جمارك مطار جدة.. رقابة على الحقائب الملغومة وفنون لكشف المهربين

نشطت منظومة العمل في مطار الملك عبدالعزيز الدولي في ظل التزايد الملحوظ لحركة المسافرين وتقاطر الرحلات من كل بلدان العالم وتخطت مسؤولية منسوبي المرفأ الجوى حدود التنظيم وصناعة الإنجاز وخلق حالة من الانسابية في الأداء الى حدود الرقابة الحديدية على ما يحمله القادمون داخل حقائبهم والعمل على ترسيخ الأمان الكامل حفاظًا على سلامة البلاد وكانت الاحصاءات الموثقة قد أكدت أن 10 ملايين راكب وضعفي هذا الرقم من الحقائب تدفقت على مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة 2015 الأمر الذي استدعى اليقظة في متابعة محتوى الحقائب المتحركة على السير والتي تمر لثوان عبر الأجهزة التقنية شديدة الحساسية، «المدينة» تجولت مع مديرعام جمرك مطار الملك عبدالعزيز الدولي عبدالله حمود الفلاي لتقف على منظومة العمل الراقي وتسجل قصص تعجز عن محاكاتها سينما هوليود..

ليست البداية:
مدير عام الجمارك بمطار جدة قال: إن عمل الجمارك لا يبدأ من الكونترات التي توضع عليها الحقائب بل من قبل أن تهبط الرحلة على أراضي المملكة بـ «8» ساعات حيث يعكف فرق التحري والضبط، على مراجعة الرحلات القادمة للمطار خلال 8 ساعات ومراجعتها بشكل دقيق، من حيث مصدر القدوم ومعايير أخرى تختص بتفاصيل الرحلة او بلاغات صادرة عن عناصر معينة بالرحلة، أو خطابات سرية تفيد بمسألة ما تكمن على الرحلة القادمة.
القائمة السوداء ويشير «الفلاي» إلى أن هناك قائمة سوداء تضم 20 بلداً تمثل لدينا الخطر الأكبر، ويبنى التصور عن البلدان من خلال عدة اعتبارات منها، البلدان التي تبدي صورًا ومواقف غير صديقة للمملكة، أو ما قد يصلنا من جهات أمنية عن بلدان في ظروف معينة تتطلب رفع مستوى التأهب والحذر من الرحلات القادمة منها، أو من خلال ضبط عدد من المهربين من هذه الوجهة، او البلدان التي تشهد اضطرابات وصراعات.
عناصر مدربة ويتابع الفلاي مسلسل العمل لرصد المهربين و المخالفين الجمارك قائلاً: بعد تحديد هذه الرحلات من قبل وحدة التحري والضبط، ينطلق عناصرالضبط والتحري بتأهب أكبر عن بقية الرحلات ذات مستوى الخطورة الاقل وينتشر جزء من العناصر عند بوابات القدوم وجزء آخر من خلال كاميرات المراقبة في الغرف الخاصة حيث يمتاز عناصر التحري والضبط بخبرة أكبر ومهارات ودورات مكتسبة خلال فترة طويلة من العمل الجمركي، تمكنهم من معرفة وتوقع المخاطر في عملية نسميها تقييم المخاطر حيث يتم استهداف حوالى الـ4 إلى 5 ركاب من الرحلات ذات الخطورة الاكبر، بناءً على ملاحظات ومعطيات معينة، منها التصور الذهني، وتحليل السلوك، لغة الجسد، وغالبًا ما يكتشف عناصر الجمارك دلائل الخطورة في الركاب الذين يحملون أو ينقلون الممنوعات بأنواعها أو يكون على مخالفة معينة للنظام، حيث إن لدينا إدارة تسمى بإدارة المخاطر ذات مهام كبيرة في تضييق الخناق على مافيا تهريب المخدرات، ومن مهامها نقل المعلومات والضبطيات وسبل نقل البضاعة المضبوطة من أجل تلافي الحيلة من قبل المنافذ الأخرى، والعاملين في شتى مناطق المملكة.

