إنقاذ فتاة حاولت الانتحار فجراً بمطار جدة.. اعتلت الميزانين وحاولت إلقاء نفسها

تمكّن مسؤولون بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة من منع فتاة تبلغ من العمر 15 عاماً من الانتحار بإلقاء نفسها من منطقة الميزانين داخل الصالة الجنوبية للمطار.

وأوضحت إدارة مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة، اليوم، في بيان لها: أنه عند الساعة 4:30 من صباح اليوم الخميس أبلغ المشرف المناوب في الصالة الجنوبية بالمطار عن محاولة انتحار لفتاة صعدت إلى منطقة الميزانين.

وأضاف البيان: أن الفتاة كانت تقف على حافة الشرفة في الدور العلوي؛ لإلقاء نفسها محاوِلةً الانتحار.

وتابع البيان: قام المسؤولون بالمطار بتدارك الموقف، وإثنائها عن محاولتها، وقد تم -والحمد لله- إنزالها بحضور والدها والجهات المعنية بالمطار، وتم تسليمها لشرطة المطار.

المصدر: سبق

أكاديمة غرفة جدة تعمل علي تدريب الفتيات وتوظيفهن

أكد المسؤولون عن أكاديمية التوظيف بغرفة جدة أن الهدف الرئيسي هو تأهيل الطالبات إلى سوق العمل وفق التخصصات التي يلتحقن بها، ولا يقتصر الأمر على تدريبهن فقط، يساعدنا في ذلك مشاركة الشركات المختلفة في البرنامج والتي تزيد يوما بعد يوم.
أكّدت رحاب أبو منصور مديرة الأكاديمية، أن عدد الشركات المشاركة في برنامج التوظيف يختلف من يوم لآخر – حسب التخصص – وعادة ما يكون 30 شركة، كما أن الهدف الذي نسعى إليه هو تدريب الطالبات، وتأهيلهن لسوق العمل، وبعد ذلك يتمّ توظيفهن، ونحن بدورنا نعمل على استقطابهن عن طريق الإعلانات، وعن طريق مواقع التواصل الاجتماعي، وقد تمّ – بحمد الله – تخريج أول دفعة، وقريبًا سيتم تخريج الدفعة الثانية، وكل دفعة كانت عبارة عن 700 طالبة.
وتوافقها هادية العمودي مشرفة المكاتب الأمامية ومسؤولة عن استقطاب الشركات قائلة: نحن نحاول استقطاب الشركات التي تخدم التخصصات التي تدرس في الأكاديمية، وعدد الطالبات المشاركات في اليوم الواحد قرابة 350 طالبة، ومن أبرز المعوّقات التي نواجهها هي أن بعض الشركات لا يوجد لديها ثقة بالكادر النسائي.
وقالت سهير الشامي إحدى المسؤولات عن التوظيف في أحد الصالونات بجدة: هذه أول مشاركة في غرفة جدة، ونحن نعمل على تدريب الفتيات التدريب المنتهي بوظيفة، ونعمل على توطين السعودة، وما نواجهه من بعض المعوقات هو قلة المهارات لدى الفتيات المتقدمات على التوظيف.
وقالت كلٌّ من رغدة أحمد مسؤولة التوظيف، ووفاء يحيى مسؤولة الخدمات الإلكترونية في أحد مراكز التجميل والعناية: نحن نقدّم مميّزات تشمل الطالبات، وإجازات الامتحانات، والهدف الذي نسعى إليه زيادة نسبة السعودة.
أمّا ما قالته الطالبة عزيزة جمعان الدوسري خريجة إدارة فن الطهي: سمعتُ عن الإعلان عن طريق نفس الأكاديمية عبر رسائل الجوال، ولا توجد معوّقات، وذلك فور اجتيازنا المقابلة تمّ الاتّصال بنا على الفور.
وقالت الطالبة هند البيشي: نحن كسيدات لا نواجه سوى معوّق واحد يتركّز في المواصلات. فلماذا لا تتكفّل الشركات بعمل باصات لنقل موظفاتها اللاتي لا يمتلكن مواصلات؟

 

المصدر: المدينة

معهد بجدة يضبط حضور الطلاب بـ “بصمة الوجه” ويربط النظام بهواتف أولياء الأمور

اعتمد المعهد العلمي في محافظة جدة؛ التابع لجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، تطبيق نظام “بصمة الوجه” لتسجيل حضور الطلاب وانصرافهم؛ ليكون بذلك من أوائل المعاهد التي تطبق أحدث الأنظمة في هذا الجانب، ضمن توجّه الجهات التعليمية إلى تطبيق نظام الانضباط في الحضور والانصراف للطلاب.

