعليم جدة ممثلة في وحدة تطوير المدارس الملتقى السادس لتبادل الخبرات بين وحدات تطوير على مستوى المملكة تحت شعار «تقارب في الرؤى.. تكامل في الممارسات»، وذلك على مدى يومين، حيث يستهدف الملتقى مشرفات وحدات التطوير في كل من «ينبع، محايل عسير، الليث» بهدف تبادل الخبرات بين وحدات تطوير المدارس.

 

المصدر: المدينة

جدة .. معرض صحي وورش عمل تتصدر فعاليات الملتقى التوعوي للطلاب

افتتح مدير عام الإدارة العامة لصحة البيئة والصحة المهنية بوزارة الصحة والمنسق الوطني لبرنامج المدن الصحية بالمملكة فلاح المزروع, فعاليات الملتقى الصحي التوعوي التثقيفي الأول لطلاب المدارس بمدينة جدة تحت شعار “جدة كذا صحة وحياة” بحضور المدير العام للتعليم بمحافظة جدة عبدالله الثقفي, ومدير الشؤون الصحية بالمحافظة الدكتور مبارك ظافر, ومساعد مدير الشؤون الصحية للصحة العامة بالمحافظة الدكتور خالد باواكد, والمدير الإداري بمكتب ممثل منظمة الصحة العالمية بالمملكة جمال أبو عيسي.

وأوضح مشرف برنامج المدن الصحية بالمملكة نايف المالكي, أن برنامج المدن الصحية مقبل على نهضة في جميع مدن المملكة تعتمد على تضافر الجهود ووضع الخطط الإستراتيجية الصحيحة المناسبة وتنفيذ ما تم رسمه سابقاً, وعدم تجاهل أهمية المشاركة المجتمعية التي تعد من أهم لبنات نجاح عمل البرنامج.

وسيتحقق تواجدها من خلال تفعيل دور التوعية الصحية بجميع مدن المملكة التي جسدها الملتقى الطلابي بمدينة جدة الصحية.

من جانبه عد رئيس اللجنة الإشرافية للملتقى مدير إدارة صحة البيئة والصحة المهنية ومنسق برنامج مدينة جدة الصحية الدكتور فهد قمري, أن الملتقى, الأول من نوعه على مستوى المملكة.

حيث يعُنى بصحة طلاب المدارس ويهدف إلى تعزيز فكر جيل المستقبل من خلال ترسيخ مفهوم ودور الصحة عن طريق منهج المشاركة المجتمعية, وتفعيل دور المدارس في مجال تعزيز الصحة, مثمناً جهود داعمي مثل هذه الملتقيات ودورها الكبير في تحقيق أهداف التنمية المستدامة.

بدوره رحب رئيس اللجنة التنظيمية نائب مدير إدارة صحة البيئة والصحة المهنية بجدة الدكتور علي ذيبان, بمشاركة إدارة التعليم بمحافظة جدة في تنظيم الملتقى التثقيفي التوعوي, مسلطا الضوء على الدور الذي تقوم به إدارة الصحة المدرسية من خلال تركيزها على الدور الوقائي وإشراك الأنظمة التربوية في منظومة العمل الصحي بالمدارس المعززة للصحة.

مشيراً إلى أن هذا التعاون يمثّل تفعيلاً للعمل المشترك بين القطاعات الحكومية وإيجاد روح التكامل والتعاون بين أفراد المجتمع والقطاعات الخدمية بمدينة جدة الصحية.

من جهتها أبانت رئيسة اللجنة التنفيذية للملتقى نورة الصومالي, أن فعاليات الملتقى تتضمن معرضا صحيا تثقيفيا يمثل أركانه مختلف الجهات ذات العلاقة بتعزيز الصحة تم من خلاله عقد ورش تدريبية للطلاب على كيفية استخدام الأساليب الصحية السليمة. كما تم عمل كشوفات مبدئية لتقييم صحة الطلاب وسلامتهم الجسدية, إلى جانب ذلك تم توزيع منشورات وكتيبات توضيحية وهدايا تشتمل على رسائل صحية توعوية تجسد هدف الملتقى.

ولفتت النظر إلى أن برنامج الملتقى يشتمل على محاضرات توعوية حول أهمية المدن الصحية في المشاركات المجتمعية والتنمية وتطبيق الأساليب الصحية في الحياة اليومية والسلامة الغذائية.

