3 معارض دولية بجدة في نوفمبر

تحتضن محافظة جدة خلال الفترة من 7 إلى 10 نوفمبر أكثر من 400 عارض عبر ثلاثة معارض دولية كبرى.

وتبدأ المعارض المشاركة بالنسخة الثامنة للمعرض السعودي الدولي للأثاث والتصميم «ديكوفير» التي ستشهد مشاركة 75 عارضا من 12 دولة.

كما تشارك 35 دولة في النسخة الرابعة من معرض فوديكس السعودية الذي ينظم خلال الفترة من 21 إلى 24 نوفمبر في مركز جدة الدولي للفعاليات والمؤتمرات، من خلال 230 عارضا.

وتشمل أيضا إقامة المعرض السعودي الدولي الثالث للصحة والجمال خلال الفترة من 27 إلى 29 نوفمبر، بمشاركة 120 عارضا يمثلون 17 دولة، بهدف تعزيز المعرفة بجوانب الصحة.

المصدر: مكة

دموية داعش.. استهداف فاشل للآلاف من صائمي عاشوراء في “جوهرة جدة”

قبل ثلاثة أسابيع تحديداً، ورغم توافق لقاء المنتخب السعودي مع شقيقه الإماراتي يوم عاشوراء، والذي اعتاد السعوديون على صيامه تأسياً بسنة الرسول، إلا أن ذلك لم يثن ٦٠ ألف مشجع سعودي عن ملء مدرجات الملعب، تشجيعاً لمنتخب بلادهم.

موائد الإفطار
عشرات الآلاف من المشجعين حضروا لقاء منتخبنا الوطني مع منتخب الإمارات الشقيق، وقبل أن يلجوا مع بوابات ملعب الجوهرة، تحلقوا حول موائد الإفطار، وحينما صدع مؤذن المسجد الفاخر الملاصق لمنصة الاستاد، إيذاناً بدخول وقت المغرب، تسابق الجميع في أجواء روحانية على تناول التمر وشرب الماء، ثم رفعوا أيديهم إلى السماء راجين الله أن يتقبل صيام يوم عاشوراء الذي كان موافقاً ليوم اللقاء.

قلوب سوداء
آلاف الجماهير لم تتذمر من شدة الإجراءات الأمنية غير المعتادة، فهي تعلم أن ما يحدث لصالح أمنهم وطمأنينتهم، كانوا يثقون في إجراءات رجال الأمن، ولم يتوقعوا لوهلة أن حقد الإرهابيين وقلوبهم السوداء وأدواتهم الإجرامية لن تستثني الصائمين الذين وقفوا بعد إفطارهم في جماعات مهيبة لأداء صلاة المغرب، حيث حاول أولئك الجبناء نثر دماء الأطفال والشبان على موائد إفطارهم ومواقع سجودهم، ولكن لطف الله أولاً ثم يقظة رجال الأمن أوقفت تلك المحاولة الخسيسة في مهدها، وأعلنت استمرار النجاحات الأمنية في مطاردة فلول الإرهابيين ووقف عملياتهم الإرهابية قبل تنفيذها.

فقاعة إعلامية
الدكتور يوسف الرميح أستاذ مكافحة الجريمة والإرهاب والمستشار الأمني، قال إن العملية التي تستهدف المواقع الجماهيرية هي فقاعة إعلامية وتدل على إفلاس وتضييق على عناصر الإرهاب وهي عملية يائسة وفاشلة من بدايتها.

وأضاف “الرميح”: لم يعد قتل رجال الأمن كافياً لداعش الإرهابية بعد فشلها وكشفها دوماً، وتتبعها من قبل الجهات الأمنية فهناك فشل ذريع لتلك المجموعة في المساجد وكذلك في التجمعات العسكرية فكل السبل أقفلت في وجه داعش وأعوانها”.

وأشار “الرميح” في تصريحات صحافية للعربية إلى أن العملية الفاشلة في استهداف ملعب كرة قدم، لم تكن وليدة للجماعات اليائسة فقد استهدفت ملاعب في مصر وبعض دول العالم وهي عملية إعلامية أكثر من كونها عملية ذات أهداف وخطط فقط لجعل الإصابات كثيرة وكذلك الخسائر بالأرواح.

فكر دموي
ولعل المتتبع لتاريخ الإرهاب الأسود، يعي جيداً أن “معتنقي الفكر الداعشي” لن يتوانوا عن تنفيذ أفكارهم الدموية، فسلسلة التفجيرات التي طالت دور العبادة من الكويت مروراً بمساجد الشرقية وليس انتهاءً عند مسجد قوات الطوارئ بعسير والذي راح ضحيته قرابة الـ١٧ شهيداً يؤكد أن فكرهم الدموي بعيد تماماً عن الإسلام، بل وحتى مختلف الديانات السماوية الأخرى التي تمقت هذه الجرائم سيئة السمعة.