 

ويتم ربط النظام إلكترونياً لرصد حالات الغياب والتأخر، وإبلاغ أولياء الأمور مباشرةً عن طريق رسائل الجوّال بأيّ مخالفة ترصد في هذا الجانب، لتعزيز توجّه جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية؛ ممثلة في وكالة الجامعة لشؤون المعاهد العلمية في الانضباط المدرسي للطلاب وتطبيقه بصورة منظمة ودقيقة.

news

مدير مدرسة يضرب طالبا يتيما

تحقق إدارة تعليم جدة في حادثة اعتداء مدير مدرسة ثانوية بخليص على طالب «يتيم» يدرس بالمرحلة الثانوية، أصيب على إثرها بكدمات في الجهة اليمنى من وجهه، وأخرى في ظهره وكتفيه نتيجة ارتطامه بجسم صلب، وذلك وفق التقرير الطبي الصادر من أحد المستشفيات الحكومية أمس الأول.

وبحسب ما رواه شقيق المعتدى عليه عوض السلمي، فإن شقيقه أحمد الذي يدرس في ثانوية ستارة التابعة لمكتب التعليم بمحافظة خليص وهو يتيم الأب، تعرض للضرب المبرح من قبل مدير المدرسة.

وقال السلمي لـ»مكة»: يعاني أخي من أزمة نفسية على خلفية وفاة شقيقينا في حادث سير، وكان ينوي الانقطاع عن الدراسة لولا تدخل مجموعة من المعلمين في مدرسته ونجاحهم في إقناعه بإكمال دراسته.

اعتداء ثان

وأشار إلى أن حادثة تعرض شقيقه للضرب ليست الأولى، إذ تعرض في وقت سابق إلى الضرب المبرح من ذات المدير، غير أن عائلته تنازلوا عن القضية آنذاك، مضيفا أن مدير المدرسة يتعامل بقسوة مع الطلاب.

ولفت إلى أنهم تقدموا بشكوى رسمية لدى مكتب التعليم بمحافظة خليص، فضلا عن فتح محضر في الشرطة ضد مدير المدرسة مدعم بإثباتات تتضمن تقرير طبي صادر من مستشفى حكومي، مبينا أن شقيقه منح إجازة مرضية لمدة خمسة أيام، مما يدل على شدة الإصابات التي يعاني منها.

التعليم يحقق

من جهته، أكد مدير الإعلام التربوي بتعليم جدة عبدالمجيد الغامدي إرسال مشرف من الجهة المختصة للتحقيق في حادثة اعتداء مدير المدرسة على الطالب والرفع بالتقارير إلى الإدارة.

وقال: سيتم النظر في الشكوى بشكل فوري للبت فيها واتخاذ الإجراءات اللازمة والنظامية حيال هذا الأمر.

حفظ الملف الوظيفي

أمام ذلك، أوجز مصدر بأحد مكاتب التعليم في جدة خطوات التعاطي مع مثل هذا النوع من القضايا في تحرير خطاب رسمي من ذوي الطالب المعتدى عليه وتقديمه لدى مكتب التعليم الذي تتبع له المدرسة.

وقال: بعد إحالة الشكوى من مكتب التعليم إلى الإدارة يتم إرسال مشرف للتحقيق في الحادثة ورفع إفادات مدير المدرسة إلى تعليم جدة مع حفظ جميع الخطابات في الملف الوظيفي له.

إنهاء التكليف

وذكر أن كثرة الشكاوى المحفوظة في الملف الوظيفي لأي مدير مدرسة تعطي الصلاحية الكاملة لإدارة التعليم لإصدار قرار إنهاء تكليفه كمدير.

