طلاب حلقات القرآن بجدة ينظفون الحدائق والشواطئ

نظفت مجموعة من طلاب حلقات القرآن الكريم ،التابعة لجمعية خيركم بجدة، عددًا من حدائق المحافظة، وشاطئ أبحر.

جاء ذلك، بمشاركة معلميهم، ضمن الأنشطة الصيفية وبرامج خدمة المجتمع بالحلقات.

وقام 35 طالباً من حلقات جامع بني مالك بجدة، برفقة معلميهم بتنظيف بعض المرافق والحدائق بجدة، تحت شعار (لنبادر معاً في الحفاظ على مرافقنا)، في حين قام 45 طالباً بحلقات جامع أبو داود بحي الثغر، بمشاركة معلميهم بتنظيف شاطئ أبحر، بهدف تطبيق ما أمر به الشرع الحنيف من العناية بالنظافة في كل جوانب الحياة، وإبراز دور حملة القرآن في خدمة المجتمع.

وتعد هذه البرامج ضمن الأنشطة الصيفية التي تقيمها الحلقات للطلاب لغرس القيم العليا فيهم، وليكون لهم دور في خدمة الوطن والحفاظ على ممتلكاته، في حين أن العديد من طلاب الحلقات يقومون على مدار العام بالعديد من الأنشطة المجتمعية ومنها توزيع وجبات إفطار الصائم وتنظيف المساجد والعناية بالمصاحف وتوزيع السلال الغذائية على فقراء الحي.

يذكر أن هذه البرامج التي يقوم بها الطلاب برفقة معلميهم تلقى أثراً كبيراً لدى المصطافين وزوار جدة والذين يشكرونهم على هذه المبادرات الطيبة التي تليق بحملة القرآن.

المصدر : سبق

قبول 13 ألف طالب وطالبة في جامعة الملك عبدالعزيز بجدة

أعلنت جامعة الملك عبدالعزيز بجدة، اليوم، عن ترشيح أكثر من 13 ألف طالب وطالبة للقبول في برنامج السنة التحضيرية للمتقدمين عبر بوابة القبول الإليكترونية “عزز” للعام الدراسي الجامعي 1439- 1440 في مختلف المسارات بفرع الجامعة الأساس بالسليمانية وفرع جامعة رابغ، وذلك عقب فرز طلبات أكثر من 98 ألف طلب إلكتروني.

وقال مدير الجامعة الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي في مؤتمر صحافي عقده ظهر اليوم بمقر الجامعة في جدة: الجامعة حرصت على قبول أكبر عدد وفقاً للطاقة الإستيعابية لمختلف المسارات الدراسية.

وأضاف: بلغت أعداد المرشحين من الطلاب للقبول في المسارين العلمي والأدبي وكذلك في دبلوم كلية المجتمع سبعة آلاف طالب فيما بلغ عدد المرشحات من الطالبات للقبول ستة آلاف طالبة.

وأردف: التقديم متاح عبر بوابة القبول الإلكتروني “عزز” دون الحاجة إلى الحضور شخصياً كما تُمكّن البوابة من استكمال جميع المسوغات المطلوب إرفاقها بشكل إلكتروني.

وتابع: الجامعة تعمل على إعادة هيكلة عدد من التخصصات لتتواكب مع متطلبات سوق العمل واحتياجاته إضافة إلى أنه في إطار سعيها المستمر لتحديث برامجها وإعادة هيكلة تخصصات كليات الجامعة فقد تمكنت من فتح تخصصات جديدة منها تخصص العلاج الطبيعي والعلاج التنفسي مع بداية العام الدراسي المقبل أمام الطالبات في المرحلة الأولى وسيتم فتح تلك التخصصات للطلاب مستقبلاً .

وقال “اليوبي”: عملت الجامعة على رفع أعداد المقبولات في كلية السياحة في تخصص إدارة الفعاليات والمناسبات وذلك استجابة لمتطلبات سوق العمل.