 

حيلة الحكايات والكونترات المتفرقة تدخل 4 مسافرين إلى السجن

قصة أخرى يرويها «الفلاي» لـ»المدينة» أبطالها مسافرون وصلوا سويًا لمطار الملك عبدالعزيز، وحين دخولهم لصالة الوصول وقبل اتجاههم الى كونترات الجمارك، أحبوا أن يحتالوا حيلة، فكانوا يتحدثون سوياً وهم 4 اشخاص، وأعيننا كانت تراقب الموقف من بعيد، ولم يكن إلى الآن أي أمر مريب قد حدث ولكن الغريب انه بعد حديثهم هذا وكأنهم اتفقوا على الانتشار ودخول كل شخص منهم إلى كوانتر الجمارك وفي أوقات متفاوتة، على أن يتأخر شخص ويتقدم الآخر، وهذا ما جعل الشك والريبة تجاههم تتصاعد، ويتم وضع الخطة المحكمة لمراقبتهم ومتابعة تحركاتهم، وعبورهم من كونترات الجمارك، وبعد أن نفذوا ما اتفقوا عليه وعبروا في أوقات مختلفة ومن كونترات مختلفة، اجتمعوا جميعهم في زنزانة واحدة بعد ثبوت تهريبهم لممنوعات، حيث وجدنا كل منهم ناقلا بطريقة مختلفة مادة معينة من المخدرات، وتم ضبطهم واستكمال الاجراءات بحقهم جميعًا.

 

فتيات: نتصدى للمهربات ممن يبدعن في إخفاء الممنوعات بمناطق حساسة
فتيات سعوديات يعملن بمطار الملك عبدالعزيز الدولي قلن لـ»المدينة»: نحن بنات هذا الوطن نسهر ليل نهار ونقوم بما يقوم به زملاؤنا الرجال، نضبط المهربات من النساء، اللائي يضعن الممنوعات في مناطق حساسة تتطلب حضور امرأة للتعامل معهن وتفتيشهن وعلى الرغم من انشغال إحداهن في تفتيش حقيبة امرأة من جنسية آسيوية إلا أنها التفتت لي مجيبة على سؤالي عن مدى تقبّل مجتمعها الضيق من اهل واصدقاء لهذه المهنة التي كانت لفترة حكرًا على الرجال قائلة: المهنة التي تخدم الوطن لا أنتظر قبول أحد لها، فأنا أعود للمنزل بفرح وأنا اخبر أمي التي لم يعد لها في هذه الدنيا بعد وفاة والدي إلا أنا بنجاحي أو نجاح زميلاتي في كشف مخطط لتهريب أو ضبط مهربة تهدف الى تمرير سموم الى ابناء وطني، وتشحذ أمي همّتي بدعواتها.

 

الشال الأصفر يوقع بتاجر الهرويين ستيني العمر
كنّا بحاجة لسماع عدد من القصص الغريبة التي عاينها مسؤولو الجمارك، وللحق روى مديرعام جمرك مطار الملك عبدالعزيز الدولي عبدالله حمود الفلاي ظمأ السؤال قائلاً: وصلت رحلة من باكستان وكانت عناصر التحرى والضبط في المواقع وخلف الكاميرات يراقبون القادمين، واذا برجل ستيني مثقل الخطوات أصابه الكبر ولم تكن عليه أيٌ من العلامات البارزة، الا أنه انزوى بعد قدومه، ليتوشح بشال رياضي لأحد الأندية السعودية ويمضي وهنا رصدته كاميرات المراقبة وأثار شبهات عناصر الجمارك، الذين احكموا الخناق عليه ووضعوه تحت المراقبة، إلى أن اجتاز بحقائبه جهاز الكشف بكونتر الجمارك، ليتجه اليه عنصران بعد ذلك، ويحيلانه إلى التفتيش الإشعاعي الذي أظهر لنا امتلاء أحشائه بمادة الهروين، ولأن ارتداءه للوشاح حين وصوله وقبل تجاوزه كونترات الجمارك وعبوره إلى صالات القدوم أعطانا مؤشرًا اكتسبه عناصر الجمارك مع الخبرة السابقة حيث أن لا معرفة بين الناقل والمستقبل للمخدرات عند البوابة إلاّ هذا الشال فتم ضبطه واستكمال الإجراءات القانونية تجاهه.

