10 شركات تتنافس على مشروعات تصريف الأمطار بجدة

تدرس أمانة محافظة جدَّة عروض مشروعات لتصريف وتحسين وصيانة شبكات تصريف مياه الأمطار تقدمت بها عدة شركات، بالإضافة إلى مشروع دراسة وإعداد التصاميم التفصيليَّة للمفائض، والحواجز، وقنوات التصريف لسدود أودية قوس، وسدود أودية مثوب.

وتقدَّمت لمشروع دراسة وإعداد المخطط الشامل والتصميم التفصيلي لشبكات تصريف مياه الأمطار شركتان بعرضين أحدهما بمبلغ 66 مليون ريال، والآخر بـ52 مليونًا. أمَّا مشروع صيانة وتحسين شبكات مياه الأمطار بشمال جدَّة، فتقدمت له 7 شركات أعلى عرض قدم بمبلغ 169 مليون ريال، وأقل عرض قدم بمبلغ 76 مليون ريال، كما أن هناك مشروعًا لدارسة وإعداد التصاميم للمفائض والحواجز وقنوات التصريف لسدود أودية قوس، وسدود أودية مثوب شرق الخط السريع، فتقدمت له شركة واحدة بمبلغ 5 ملايين ريال.

الجدير بالذكر أنَّه بعد تعرُّض مدينة جدَّة للأمطار والسيول في عام 1430هـ صدر الأمر السامي لمعالجة وضع شرق المحافظة، وتم تكليف شركة جدَّة للتنمية والتطوير العمراني المملوكة بالكامل للأمانة بتنفيذ مشروعات الحلول العاجلة لحماية شرق جدة.

مشروعات الحلول العاجلة لشرق جدة:

•سد وادي قوس 1 (طول 152م، ارتفاع 15م) سعة حوض التخزين 2.4 مليون متر مكعب

• سد وادي قوس 2 (طول 117م، ارتفاع 11م) سعة حوض التخزين 1.2 مليون متر مكعب

• سد وادي قوس 3 (طول 297م، ارتفاع 13م) سعة حوض التخزين 5.8 مليون متر مكعب

• قنوات وادي قوس (قناة أنبوبيّة بطول 4470م وقناتين مفتوحتين بطول 4750م)

•سد وادي مثوب 1 (طول 237م، ارتفاع 13م) سعة حوض التخزين 800 ألف متر مكعب

•سد وادي مثوب 2 (طول 539م، ارتفاع 12م) سعة حوض التخزين 3.8 مليون متر مكعب

•قنوات وادي مثوب وغليل (قناة أنبوبية بطول 2880م وقنوات مفتوحة خرسانية)

•تركيب صافرات الإنذار لمشروع الحلول العاجلة بوادي قوس ووادي مثوب ووادي غليل

المصدر: المدينة

محكمة جدة الجزائية تناقش “كيف تكون قدوة”

عُقدت أمس  بمقر المحكمة الجزائية بجدة ورشة عمل (كيف تكون قدوة) برعاية فرع وزارة العدل بمنطقه مكة المكرمة وإمارة المنطقة وذلك بحضور رئيس المحكمة الجزائية بجدة الشيخ ماجد بن محمد الرجيعي ومدير فرع وزارة العدل بمكة  الدكتور عبدالله بن سعيد الحريري ومدير معهد الإدارة العامة بجدة علي الغامدي.

وقد تمحور اللقاء على أن العدل هو السمة الأولى في القدوة، وأن الموظف يجب أن يكون على كفاءة ونزاهة في عمله، فمن الواجب أن يكون الموظف قدوة في مجال العدل، وعلى تعامل الموظف مع المراجع وما يعانيه من ضغوط، إذ إنه يواجه كلا من الجنسين من نواحٍ مختلفة تبدأ من المشاكل الأسرية إلى القانونية إلى المالية إلى الجنائية فهو جهد والكل يرى الموظف هو المنفس الوحيد فإن لم يحتوِ المراجع بلطف أسيء الفهم، فإن الموظف هو خير من يمثل القدوة في المثابرة والمواظبة بالصبر وقوة التحمل.