المصدر: مكة

البدائل تؤجل نقل «ولادة جدة».. و«المدني» يعرقل الصيانة

أسباب عجز شرق جدة والعزيزية عن الاستيعاب
شرق جدة:
مستشفى عام وليس مستشفى للولادة والأطفال
قلة غرف عمليات الولادة والحاضنات بالمستشفى
عدم القدرة على استيعاب المرضى بنفس الجودة
يفتقرإلى حضانات العناية المركزة للأطفال
العزيزية :
طاقته الاستيعابية مكتملة
على آخرها.

مسارات لسيناريو التخبط
توقف المستشفى لعدم استكمال متطلبات
الأمن والسلامة
إخلاء المرضى بشكل غير مدروس وتوزيعهم
بين مستشفيين غير مؤهلين
تكليف مقاول بالبدء فى الإصلاحات
رفض المدني اعتماد الإصلاحات التي ترغب صحة جدة في إجراؤها لعدم صلاحية المبنى بالكامل.

أسباب تأجيل الإغاق
عدد الحاضنات أقل من نصف العدد بالمساعدية
غرف العمليات بشرق جدة لايمكن تحويلها إلى غرف للولادة
نقص الخدمات والجودة الخاصة بالأطفال في شرق جدة
مستشفى العزيزية يعاني من الضغط لايستوعب كل مراجعيه
13 حضانة أطفال فقط في العزيزية