 

التفتيش الإشعاعي

وتعنى هذه الإدارة بتوقع و رصد كل التقنيات والسبل والطرق التي يلجأ إليها المهربون في عمليات التهريب عالميًا او داخليًا من أجل تدريب وإشعار بقية إدارات الجمارك بهذه الطرق والسبل من أجل تلافيها، ويتابع «الفلاي»: تتابع عناصر التحري والضبط من خلال الفريق الجوال، أشخاصًا معينين انطبقت عليهم صفات معينة، أو أثيرت حولهم الشبهات، فيتم إشعار مسؤول كونترات الجمارك، لتدقيق الكشف عليهم، وعلى حقائبهم وفي حال لم يثبت شيء، ومازال الشك والريبة تجاه الشخص مستمرا من عناصر الجمارك، او تعاظم من خلال العناصر الاخرى، يحال إلى التفتيش الاشعاعي الذي يقطع الشك باليقين، من خلال جهاز كشف إشعاعي متطور يظهر كامل الأجسام الغريبة بداخل الجسم بشكل واضح ومصور تلفزيونيًا.
الثواني الفاصلة وعن إجراءات التفتيش في كونترات الجمارك، قال: لدينا عدد كبير من كونترات الجمارك، منها ما هو للعوائل عمومًا، ومنها ما هو للرجال تحديدًا، ومنها ما هو لكبار الشخصيات والدبلوماسيين وذوي الاحتياجات الخاصة، وتبدأ العملية من حين وصول المسافر بحقيبته الى كونترات الجمارك، حيث يستقبله مسؤول كونترات الجمارك، الذي يوجّه المسافر إلى أي كونتر شاغر -عشوائياً- ولا يحق للمسافر اختيار أي كونتر، وتستغرق عملية الكشف 7 ثوانٍ فقط لكل شخص، إن كانت حقائبه سليمة وليس عليها أي ملاحظات يغادر الكونترات باتجاه بوابات الخروج، وإن كانت تحمل أيًا من الممنوعات يضبط وتتم معه الإجراءات المتبعة في هذا الخصوص.

 
4  معايير تضع الرحلات الدولية تحت المجهر

1 البلدان التي تظهر صورًا ومواقف غير صديقة للمملكة.
2 توجيهات من جهات أمنية عليا لرفع مستوى التأهب والحذر من الرحلات القادمة من وجهة معينة.
3 ضبط عدد من المهربين من ذات الوجهة.
4 البلدان التي تشهد اضطرابات وصراعات.

 

المصدر: المدينة

احتفالات مجالس بلدي مكة وجدة والرياض بالنساء.. وغصّة

وما زلنا في المجالس البلدية ومسلسلاتها وتحليل تداعياتها الأولية. الأسبوع الماضي كان التفاعل حامياً مع مقاعد نساء المجلس التي سببت مشكلة لرجال المجلس الذين وجدوا في حضور النساء معهم على نفس الطاولة، كما يبدو، تهديداً بشكل أو بآخر لم يحتملوه فتآزرت “الأخوة الذكورية”، لدى البعض، في كل مكان ومع الوزارة حتى يصدروا اللائحة التنفيذية في زمن قياسي (قبل يوم واحد من اجتماع بلدي جدة) لآلية ومكان جلوس سيدتيّ جدة أولاً ومن ثم بقية ال 35 منتخبة ومعينة في ال 19 مجلس الذي وصلته النساء من بين 284 مجلس. وهكذا عدنا لتتصدر قصصنا المخجلة مقالات كتابنا وكاتباتنا. مع العلم بأن نقطة الخلاف والإجبار الموضوع على العضوات يرتبط بتفسير الضوابط الشرعية التي بحاجة لمراجعة متمهلة مع مفهوم الاختلاط وقوانين العمل. هذا وللمواطنات والمواطنين الحق في الاعتراض على قرار المادة 107 في اللائحة التنفيذية لنظام المجالس البلدية خلال ٣٠ يوماً من تاريخ صدور القرار ويقدم إلى المجلس (هذا ولم تُنشر اللائحة بعد في الجريدة الرسمية أم القرى في عدد هذا الأسبوع 28/1/2016).