شاهد.. مواطن يستغرب ترقيع شارع مهم بجدة بسبب مرور خالد الفيصل

استغرب مواطن من جدة يتجول بسيارته بأحد الشوارع المهمة بجدة، من قيام عمال إحدى الشركات المتعاقدة مع أمانة جدة بترقيع ذلك الشارع، بسبب مرور الأمير خالد الفيصل إلى مقر احتفال بإحدى المناسبات هناك.

ووجّه المواطن سؤالاً ساخراً لأمين جدة: هل ننتظر أن يترك أمير المنطقة أشغاله ويتجول في شوارع جدة، حتى تقوموا بصيانتها وتحسينها؟

المصدر: عين اليوم

تعويضات مليونية تطارد رجل أعمال بجدة

علمت “الرياض” أن أمانة محافظة جدة بصدد مطالبة رجل أعمال بدفع تعويضات تعادل مدة الانتفاع من ضم شارع إلى محيط الأرض التي شيد فيها قصره، وبحسب مصادر الصحيفة فإن مبلغ التعويض سيقدر بملايين الريالات، قياساً إلى طول فترة التعدي على الشارع، التي تتجاوز العشرين عاماً.

وكانت أمانة محافظة جدة أزالت تعديات رجال أعمال على شوارع مجاورة لمنازلهم، بعد أن أثارت تجاوزاتهم على مرافق عامة جدلاً وغضباً في شبكات التواصل الاجتماعي.

المصدر: الرياض

تطبيق الغرامات والإغلاق الفوري للمحلات المستخدمة لأكياس البلاستيك بجدة

أعلنت أمانة محافظة جدة أنها ستبدأ الأربعاء المقبل بشن حملات على المخابز والمطاعم التي تستخدم أكياساً وأوعية بلاستيكية في حفظ الطعام في حال لم تلتزم بالتعليمات.

 

وحددت الأمانة غداً الثلاثاء 1/6/1438هـ نهاية المهلة التي منحتها قبل تطبيق الغرامات المالية والإغلاق الفوري على جميع المحلات المخالفة لاشتراطات السلامة في حفظ الأغذية الساخنة في أكياس وأوعية بلاستيكية، وتشمل المخابز اليدوية والنصف آلية التي ليس لديها “سيور” لتبريد الخبز وأفران التميز والمطاعم والفوالين.

 

يأتي ذلك ضمن جهود أمانة محافظة جدة لحفظ أمن وسلامة الغذاء المقدم لسكان وزوار جدة، وتنفيذاً لتوجيه أمين محافظة جدة الدكتور هاني بن محمد أبوراس بإغلاق المحلات التجارية غير الملتزمة بسلامة تعبئة وتغليف المواد الغذائية.

 

وفي هذا السياق أوضح مساعد الأمين للبلديات الفرعية المهندس ناصر المتعب بأنه تم التعميم على جميع المحلات التي تعمل على حفظ الأغذية الساخنة في أوانٍ ومواد مخالفة لاشتراطات السلامة وتشمل المخابز اليدوية والنصف آلية التي ليس لديها “سيور” لتبريد الخبز وأفران التميز والمطاعم والفوالين بضرورة وقف استخدام الأكياس والأوعية البلاستيكية المستخدمة لحفظ المواد الغذائية الساخنة كالخبز والأرز والدجاج والفول.

 

وأضاف المهندس المتعب بأنه سيتم استبدالها بالأكياس الورقية أو أوعية القصدير أو الأوعية المخصصة لتعبئة الأغذية الساخنة بشرط أن تكون معتمدة ومطابقة للمواصفات القياسية لمواد التعبئة والتغليف للمنتجات الغذائية، والتأكيد على المخابز بعدم تعبئة الخبز بالأكياس البلاستيكية وهو ساخن.

المصدر: سبق