وأضاف: الجامعة بصدد افتتاح مركز توظيف بالتعاون مع صندوق تنمية الموارد البشرية “هدف” وذلك عقب زيارة مدير الصندوق للجامعة حيث اتفق الطرفان على إنشاء المركز لرفد سوق العمل بالطاقات والكوادر من خريجي الجامعة إذ تعتبر مخرجات الجامعة مطلباً لكثير من الشركات والمؤسسات الرائدة.

وأردف: خطوة التعاون مع صندوق الموارد البشرية هي امتداد لما تم إنشاؤه مؤخراً بتأسيس مركز موائمة مخرجات التعليم مع سوق العمل ومواكبةً لرؤية المملكة 2030 في الجامعة وسعياً نحو تحقيق أهدافها في مجال التعليم والمشاركة في بناء مجتمع حيوي مبني على الاقتصاد المعرفي وبناء الكوادر السعودية المؤهلة لقطاع الأعمال.

ودعا “اليوبي” المرشحين للقبول إلى استكمال مرحلة التأكيد على الرغبة المرشح لها خلال مدة أقصاها 72 ساعة لافتاً إلى أن تأكيد الرغبة يعني قبول الطالب حسب ترشيحه في الجامعة الكترونياً، والقبول بالجامعة للسعوديين فقط.

من جانبه، قال وكيل الجامعة الدكتور عبدالمنعم الحياني: يتم الآن إعداد دراسة شاملة في السنة التحضيرية وفقاً لتوجيهات مدير الجامعة لتتواكب مع رؤية المملكة 2030، ويتم الآن إنهاء كافة خدمات الطالب إلكترونياً حتى إن البطاقة الجامعة يتم إصدارها إلكترونياً.

المصدر : سبق

تقليد 4 ضباط بالحرس الوطني بالقطاع الغربي رتبة “لواء”

قلّد وكيل الحرس الوطني المساعد بالقطاع الغربي الأمير محمد بن منصور بن جلوي آل سعود، في مكتبه، عدداً من الضباط بعد صدور الأمر الملكي الكريم رقم “أ / 267” وتاريخ 19/ 10/ 1439هـ القاضي بترقيتهم من رتبة “عميد” إلى رتبة “لواء”.

وشملت الترقية “اللواء طبيب عبدالله راجح الظاهري، اللواء ركن صالح بن عبدالكريم العرّيفي، اللواء ركن علي بن إبراهيم الشهري، اللواء ركن حسن بن علي الحربي”.

وقد نقل الأمير “محمد” للضباط المترقين تهنئة وزير الحرس الوطني الأمير خالد بن عبد العزيز بن عيّاف على هذه الثقة الملكية.

وعبّر الضباط المترقون عن سعادتهم بهذه الثقة الغالية، رافعين أسمى آيات الشكر والتقدير لمقام خادم الحرمين الشريفين القائد الأعلى لكافة القوات العسكرية.

وحضر التقليد مساعد وكيل الحرس الوطني للجهاز العسكري بالقطاع الغربي المكلف اللواء ركن محمد بن عبيد العبدلي.

المصدر : سبق

لغز جريمة “صاحب الجيب” يتكشف وأمن مكة يطيح به.. والمفاجأة “يسكن نفس الحي”

تمكّنت الجهات الأمنية بمكة المكرمة، من فكّ لغز مقتل شاب في العشرينات من عمره في منتصف الشهر الماضي من أمام منزله؛ إثر إصابته بطلقة نارية غادرة عن طريق صاحب سيارة من نوع “جيب ربع” لاذ بعدها بالفرار، حيث ألقت القبض عليه أمس الأول، واعترف بجريمته البشعة.

وبحسب المعلومات، فإن الجاني في الثلاثينات من عمره، ويقطن نفس الحي الذي يسكنه المقتول، وتم التعرف عليه، ومن المتوقع أن يحال إلى المحكمة اليوم، بعد أن سجّل اعترافاته في وقت مبكر من صباح اليوم، ومن ثم استكمال الإجراءات اللازمة.