وفي الوقت نفسه بادرت مبادرة بلدي باحتفالها واحتفائها بمنتخبات ومعينات المجلس البلدي ابتداء من مكة المكرمة، حيث أعلنت أول فائزة من بلدية مَدركة، السيدة سالمة حزاب العتيبي. فكانت استضافتها مع معينات مجلسها ومجلس أمانة العاصمة المقدسة، الدكتورتين نزهة الجابري وعبير برهمين (حضرت اليوم التالي في جدة)، في دار آل الفاسي بمكة وبدعوة من والدتي السيدة سميرة دخيل الجمعة الماضي (22 يناير 2016)، ونظمت الحفل مبادرة بلدي مكة المكرمة التي تقود تنسيقيتها الأستاذة دلال كعكي، فكانت أمسية موفقة، ضمت لفيفاً من قيادات مكة المكرمة وبعضاً من جدة، بالإضافة إلى عدد من المرشحات السابقات. وأتيحت الفرصة للسماع من سيدة الدعوة ونائبة المجلس البلدي سالمة العتيبي وتلتها د. نزهة الجابري. وافتتحت الأمسية بفيلم وثائقي بعنوان “بنات بلدي” من إنتاج د. فوزية أبو خالد، وإخراج وتنفيذ الكاتبة طفول العقبي. كما سمعنا من المرشحات السابقات من مكة ومن المناطق الأخرى لاسيما القصيم والأحساء. وقدمتُ كلمة عن دلالات نتائج الانتخابات والتعيين والمأمول منا ومن النائبات في المرحلة القادمة، وخُتمت الأمسية بمجس مكاوي عذب الإنشاد قدمته الأستاذة خيرية عبدالشكور. ولا يمكنني أن أغفل عن الإشارة إلى مساهمة عضوة بلدي مكة الأستاذة هدى مهدي بتنسيق زاوية ومقعد تراثي مكاوي في صالون الحفل، ومشاركة الفنانة التشكيلية المكية نجاة مطهّر بلوحة تجسد بها صورة المرأة المكية في زيها التراثي، والذي كنت بكل اعتزاز، موضوعها.

وكان الاحتفال الثاني من مبادرة بلدي جدة في اليوم التالي السبت (23 يناير 2016) في حديقة الزهور وباستضافة من السيدة ناجية عبداللطيف جميل وبتنظيم متقن من عضوات بلدي جدة بدأنه بفيلم من إنتاج إحدى المؤسسات الداعمة للحفل، قدمته الدكتورة نائلة عطار، العضوة المؤسسة ومنسقة مبادرة بلدي جدة، والذي استعرض تاريخ المبادرة بحلوها ومرها عبر السنوات الخمس الماضية منذ تأسيسها في 2010 على يد أ. فوزية الهاني، وحتى ذلك اليوم، حيث تحتفل بلدي جدة بجهدها الاستثنائي في متابعة عمل المجلس البلدي لاسيما من خلال حضور جلساته العامة بشكل دوري منذ أكثر من ثلاث سنوات، واحتفاء اليوم بفوز إحدى عضواته المؤسسات، السيدة رشا حفظي، وإحدى رائدات أعمال جدة، الدكتورة لمى السليمان اللتين تم تكريمهما ثم أتيحت الفرصة للجمهور أن يتوجه إليهما بالأسئلة، وكما كان متوقعاً فإن موضوع المقعد وكيف ستتصرفان حياله أخذ أكبر حيز من النقاش، على الرغم من مطالبتهما بأن لا يكون هذا هو لب الموضوع وإنما أن يكون هناك تآزر من المواطنات والمواطنين حتى يؤديا عملهما كما هو مأمول، مقدمين الدعم المطلوب لهما.