الأمن بالمرصاد
ورغم ذلك، إلا أن رجال الأمن البواسل يثبتون يوماً بعد الآخر أنهم سيقفون بالمرصاد لكل محاولة آثمة لزعزعة أمن واستقرار البلاد، فقد نجحوا في إفشال هذه العملية وغيرها من العمليات الجبانة، ولن يتوقفوا حتى يجففوا منابع هذا الفكر المتعطش لسفك دماء المسلمين.

1

2

خبراء عسكريون لـ اليوم : ضربات استباقية تؤكد يقظة رجال الأمن للإطاحة بالخلايا الإرهابية

أكد خبراء عسكريون أن بسالة ويقظة رجال الأمن أحبطت الكثير من الأعمال الإرهابية التي كانت تخطط لاستهداف المدنيين وإثارة الرعب بين أبناء الوطن، وما العمليات الأخيرة من الإطاحة بخلايا إرهابية، وإحباط محاولة تفجير ملعب الجوهرة أثناء إقامة احدى المباريات الكبرى والتي كانت تجمع منتخبي المملكة والإمارات، إضافة إلى القبض على مجموعة من الإرهابيين، إلا تأكيد على دور رجال الأمن ويقظتهم في متابعة كل صغيرة وكبيرة، لحماية ارض الحرمين الشريفين وأبنائها من كل من تسول له نفسه العبث بأمن وأمان هذه البلاد الطاهرة.

وأكدوا في حديثهم لـ«اليوم» على قوة رجال وزارة الداخلية والضرب بيد من حديد على المفسدين في الأرض الذين يسعون لبث الرعب بين نفوس الآمنين من المواطنين والمقيمين، مشيرين إلى ان جميع من يعيش على ارض الحرمين الشريفين من مواطنين ومقيمين هم رجال امن.

في البداية قال الخبير الأمني اللواء متقاعد سالم الزهراني: أولا نحمد الله سبحانه وتعالى أن مكن رجال الأمن من كشف هذه المجموعات الإرهابية وكشف مخططاتهم قبل أن يتمكنوا من تنفيذ أعمالهم الإجرامية، والتي لو تمكنوا من تنفيذها لكانت نتائجها كبيرة ومؤلمة.

وأضاف الزهراني: يجب أن يعلم هؤلاء الإرهابيون ومن يقف خلفهم ويوجههم أن هذا الوطن قوي ومتماسك وما يقومون به لا يزيد المواطنين إلا تماسكًا اكثر في وجه كل من يحاول المساس بأمنهم، وان الجميع كلهم من مواطنين ومقيمين هم رجال امن، حفظ الله ديننا وبلادنا وقادتنا من كل مكروه، ونصر قواتنا وثبت أقدامهم وسدد رميهم ونصرهم على أعداء الدين والوطن.

من جهته قال اللواء متقاعد عبدالله جداوي: كنا ومازلنا وسنظل بإذن الله ننعم في هذه البلاد الطيبة الطاهرة بأمن وارف الظلال بفضل من الله ثم بفضل تمسكنا بكتاب الله وسنة رسوله منهجا ودستور حياة ثم بفضل قيادة حكيمة ورجال أمن صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وما قام به المرجفون والحاقدون والمغرر بهم طيلة سنوات مضت وما قد يقومون به مستقبلا لم ولن ينال من أمن هذا الوطن ولا من لحمة وتماسك شعبه والتفافه حول قيادته.. حاولوا وسيحاولون ولكنهم فشلوا وسيفشلون.

وأضاف جداوي: رجال امننا بالمرصاد لكل من تسول له نفسه المساس بأمن وأمان بلاد الحرمين، في كل زمان ومكان، وما بيانات وزارة الداخلية وإعلاناتها عن القبض على المزيد من الخلايا الإرهابية الا تأكيد على قدرة ويقظة رجال الأمن في التصدي لهم ورد كيدهم إلى نحورهم، وأسأل الله أن يحمي بلادنا من كيدهم وشرورهم هم ومن يدعمهم ويؤيدهم وليعوا أن بلادنا عصية أبية عليهم.

وقال اللواء متقاعد عمر بن سعد آل جلبان: نحمد الله على تمكن رجال امننا البواسل من الإطاحة بالخلايا الإرهابية التي كانت تخطط لاستهداف رجال الأمن، واستهداف ملعب الجوهرة، وهذا الإعلان من وزارة الداخلية يؤكد يقظة رجال الأمن سواء داخل الوطن أو على الحدود التي تضرب بيد من حديد كل العابثين من المغرر بهم المنتمين لجماعات خارجية، وانصح كافة أبناء الوطن بالحذر من المتربصين بهذا البلد وان يكون المواطن رجل الأمن الأول في مساعدة رجال الأمن في الإبلاغ عن كل شبهه قد تضر بأمن الوطن، وأسأل الله أن يحمي بلادنا من كل مكروه وان يدحر كل من يريد هذا الوطن بسوء وان يرد كيده في نحره.