و نشرت تفاصيل الجريمة تحت عنوان: “لغز جريمة صاحب الجيب بمكة.. بدايتها “تعال” ونهايتها رصاصة في القلب”، جاء فيه أن حي العزيزية بمكة المكرمة شهد في الرابع عشر من الشهر الماضي، مقتل شاب في العشرينات من عمره، أمام منزله؛ إثر إصابته بطلقة نارية غادرة عن طريق صاحب سيارة من نوع “جيب ربع” لاذ بعدها بالفرار.

وأشار شقيق القتيل حينها إلى أن تفاصيل الحادثة تعود إلى أنه عندما كان شقيقه “عمر” بجوار منزله في الرابع عشر من الشهر الماضي الكائن في حي العزيزية بالتحديد جوار كلية المعلمين سابقاً، إذ كان يتهيأ هو واثنان من الأقارب كالمعتاد للجلسة في مكان مخصص وملاصق للمنزل، وأثناء عودتهم من صلاة المغرب، جاءت سيارة من نوع “جيب ربع” توقف صاحبها، وبدأ ينادي للمقتول، وبدأ بإشهار المسدس قبل أن يقترب منه المقتول، فقام بإطلاق رصاصة، اخترقت صدره، ولاذ الجاني بعدها بالفرار من الموقع، وسط ذهول من قريبي المقتول اللذين لم يتمكنا من أخذ رقم لوحة السيارة أو التعرف على القاتل؛ بسبب فاجعة وهول الحادثة، حيث تم إسعافه ونقله على الفور إلى أحد المستشفيات الخاصة القريبة، فيما توفي على الفور نتيجة اختراق الرصاصة قلبه، وقد باشرت الجهات الأمنية حينها موقع الحادثة، وجرى جمع المعلومات والاستعانة بكاميرات التصوير المنزلية للوصول للجاني والقبض عليه.

المصدر : سبق

ينفذها 10 آلاف فرد.. هنا التفاصيل الكاملة لخطة “رئاسة الحرمين” لموسم الحج

بدأت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي تنفيذ خطتها لموسم حج هذا العام 1439هـ، والتي تستمر لمدة شهرين ابتداءً من الأول من شهر ذي القعدة الحالي وحتى نهاية شهر ذي الحجة القادم.

وقال الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس: الرئاسة حرصت على الاستعداد المبكر لموسم الحج لهذا العام 1439هـ، بخطة تم إعدادها مسبقاً، بدأت من يوم السبت الماضي الأول من ذي القعدة وتنتهي يوم الاثنين 30 ذي الحجة القادم، تناولت عدداً من المحاور شملت المحور الخدمي, والمحور الإداري والبشري, والمحور التوجيهي والإرشادي, والمحور الهندسي والفني, والمحور الإعلامي والتقني.

محاور عدة
وأضاف: تم الإعداد لتلك المحاور بالحرمين الشريفين لتطوير العمل وتحسين مستوى الأداء وتأهيل الموارد البشرية والاستثمار في إنسان الرئاسة، وموظفيها المميزين ومنسوبيها المؤهلين المفعمين بالنشاط والحيوية والتفاعل والإيجابية لتحلق بالإدارات إلى سماء التميز والإبداع في تناغم وتعاون وتكاتف بما يحقق مصلحة العمل وعلى مدار الساعة لضمان تقديم أفضل الخدمات لقاصدي الحرمين الشريفين، في المطاف والمسعى والسطح والقبو وتوسعة الملك فهد والتوسعة السعودية الثالثة “الشمالية” وسائر أدوار الحرم وساحاته، والمسجد النبوي الشريف.

أهداف وتنسيق
وأردف: خطة الرئاسة خلال موسم الحج لهذا العام تعمل على تحقيق عدد من الأهداف, تشمل تقديم العون لضيوف الرحمن على تأدية مناسكهم بكل يسر وسكينة وهدوء, مع الحرص على تنفيذ خطتها المعدة دون عوائق تُذكر، وأن تكون إمكاناتها متاحةً لحجاج بيت الله الحرام مع الحرص على توجيههم بالحكمة والموعظة الحسنة، وتوفير جميع الخدمات اللازمة, وتهيئة جميع المرافق والإمكانات, والتأكد من جاهزيتها على الوجه الذي يتطلع إليه ولاة الأمر.
وتابع: يتم ذلك يتم بمشاركة وتنسيق مع الإدارات والجهات الحكومية والأمنية المعنية، وفي مقدمتها وزارة الداخلية وإمارة منطقة مكة المكرمة, وإمارة منطقة المدينة المنورة.