وتم كذلك تكريم شركاء بلدي الممثلين في المعهد العربي لإنماء المدن ومؤسسة الوليد للإنسانية، كما تم تكريم الاتحاد الأوروبي الذي اختار مبادرة بلدي لجائزة “شايو” Chaillot لحقوق الإنسان التي حصلت عليها الشهر الماضي. فضلاً عن المؤسسات الداعمة لحفل جدة التابعة لسيدات أعمال مرموقات، ثم عرض فيلم “بنات بلدي” واستعرضت أشكالا من إنتاج الأسر المنتجة والتراثية.

وشهد هذا الأسبوع احتفاءً واحتفالا ًثالثاً بمنتخبات المجلس البلدي يوم الأربعاء 27 يناير 2016، لكن هذه المرة كانت المستضيفة والمحتفية هي أميرة الرياض، صاحبة السمو الأميرة نورة بنت محمد، حرم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر في دارهم العامرة بالرياض، التي دعت لهذه المناسبة النائبات الفائزات: الأستاذات هدى الجريسي، جواهر الصالح وعلياء الرويلي، والمهتمات بالشأن البلدي وعلى رأسها جمعية النهضة التي مثلتها صاحبة السمو الملكي الأميرة موضي بنت خالد وعدد من قياديات الجمعية، ومثلتُ أنا مبادرة بلدي. كما كان هناك عدد من الكاتبات وقياديات بعض الجامعات، وأدارت الجلسة الكاتبة، الأستاذة الدكتورة عزيزة المانع. وقد كانت مناسبة تم فيها استعراض التجارب لاسيما تجربة التجهيز للانتخابات التي قامت بها كل من جمعية النهضة مع مؤسسة الملك خالد ومبادرة بلدي مع شركائها، وتجربة المنتخبات وبرامجهن، ثم الأفكار والتحديات وكيف تم تجاوزها، وكان الختام بالحديث عن كيفية الدعم والتعاون واستفادة الجمهور لاسيما النسائي من وجود المرأة لأول مرة داخل المجالس البلدية.

وما زال هناك الكثير ليُستعرض ولتقدمه المرأة، كما ما زالت سلسلة الاحتفاءات مستمرة بنسائنا في كل مناطق المملكة، والقادم أجمل بإذن الله، بعزم النساء وطاقاتهن وإرادتهن التي لن تقف أمامها أي صعوبة.

المصدر: الرياض

33 فيلما تتنافس في مهرجان الشباب بجدة

يتنافس 33 فيلما قصيرا في مهرجان الشباب للأفلام الذي انطلق أمس على مسرح نادي جدة الأدبي خلال الفترة من 30 يناير الحالي وحتى الثاني من فبراير المقبل، وتحديدا عبر مسابقتي المهرجان الروائية والوثائقية.

وتضم لجنة التحكيم الروائي عبده خال والممثل عبدالإله السناني والمخرجة عهد كامل.

وعرضت إدارة المهرجان، الفيلم الوثائقي «الرحلة إلى مكة» ليكون فيلم الافتتاح، وشارك الفيلم في عدد من المهرجانات الدولية، وحاز على عدد من الجوائز منها جائزة آيماكس. ويستعرض الصعاب التي واجهها الرحالة المسلم ابن بطوطة في رحلته لأداء فريضة الحج من بلده المغرب في 1325م، وكيف قضى نحو 18 شهرا للوصول إلى مكة.