وتم خلال الملتقى تم إجراء دراسة تقييمية استهدفت قياس مدى فاعلية الوعي الإدراكي للسلوكيات الصحية الصحيحة لدى طلاب المدارس قبل وبعد زيارة الملتقى.

كما تم بهذه المناسبة إطلاق هاشتاق #جدةكذاصحة_وحياة في مواقع التواصل الاجتماعي، لتكون رسالة الملتقى أكثر قرباً من الطلاب.

في حين اختتم المنسق الوطني للبرنامج فلاح المزروع, فعاليات الملتقى بتكريم المدارس المعززة للصحة والجهات المشاركة والراعية.

مقدماً شكره لمنسقي برنامج مدينة جدة الصحية, وأعضاء إدارة صحة البيئة والصحة المهنية بالصحة العامة بمحافظة جدة على الجهود الكبيرة التي بذلت في التحضيرات التي أسهمت في إنجاح الملتقى.

يذكر أن المدير العام للتعليم بجدة عبدالله الثقفي قام بتدشين برنامج “نظافتي سر صحتي” الأحد الماضي بحضور مساعده للشؤون المدرسية صديق خوجة وعدد من مديري مكاتب التعليم بجدة، إضافة لمنسوبي الصحة المدرسية والمدارس المعززة للصحة بجدة.

وتجول الثقفي فور وصوله الى المعرض الصحي المصاحب للبرنامج والمشتمل على عدد من الأركان التوعوية التي قامت بتنفيذها المدارس المعززة للصحة. مستمعا إلى شرح عن مكوناتها التي تضمنت التحذير من خطر التدخين وكيفية المحافظة على سلامة الأسنان، إضافة لركن المشروع الصحي حياتي وتقنية.

وكذلك ركن التوعوية والوقاية من فيروس كورونا والركن الخاص بالغذاء الصحي وصحة الفم وركن الإسعافات الأولية وحمى الضنك، إضافة لركن الدفاع المدني.

المصدر: اليوم

أهالي “شرق جدة” يطلقون وسمًا لنقل معاناتهم مع الأدخنة والروائح

أطلق أهالي سكان أحياء شرق جدة وسم “#شرق_جدة_يتنفس_هواء_ملوثًا”، كشفوا فيه عن معاناتهم مع المشاكل البيئية المتمثلة في انبعاث الروائح الكريهة وأدخنة الحرائق.
وجاء إطلاق الوسم بعد أن يئس الأهالي من وجود حلول عاجلة من الجهات المعنية، فما إن يبدأ فجر يوم جديد حتى يكتشفوا مشكلة بيئية وخطرًا يدهم صحتهم؛ بسبب انتشار الروائح الكريهة، من روائح الأدخنة للحرائق ومخلفات تغطي سماء المنطقة، تبعث الغازات السامة، في ظل إصابة العديد منهم بالربو، ووجود العديد من المدارس بتلك الأحياء.
ولجأ عددٌ من أهالي أحياء شرق الخط السريع (السامر والأجواد والمنار)، إلى توصيل معاناتهم للمسؤولين بإنشاء الهاشتاق يشكون فيها من روائح وأدخنة الحرائق، التي يقوم بإشعالها مجهولون يقطنون بعيدًا عن العمران، بعد أن كانت موجودة في فترة ماضية، وقلَّت بعد حملات سابقة منذ سنوات؛ ما قد يسبب مشاكل صحية لمصابي الربو، وخصوصًا الأطفال، مطالبين الجهات المعنية بوضع حد لمثل هذه التجاوزات التي يقف وراءها عمالة مخالفة، هدفهم الربح، ولا همّ لهم بصحة أحد.
وأشار مصدر مسؤول لـ”سبق” إلى أن هذه الأدخنة والحرائق ليست من اختصاص البلدية المسؤولة عن مواقع الأدخنة، مبينًا أن هناك جهات أخرى هي المعنية بالأمر أكثر.
يُشار إلى أن بلدية بريمان بمحافظة جدة اكتشفت قبل عدة سنوات، وأثناء مرافقة “سبق” لها، الكثير من مصادر الأدخنة شرق جدة، على خط هدى الشام، خلف إحدى المزارع، عبارة عن قرية صغيرة يسكنها ما لا يقل عن ٥٠ متخلفًا إفريقيًا، يحرقون الأخشاب، ويدفنونها للحصول على الحطب؛ ما يستلزم ساعات طويلة من الحرق، تنبعث خلاله الأدخنة؛ ما أضرَّ بالكثيرين, وخفت الأدخنة بعدها, لتعود مجددًا وتقلق الأهالي.