المحور الإرشادي
وقال “السديس”: في المحور التوجيهي والإرشادي على توافُّر عدد من الخدمات المهمة التي تقدمها الإدارات العامة منها خدمة التوجيه والإرشاد التي تعنى بتوعية الحجاج والزائرين بأمور دينهم وإرشادهم إلى أداء نسكهم وعباداتهم على الوجه الصحيح والمقتضى الشرعي السديد ومنها إقامة حلقات للدروس يلقيها عدد من أصحاب المعالي والفضيلة المشايخ والعلماء والمدرسين, وتوزيع المصاحف والمطويات والكتيبات الدينية والتوجيهية والإرشادية, وترجمة خطب الجمعة في الحرمين الشريفين لعدد من اللغات, وتنظيم وترتيب الزيارة الشرعية والسلام على الرسول صلى الله عليه وسلم وصحبه، رضي الله عنهم، وتنظيم دخول النساء إلى الروضة الشريفة والصلاة فيها دون اختلاط بالرجال, بواقع ثلاث مرات في اليوم والليلة, وإطلاق الرئاسة لعدد من البرامج ومنها الحسبة في خدمة ضيوف الرحمن, ودور المرأة في خدمة الحاجة والزائرة, وبرنامج خدمة ضيوف الرحمن, وحملة “صفاً واحداً معكم جنودنا البواسل “وحملة “آمناً”.

الكراسي العلمية
وأضاف: الرئاسة تقوم بتفعيل أدوار الحرمين الشريفين العلمية والإرشادية عبر الكراسي العلمية التي يشارك فيها عدد من أعضاء هيئة كبار العلماء وأصحاب الفضيلة أئمة وخطباء الحرمين الشريفين وأعضاء هيئة التدريس بمختلف الجامعات، وذلك ضمن حملة “خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا” في عامها السادس والتي تهدف إلى عكس صورة مشرفة للدين القوي بوسطيته واعتداله وانبثاق كل مناشط الحرمين الشريفين على ضوء العقيدة السمحة والاعتدال الذي تميزت به هذه البلاد في حسن التعامل مع حجاج بيت الله الحرام بكلمة طيبة وأخلاق قويمة وتعامل حسن.

إكرام ضيوف الرحمن
وأردف: جاءت هذه الحملة في محاور متعددة وذلك لحسن الإعداد والإكرام والوفادة لضيوف الرحمن الذي تقدمه حكومة خادم الحرمين الشريفين في منظومة من الأمن والأمان واليسر والسهولة والاطمئنان ليكون الحاج متفرغا لأداء العبادة لأن الحج عبادة شرعية لا مجال لصرفها في مجال من المجالات الأخرى ورفع أي من الشعارات السياسية أو الطائفية ومحاولات تسييس الحج وإخراجه عن منهجه الشرعي.

الترجمة الفورية
وتابع: الرئاسة تعمـل على الترجمة الفورية لخطب الجمعة في الحرمين الشريفين إلى 10 لغات لتصل الرسالة السامية لهذا الدين لمختلف الحجاج بلغاتهم المتنوعة وإطلاق البرامج والمسابقات العلمية والحوافز التشجيعية لضيوف الرحمن ومقرأة الحرمين للقرآن الكريم ومقرأة الحديث النبوي الشريف واستفادة رواد الحرمين منها، وقد حظيت بشرف ترجمة خطبة عرفة لهذا العام ترجمة فورية ليستفيد منها حجاج بيت الله الحرام بلغاتهم المختلفة وأعراقهم المتنوعة.