المصدر: مكة

الخميس.. “تقني مكة” و”غرفة جدة” يدشنان ملتقى الموارد البشرية

يدشن مكتب التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة، بالتعاون مع غرفة جدة ملتقى الموارد البشرية الذي تستضيفه الغرفة في تمام الساعة العاشرة من صباح يوم الخميس المقبل 25 من الشهر الهجري الجاري، بمقر ملتقى رجال، ولمدة يوم واحد.
يحضر الملتقى مسؤولو التدريب التقني بالمنطقة وغرفة جدة وصندوق تنمية الموارد البشرية ولجنة الموارد البشرية بالغرفة، بالإضافة إلى ممثلي الموارد البشرية بفئتي قطاعات الأعمال الممتازة والأولى، ومنسقي التوظيف والتدريب المشترك بوحدات التدريب التقني بالمحافظة.
من جهته نوّه رئيس مكتب التدريب التقني والمهني بمنطقة مكة المكرمة فيصل بن عقيل كدسه، بجهود الغرفة في مجال التوطين، ومساهمتها بفتح أبوابها ودعمها لتوظيف أبناء وبنات الوطن، مشيراً إلى دورها في دعم برامج توظيف القوى العاملة السعودية في القطاع الخاص، من خلال استضافة وتنظيم مسارات التدريب المنتهي بالتوظيف، بالتعاون مع المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.

المصدر: سبق

مديرو الجامعات يتطلعون لإنشاء أمانة عامة لمسابقة القرآن الكريم بجدة

أبدى مدراء الجامعات المشاركة في مسابقة قسم الدراسات القرآنية الكبرى للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في محافظة جدة التي تطلقها جامعة جدة في نسختها السابعة خلال الفترة من 18-22 جمادى الآخرة المقبل تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة تطلعهم لإنشاء أمانة عامة لأكبر مسابقة على مستوى الجامعات السعودية أسوة بباقي المسابقات التي تشهدها المملكة وذلك في ظل الإقبال المتميز عليها مع كل نسخة.

وأشاروا إلى ارتباط الأمانة العامة للمسابقة بمدير الجامعة لتنظم جملة من المناشط والمعارض واستكشاف الأصوات والمواهب في القرآن الكريم خاصة في ظل وجود أصوات رائعة في المملكة، معتبرين المسابقة التي تشارك فيها 18 جامعة حكومية وأهلية ومؤسسات تعليم عام، وحصدت تنافس مليون طالب وطالبة على مستوى محافظة جدة، من أبرز النقاط المضيئة في قائمة إنجازات قسم الدراسات القرآنية، الذي يعتبر بحجم كلية من الكليات الجامعية لما يقدمه من تخصصات في مجالات القرآن الكريم وما يتبناه من فعاليات ومناشط في هذا المجال.

وعبر المتنافسون على مسابقة قسم الدراسات القرآنية الكبرى للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في محافظة جدة، عن فخرهم واعتزازهم بهذه المسابقة التي حفزتهم للانخراط في حفظ القرآن الكريم، مشيرين إلى الدور الذي تلعبه جامعة جدة، بدعم من مدير الجامعة المكلف أ. د. عبدالرحمن اليوبي في نشر القرآن وتعليمه، وبيان فضله بين مجتمعها الطلابي، ولفتوا إلى أن التنافس الحميد كان هو السَّمة والطابع العام الذي جمعهم في المسابقة خلال دخولهم المسابقة، وسير عملية التحكيم والتقييم، من خلال اللجان المختلفة، تحت إشراف قسم الدراسات القرآنية بكلية التربية بجامعة جدة.

وعبروا عن تطلعهم لأن يفعل برنامج الماجستير للدراسات القرآنية، وأن يكون قسم الدراسات القرآنية الكبرى للقرآن الكريم التابع لكلية التربية بجامعة جدة الذي يطلق هذه المسابقة، نواة لكلية جديدة تحت مسمى كلية التفسير وعلوم القرآن، أو كلية القرآن وعلومه، لما يمثله القرآن الكريم من مكانة كبرى، ليس فقط في نفوس الطلاب، بل في نفوس المجتمع بأسره، انطلاقاً من رعاية هذه البلاد لكتاب الله والعناية بحفظه ونشره والتوسع في علومه المختلفة.

المصدر: الرياض