وقال اللواء متقاعد مسفر عطية الغامدي: إعلان وزارة الداخلية عن الإطاحة بخلايا إرهابية كانت تخطط لأعمال إرهابية في جدة وتستهدف ملعب الجوهرة الكبير اثناء فعاليات إقامة المباراة الدولية بين المنتخبين السعودي والإماراتي، والتي حضرت فيها أعداد غفيرة من الجماهير من كلا البلدين، لو تحقق لهذه الفئة الضالة ما كانت تنوي القيام به لكانت كارثة بكل المقاييس وكل ذلك يجعلنا جميعا نقف احتراما وتقديرا لرجال الأمن البواسل ضباطا وأفرادا ومدنيين كل في تخصصه على جهودهم غير العادية التي أحبطت كل مخططات أعداء الوطن في الداخل والخارج، واستغرب كل الاستغراب من اشتراك بعض السعوديين مع هؤلاء المجرمين من الخارج والذين غرر بهم وأصبحوا مطية لأعداء هذا الوطن، فهذه جريمة لا تغتفر وسوف تنزل بهم أشد العقوبات التي تتناسب مع جرائمهم الشنيعة وهنا أود ان أذكر كل مواطن غيور وكذلك أذكر الإخوان المقيمين ألا يترددوا في الإبلاغ وفورا عن أي شبهة من أي شخص كائنا من كان، وهذا سوف يكون مرحبا به من المسئولين في وزارة الداخلية أو أي جهة مسئولة أخرى الأمر خطير جدا ونحن جميعا مستهدفون، كما اقترح أن يتعاون إخواننا الذين تقاعدوا مع زملائهم الذين مازالوا في الخدمة حتى تتضافر الجهود للقضاء على هؤلاء المجرمين.

image 0

المصدر: اليوم

حملة للتبرع بالدم في كلية الاتصالات بجدة

نظمت كلية الاتصالات والإلكترونيات في جدة ممثلة في وحدة السلامة والصحة المهنية بالتعاون مع مجمع الملك عبدالله الطبي في جدة، أمس، حملة للتبرع بالدم. وأوضح عميد الكلية المهندس فهد العامودي أن الحملة تنبع من مبدأ التعاون والتكاتف الذي حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف، وتهدف إلى ترسيخ صورة العمل التطوعي الذي تبنى عليه المجتمعات المتحضرة، وتأتي مساهمة من الكلية في سد حاجة المحتاجين لنقل الدم، وإيماناً بالدور الذي يجب أن تقوم به لخدمة المجتمع والتعاون مع جميع الجهات الحكومية، مبيناً أن الحملة تستمر لمدة يومين. وقدم شكره للفريق الطبي والمتبرعين، مقدراً لهم هذا التفاعل والإقبال، داعياً الله تعالى أن يكون ذلك في موازين حسناتهم.

المصدر: الشرق

“الكهرباء” تعيد التيار لـ “بوادي جدة” دون إذن الأمانة.. وتساؤلات عن الأسباب!

أُعيد التيار الكهربائي لسوق البوادي الذي تم إغلاقه بتوجيه من محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، لوجود مخالفات عن السلامة، وفقا لتقارير رُفعت من الدفاع المدني للمحافظ، ولاستيلاء رجل أعمال يملك السوق على شارعين.

وأوضحت مصادر “سبق” أن صاحب السوق الذي استولى على شارعين وضمهما لمحلاته لديه مخالفات بلدية، حيث كان من المقرر أن يقوم بفتح الشارعين على نفقته وإيجاد وسائل للسلامة وتسديد المخالفات المترتبة على السوق.

وأضافت المصادر أن إعادة التيار جاءت دون إذن من أمانة جدة، وهي الإدارة المكلفة بفتح الشارعين من المحافظ، ما أثار تساؤلا عن كيفية إعادة التيار دون الاستئناس برأي الأمانة، وهو المعمول به!

وكانت لجنة ثلاثية برئاسة الدفاع المدني وعضوية الأمانة والكهرباء، وقفت على السوق، ورصدت مخالفات عن السلامة ووجود شارعين استولى عليهما رجل الأعمال صاحب السوق، وعلى الفور أعدت محضراً بالواقعة لرفعه لمحافظ جدة، حيث وجه المحافظ أمانة جدة بفتح الشارعين، ووجه “الكهرباء” و”المياه” بقطع خدماتهما، وتم ذلك قبل أكثر من اسبوعين، وأعيد التيار الكهربائي.

1

2