الجانب الخدمي
وقال “السديس”: في الجانب الخدمي تقوم الإدارات المختصة بتوفير الخدمات، حيث هيأت جميع الأبواب والسلالم خلال موسم الحج البالغ عددها 210 أبواباً بالمسجد الحرام و 100 باب بالمسجد النبوي و 28 عدد السلالم الكهربائية بالمسجد الحرام، و 4 سلالم كهربائية بالمسجد النبوي، وعدد المداخل المخصصة لذوي الاحتياجات الخاصة 38، وعدد المداخل المخصصة لدخول النساء 7، وعدد الجسور 7, وعدد العبّارات 7 , ومدخل واحد مخصص لدخول الجنائز, وفيما يخص سقيا زمزم، فيوجد عدد من المشربيات الرخامية، بلغ عددها 660 مشربية بالمسجد الحرام، و 60 مشربية بالمسجد النبوي, وعدد الحافظات 25 ألف حافظة بالمسجد الحرام, و 23 ألف حافظة بالمسجد النبوي, وعدد الخزانات الأستان أستيل 352 خزاناً، وعدد 10 آلاف عربة عادية, وعدد 700 عربة كهربائية.

ترجمة الخطب
وأضاف: تتم ترجمة الخطب إلى لغة الإشارة للإخوة الصُّم, وتهيئة الخدمات لذوي القدرات الخاصة وتهيئة الفرش وعربات القولف الخاصة بنقل كبار السن من المعتمرين والزوار, وتنظيم دخول وخروج المصلين, والقضاء على المخالفات, وتهيئة الساحات للصلاة والعناية بنظافتها, وكل ما يساعد قاصدي الحرمين الشريفين على أداء نسكهم بكل يسر وسهولة، كما يسهم كلٌّ من مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة، في تجديد كسوة الكعبة يوم التاسع من ذي الحجة بالكسوة الجديدة, جرياً على العادة المباركة لهذه الدولة في العناية بالكعبة المشرفة ومعرض عمارة الحرمين الشريفين, الذي يبرز جهود الدولة في خدمة الحرمين الشريفين إعمارهما والعناية بهما.

المباخر والطيب
وأردف: يتم تكثيف أعداد المباخر والطيب في أروقة الحرمين الشريفين وممراتهما لاستقبال الزوار والمصلين من خلال موظفيها ليتهيأ بذلك تطييب الحرمين الشريفين، وتقوم بتجهيز المباخر الخاصة بالتبخير، التي يتم من خلالها استخدام أجود أنواع البخور وأجود أنواع الفحم “القرض” الذي يحتفظ بوهجه وحرارته دون شرار ولا رائحه، والمباخر المستخدمة من النوع الكولندي النحاسي المطلي بماء الفضة ذي الغطاء المثقّب لنفاذ الطيب منه حرصاً على سلامة ضيوف الرحمن.

خدمات فنية
وفيما يتعلق بالمحورين الفني والهندسي، أكد “السديس” جاهزية الخدمات الفنية والهندسية والإدارات المختصة بتشغيل وصيانة جميع الأجهزة والأنظمة الفنية من الإنارة, والتكييف والتهوية, وأنظمة الصوت والتحكم والكاميرات, وأجهزة الاتصال والسلالم الكهربائية, والمباني, واستعداد المكتبات في الحرمين الشريفين للباحثين وطلاب العلم من قاصدي الحرمين الشريفين.

سعة المطاف
وبخصوص مشروع رفع الطاقة الاستيعابية للمطاف، قال “السديس”: بلغ عدد الطائفين في جميع أدوار الحرم إلى 107 آلاف طائف في الساعة، وستتم الاستفادة من التوسعة السعودية الثالثة “التوسعة الشمالية” بكامل طاقتها الاستيعابية، حيث سيكون جميعها مصليات, واستغلال الساحات المحيطة حول الحرمين بنسبة 100%.

