إنجاز 83% لأعمال البنية التحتية لمشروع تطوير الكورنيش

كشفت أمانة محافظة جدة أن نسبة الإنجاز في أعمال البنية التحتية لمشروع تطوير الواجهة البحرية «المرحلتين الرابعة والخامسة» بلغت 83 %، وأكدت أن العمل جار للانتهاء من أعمال تركيب جسر المشاة الحديدي بدوار النورس وبلغت نسبة الإنجاز فيها (70%).
«المدينة» قامت بجولة على المشروع مع مدير مشروع تطوير الكورنيش والواجهة البحرية المهندس ياسر مفتي، ووقفت على عدد من المواقع من ضمنها دوار النورس وجسر المشاة والنافورة وأعمال الجدار البحري.
وقال مدير عام الحدائق والمرافق بأمانة جدة المهندس محمد المطيري لـ»المدينة»:» تم الانتهاء من الأعمال الخرسانية بنسبة 100% لكل من: التاكسي البحري – رصيف صيد السمك – والمباني ’’ الحمامات – الأكشاك – غرفة التحكم ’’ والانتهاء من 85 % من أعمال الجدار البحري على امتداد المشروع.
وأكد أن تكلفة مشروع تطوير الواجهة البحرية للمرحلتين الرابعة والخامسة تقدر بنحو 800 مليون ريال وتمتد من ميدان النورس جنوبًا إلى شارع جبير بن الحارث شمالًا، والذي سيشمله التطوير بامتداد 4,2 كم ويغطي مساحة 727281 مترًا مربعًا، وتشمل التاكسي البحري وجلسات مظللة ومناطق لألعاب الأطفال وممرات وجسر للمشاة بإطلالة مباشرة على البحر ورصيف بحري للصيد «سقالة» بطول 75 مترًا داخل البحر».
وأضاف أن مشروع التطوير يتميز بخدمات لجميع الفئات والأعمار، حيث إن هناك ممشى بحريا سياحيا بطول 4634 مترًا وعدد 3 شواطئ رملية للسباحة يقدر إجمالي مساحتها 200 ألف متر مربع و25 كشكًا و14 نافورة و5 أبراج مراقبة للشواطئ ودورات مياه ومواقف سيارات، بالإضافة إلى مسطحات خضراء، والتي تقدر مساحتها بنحو نصف مليون متر مربع.
كما تم خلق مساحات إضافية بمقدار 350 ألف متر مربع.
يشار إلى أن مشروع تطوير الواجهة البحرية يتضمن إنشاء مواقع استثمارية للتاكسي البحري، وهو عبارة عن قارب كبير مهيأ لنقل عدة أشخاص من موقع إلى آخر، ويقوم بخدمة النقل البحري في أربع مناطق، كل منها بها أكشاك ومطاعم صغيرة، ومنطقة مارينا للنقل البحري، وملاه مائية على أجزاء من الكورنيش، وستقوم الأمانة بتجهيز هذه المواقع فيما يتولى المستثمر تشغيلها.

 

المصدر: المدينة

 

​بالفيديو وبعد وفاة طالب عليه.. مخالفات وتجاوزات كبيرة على طريق جامعة جدة

وثق الزميل والمصور خالد العليان، اليوم، عبر برنامج السناب، تجاوزات مرورية كبيرة على طريق جامعة جدة وسط غياب الجهات المعنية, وذلك بعد تعرض أحد الطلاب، أول من أمس، لحادث مروري تسبب بوفاته.

وأنشأ الكثير من نشطاء “تويتر” وسمًا عنونوه #طريق_الموت_جامعة_جدة، تفاعل معه الكثير من طلاب الجامعة.

وأظهر مقطع الفيديو الذي وثقه الزميل خالد العليان، الكثير من التجاوزات المرورية، منها: عكس الاتجاه والسرعة وإزالة صبات كانت قد أغلق بها “يوتيرن” بعد حدوث حادث مروري لأحد الطلاب ووفاته.

وظهر في المقطع تجاوز مركبة ودخولها الاتجاه الآخر، حيث كادت تتسبب بحادث مروري, فيما طلب مسجل المقطع من مرور جدة أن يمتع ناظريه بما يشاهده من مخلفات، مبينًا أن هذه المخالفات بسبب عدم وجود المرور.

وظهر في المقطع تجاوب عددٍ من المواطنين والمقيمين مع إغلاق وإرجاع الصبات التي أزالها قائدو السيارات, ورصد زملاء الشخص الذي توفي أول من أمس على الطريق وقد حرصوا على إغلاق “اليوتيرن” حتى لا يتكرر حادث آخر لأحد الطلاب أو لأحد مرتادي الطريق.