وأضاف: تتم أيضاً الاستفادة من تكييف الدور الأول في التوسعة السعودية الأولى من سلم الصفا إلى منتصف توسعة الملك فهد، وتكييف القبو للمرحلة الثانية بالتوسعة السعودية الأولى، ابتداءً من قبو باب الملك عبد العزيز إلى منتصف المنطقة الواقعة أمام قبو توسعة الملك فهد, وأيضاً تكييف الدور الأرضي في التوسعة السعودية الأولى من سلم الصفا إلى منتصف التوسعة الملك فهد, الاستفادة من جسر الراقوبة المؤدي إلى المسعى “المروة” الدور الثاني من وإلى الساحات, وتكييف مشروع المطاف للدور الأرضي والدور الأول ودور القبو, وتجهيز عدد 600 مروحة تلطيف هواء في المسجد الحرام وساحاته عدد 4500 مراوح في أروقة مبنى المطاف و 250 مظلة بساحات المسجد النبوي, وعدد 52.499 سجاد بالحرم المكي والمدني.

دورات المياه
وأردف: فيما يتعلق بدورات المياه؛ تم تجهيز أكثر من 8441 وحدة من وحدات دورات المياه، وأكثر من ستة آلاف آلاف ميضأة موزعة في ساحات المسجد الحرام وساحات المسجد النبوي, وغيرها من الخدمات التي يحتاجها كل حاج.
وتابع: تم تجهيز جميع خطوط التغذية الكهربائية التبادلية للنظام الصوتي الأساسي والاحتياطي وبذلك يكون النظام الصوتي مؤمناً تأميناً كاملاً لاستمرار التيار الكهربائي دون انقطاع.

الإداري والبشري
وقال “السديس”: فيما يخص المحورين الإداري والبشري، فإنه يقوم على تنفيذ هذه الخطة في الحرمين الشريفين أكثر من 10 آلاف من القوى البشرية من موظفين وموظفات في الرئاسة والوكالة من المؤهلين علمياً وعملياً للمراقبة ومتابعة سير العمل، إضافة إلى عمال وعاملات النظافة.

“وسام فخر لنا”
وأعلن عن حملة “خدمة الحاج والزائر وسام فخر لنا” في عامها السادس, التي تهدف إلى توقير المسجد الحرام والمسجد النبوي وأن تعظيمهما عقيدة وشريعة ومنهج وأصل ومبدأ ينبغي أن نفعله في أنفسنا وفي صفاتنا وأخلاقنا وأعمالنا وأن نراعي الآداب الشرعية فيه وأن تكون البيئة العاملة في خدمة المسجد الحرام والمسجد النبوي هي بيئة مميزة متعاونة ومتكاتفة وإيجابية متفاعله.
وأضاف: تهدف الحملة إلى إبراز جهود الدولة وحرصها على تقديم أفضل الخدمات وأميزها وأرقاها لضيوف بيت الله الحرام والعناية بهم وإكرام وفادتهم بما يحقق التطلعات الكريمة للقيادة الرشيدة.

الجانب الإعلامي
وأردف: في الجانب الإعلامي والتقني تم الإعداد لعدد من البرامج المختلفة والأفلام المتنوعة في المجال التلفزيوني والإذاعي لإبراز الجهود التي تقدمها هذه الدولة المباركة في خدمة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة والخدمات التي توفرها لضيوف بيت الله الحرام، ومعرض عمارة وتوسعة المسجد النبوي في التعريف بجهود الدولة وما تبذله بسخاء لأداء النسك والزيارة بيسر وطمأنينة, وتقديم رسالة الحرمين الشريفين الدينية والتوعوية والتثقيفية بصورة عصرية ومن الأفلام فيلم زمزم وطهر بيتي وقيم وقداسة وغيرها.

الجانب التقني
وتابع: في الجانب التقني؛ سيتم العمل ببرنامج تطبيق الحرمين للخدمات الذكية “قاصد” بغرض استخدام التقنية في خدمة الحرمين وقاصديهما.

وأكد الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي أن المملكة العربية السعودية وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين يرحبون بمختلف الحجاج من جميع دول المعمورة على اختلاف مذاهبهم وطوائفهم وحرصها على تقديم أفضل الخدمات لهم وتحقيق سبل الراحة والاطمئنان ليؤدوا نسكهم بكل راحة ويسر وسهولة وأمن وأمان.

المصدر : سبق