يُذكر أن طريق جامعة جدة شهد العام الماضي وفاة طالبين في أقل من شهر, وسط صمت الجهات المعنية لاتخاذ تدابير وحلول سريعة لمنع تكرار الحوادث الكثيرة.

المصدر: سبق

«أبرق الرغامة» موقع تاريخي توقفت فيه الحروب.. وبدأت «نهضة» المملكة

لم تكن «أبرق الرغامة» التي تقع في الجهة الشرقية من محافظة جدة أرضا وحجارة وترابا، أو ممرا عابرا، أو مكانا تاريخيا فقط، بل كان نقطة انطلاقة للبدء في نهضة المملكة العربية السعودية، ودونت بعض الملاحظات التاريخية التي أسهمت في بناء تاريخ المملكة الحديث.

إذ كانت العبارات والكلمات التي تحدث فيها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -يرحمه الله- في جمادى الثانية عام 1344هـ الموافق 25 ديسمبر 1952م، عندما قال: «لقد مضى يوم القول ووصلنا إلى يوم البدء في العمل» شاهداً على رؤية وخطط مؤسس المملكة العربية السعودية منذ لحظة إعلان جدة بوابة للحرمين الشريفين.

الأمانة: مركز الملك عبدالعزيز الثقافي «في أبرق الرغامة» علامة مشرفة في تاريخ المملكة

ولم تكن منطقة «أبرق الرغامة» قبل توحيد المملكة سوى أرضاً جرداء قاحلة، وأصبحت اليوم جزءًا من مدينة جدة التي امتد اليها العمران، وأنشئت فيها المراكز الحضارية، والتجارية، والمؤسسات الحكومية، إضافة إلى أن جاذبية الاسم المستمد من طبيعة الأرض الجغرافية يتناغم مع مفهوم تاريخ المملكة العربية السعودية.

وأسهم الملك عبدالعزيز في إيجاد الأمن بعد توقف الحروب في «أبرق الرغامة»، وبحسب المعلومات التاريخية الموثقة فإن الملك عبدالعزيز أعاد سيفه إلى غمده، ورفع راية التوحيد، وعم السلم، والسلام في كافة أرجاء البلاد، وبدأت النهضة الكبرى للبلاد من شرقها إلى غربها، ومن شمالها إلى جنوبها.

ولم تقف التطورات التاريخية عند هذا الحد بل ذهبت إلى أبعد من ذلك عندما وضع الملك عبدالعزيز الأسس التي قامت عليها الدولة السعودية الحديثة؛ حيث أصبحت مدينة جدة بوابة الحرمين الشريفين، وازدهرت، وتطورت حتى أصبحت من أجمل المدن، والتي تستحق أن يطلق عليها عروس البحر الأحمر.

وتعد «أبرق الرغامة» أحد المواقع الجغرافية المهمة شرق مدينة جدة، إذ أن المعنى اللغوي للاسم يتكون من جزأين الأول، والأبرق ويعني البرقاء وهي حجارة، ورصل مختلطة، والبرقة أرض وحجارة، وتراب الغالب عليها البياض، وفيها حجارة حمر، وسود والتراب أبيض، وأحمر، أي برق بلون حجارتها، وترابها، وهناك أمكنة عديدة في جزيرة العرب تساق إلى اسم أبرق، ومنها هذا المسمى أبرق الرغامة.

واكتسبت «أبرق الرغامة» شهرتها كونها اسم قديم ينطبق وصفه على طبيعة الأرض، إذ أنه معروف منذ القدم لكونه ممرا لطرق القوافل المتجهة من جدة إلى مكة المكرمة، ويطلق مسمى (الرغامة) على المسافات التي تجتاز الأراضي الرملية في الحجاز.

وحول المراكز الثقافية التي شهدتها «أبرق الرغامة»، أوضحت أمانة محافظة جدة لـ»الرياض»، أن مبنى «مركز الملك عبد العزيز الثقافي» في أبرق الرغامة يشكل علامة مشرفة في تاريخ المملكة العربية السعودية عامة، ومدينة جدة على وجه الخصوص، مشيرة إلى أن المبنى أنشئ على مساحة كبيرة بغرض توثيق، وتسجيل مرحلة تاريخية مهمة من تاريخ الدولة السعودية الحديثة.

وأشارت إلى أنه تم تصميم المبنى بشكل جميل فوق هضبة مرتفعة، وفي أعلى نقطة من الموقع يرتفع معلم تذكاري يتمثل في مجسم عليه علم المملكة العربية السعودية، ويشتمل على قاعة كبيرة للمحاضرات، وصالات العرض الثقافية، والتعليمية.

وأكدت أنه تم توظيف هذه العناصر لإقامة العروض التاريخية، والتي تغطي تاريخ المملكة العربية السعودية، ومراحل توحيدها، وإنجازاتها الحضارية بدءًا بعمارة الحرمين الشريفين، ونمو المدن، وتطوير كافة أجهزة الدولة، ومؤسساتها المتعددة، والتعليم، والصحة، والزراعة، والصناعة، والشباب، وكافة الأنشطة التي تعكس إنجازات الدولة.

ولفتت إلى أنه تم استغلال الساحات المكشوفة الخارجية لعرض مجسمات عن آثار المملكة المشهورة ومعالمها التراثية والمعمارية، موضحة أن من ضمن برامجها هو أن يكون هذا المركز نقطة جذب للزائرين من داخل البلاد وخارجها، وأن يكون منبعا للثقافة، والتنوير بماضي المملكة العربية السعودية، وحاضرها، ومستقبلها.

وأضافت أمانة جدة أن موقع «أبرق الرغامة» أكتسب شهرة واسعة بسبب ارتباطه الكبير بتاريخ المملكة العربية السعودية، حيث شكّل هذا الموقع آخر نقطة وقف فيها الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود وهو يقود مسيرة توحيد الملكة، مشيرة إلى أن الملك عبدالعزيز -يرحمه الله- عسكر بجيشه، ومن حسن الطالع أن الاستعدادات الحربية انتهت بسلام، ودخلت جدة في أحضان الدولة الفتية، ومن أبرق الرغامة رسم الملك عبدالعزيز بداية مرحلة البناء للدولة الحديثة، والأخذ بأسباب العلم، والمعرفة، وفي جمادى الثانية عام 1344هـ الموافق 25 ديسمبر 1952م أعلن الملك عبدالعزيز من جدة بأن «بلد لله الحرام في إقبال وخير، وأمن، وراحة».

المصدر: الرياض

ابتدائية ابن زياد تحتفي بيوم الوطن

أقامت مدرسة طارق بن زياد الابتدائية بجدة وبإشراف من قائدها فيصل حسين معافا برنامجًا احتفائيًا بمناسبة اليوم الوطني استمر على مدار أسبوع، واشتمل على الكلمات والأناشيد والندوات والرسومات والمشاهد التمثيلية التي أبدع فيها الطلاب. وكان البرنامج من إعداد أمين مصادر التعلم بالمدرسة صالح عودة الصبحي، ورائد النشاط محمد الشاعري.

 

المصدر: المدينة

مكتب تعليم “صفا” جدة يتحول لتجمع شبابي.. والمخلفات تتكدس أمامه

كشفت الإدارة العامة للتعليم بجدة ملابسات مبنى مكتب التعليم بحي الصفا المهجور منذ نحو عامين.

وأوضح الناطق باسم تعليم جدة حمود صقيران لـ”سبق” أن المشروع من النماذج القديمة وكانت الآلية أن ينفذ بدون فواصل للغرف من الداخل، وعليه تم طرح عملية تنفيذ وتركيب الفواصل عن طريق مقاول آخر وهي في طور استكمال إجراءاتها النظامية لاعتمادها والشروع في التنفيذ والانتهاء منه.

 

وكان سكان حي الصفا قد رصدوا تعرض مبنى مكتب تعليم الصفا الجديد بجدة إلى العبث بالكتابة على جدرانه وتكدس المخلفات أمام بوابته الرئيسية رغم مرور ما يقارب العامين على إنشائه دون الاستفادة منه.

 

وقالو إن المبنى والذي يقع في حي الواحة (الفهد سابقاً) شرق طريق الحرمين أصبح مقصداً للتجمعات الشبابية أمام بوابته والأرصفة المحيطة به بسبب الإهمال في متابعة تشغيله وبدء العمل فيه.

 

ويتوقع أن يخدم المبنى الجديد والذي يتكون من عدة طوابق وعلى مساحة واسعة شريحة كبيرة من المعلمين والطلاب والمراجعين خاصة وأنه يقع على امتداد شارع الأمير محمد بن عبدالعزيز (التحلية سابقًا) باتجاه الشرق ويسهل الوصول إليه.

 

1