حوّل غياب البدائل وإصرار «المدني» إغلاق مستشفى مساعدية جدة « إلى أحد السيناريوهات المثيرة في الصحة حيث بدت حالة من التخبط الغريب بين الجهات ذات الصلة الأمر الذى كبد المرضى -نساء وأطفالًا – معاناة كبيرة ولعل المتابع لقصة مستشفى المساعدية يلمس 4 مسارات متعرّجة بدأت بتوقف المستشفى؛ لعدم استكمال متطلبات الأمن والسلامة ومن ثم إخلاء المرضى بشكل غير مدروس وتوزيعهم بين مستشفيين آخرين غيرمؤهلين بأدواتهما العلاجية ومن ثم تكليف مقاول بالبدء فى الإصلاحات، ورابعًا رفض المدني اعتماد الإصلاحات التي ترغب صحة جدة في إجرائها لعدم صلاحية المبنى بالكامل. ومع المسارات الأربعة المتعرجة تحول المستشفى إلى « لغز معقّد « انتهى به إلى مصير الإغلاق لأجل غير معلوم.
تضارب وتناقض
بررالعقيد غازي الغامدي مدير الدفاع المدني بجدة رفض إدارته اعتماد الإصلاحات التي ترغب «صحة جدة» في إجرائها على مستشفى المساعدية لعدم صلاحية المبنى بالكامل، وأكد أن اللجنه الهندسية المشتركة رفعت تقريرها كل فيما يخصه إلى محافظ جدة بضرورة الإخلاء وكانت إدارة الدفاع المدني – وفقُا لخطاب موجه من مدير الشؤون الصحيه بجدة – أوقفت مشروع عملية استكمال متطلبات الامن والسلامة بالمستشفى حتى يتم اعتماد المخططات من أحد المكاتب الاستشارية للحماية والوقايه من الحريق المعتمده فيما أوضح مدير الشؤون الصحيه بجدة الدكتور مبارك بن حسن ظافر في خطابه أنه لم يرد من إدارة الدفاع المدني مايفيد اعتماد المخططات والسماح باستئناف الأعمال، ونظرًا للحاجة الماسة لاستكمال تنفيذ تلك الأعمال لحماية المرضى والمراجعين والعاملين بالمستشفى حيث أن المشروع متوقف حتى الآن.
صالح انشائيا
الباحث الصحي بمستشفى الملك فهد محمد السنان قال «للمدينة» إن مستشفى المساعدية للولادة والأطفال بوضعه الحالي يخدم شريحه كبيرة من المراجعين ووفقًا للمخاطبات التي حدثت سابقًا بين وزارة الشؤون البلدية والقروية و وزارة الصحة فالمبنى صالح انشائيًّا و هندسيًّا وإن مايحتاجه استكمال اشتراطات الأمن والسلامة الواردة في تقرير الدفاع المدني وهو الأمر الذي تم طرح منافسة وترسيتها و بدء العمل بها ولكن الدفاع المدني أوقف الإصلاحات لاعتماد المخططات من ناحية الأمن والسلامة وهي الجهة ذاتها التي أوصت بالاغلاق وفقا لعدم استكمال الاشتراطات التي ذكرت في تقريرهم السابق، ووجه السنان للدفاع المدني هذا التساؤل: ألستم من أوقفتم مشروع الإصلاحات وتطبيق الاشتراطات ذاتها لاعتماد المخططات منذ أكثر من عام و لم يتم الاعتماد؟
العجز وعدم التأهيل
وعند سؤاله عن مدى ملائمة مستشفى شرق جدة ليكون بديلًا للمساعدية أجاب: إن مستشفى شرق جدة لايمكن أن يكون بديلا ناجحًا للمساعدية لأسباب عدة لعل من أبرزها أن التصميم الهندسي والانشائي للمستشفى هو مستشفى عام وليس مستشفى للولادة والأطفال وبالتالي فإن غرف عمليات الولادة والحاضنات بالمستشفى عدده أقل بكثير من أن تغطي عدد الحالات التي يخدمها المساعدية، فلايمكن استيعاب المرضى والمراجعين بنفس الجودة لنقص الخدمات بشرق جدة المختصة بالأطفال والولادة، والأهم من ذلك أن مستشفى شرق لايمكنه أن يستوعب نصف عدد حضانات العناية المركزة للأطفال التي بالمساعدية الآن والتي تصل قرابة 60 حاضنة و تمثل أكثر من 60 % من عدد حاضنات المستشفيات الحكومية بمحافظة جدة والحاضنات تعتبر قلب هذا المستشفى وقوته، وذلك كونها نادرة جدًا في جدة والمملكة عمومًا، وعند سؤاله عن تغطية مستشفى العزيزية للحالات أضاف السنان بأن العزيزية يخدم شريحة كبيرة وطاقته الاستيعابية لا تستطيع تحمل المزيد في وضعه الحالي، و ختم حديثه بأن أي قرار لاغلاق المستشفى أو بعض خدماته بحجة الخوف على سلامة المرضى فهو كلام عار من الصحة، فالمستشفى بحاجة لبعض الاشتراطات حسب تقارير المختصين ولا تستوجب إغلاقه، فمن يهمه المريض سيهمه أن يتلقى العلاج في مكان آمن و سليم و هذا ما سيتم العمل عليه.
مشكلة عميقة
على النقيض من ذلك وصف الدكتور منصور الطبيقي – مدير التخطيط والتطوير ومدير إدارة سلامة المرضى بمستشفى الولادة والأطفال «المساعدية» بجدة سابقًا -المشكلة بأنها «عميقة» وصحة جدة لايمكن أن تتحملها فهي من أختصاص الوزارة والتي تواجه معضلة في التعاقد مع الكفاءات حيث تشكل «لجان تعاقد» تعود بكادر واحد أو اثنين في الوقت الذي تشهد منافسة شديدة بين وزارة الصحة والقطاع الخاص والقطاعات الأخرى حول الامتيازات والمرتبات التي تقدم للكوادر الصحيه شكل كل ماسبق عبئا في تشغيل بعض المستشفيات وحول مايخص نقل مستشفى المساعدية لشرق جدة فالأخير غير مهيأ ليكون مستشفى للأطفال أو الولادة وليس هناك إمكانيات لنقل الحضانات الكبيرة الموجودة في المساعدية والتي تبلغ 60 حضانه بينماالامكانية المتاحه في شرق جدة تتراوح مابين 30 – 35 حضانة بينما مستشفى العزيزية إمكانياته ضعيفه وجزء سينقل إلى شمال جدة.
برج طبي
وأعاد الطبيقي أنه وسبق وكلفت فرق طبيه من مستشفى المساعدية للشرق للتعديل في اقسام الولادة والاطفال وسكنت وظائف قيادية من المساعدية في الشرق حتى وصلت الجاهزية إلى 70 % وفجأة توقف الامر دون سبب. واستبعد أن يكون عدم وجود ميزانية سببًا فبالإمكان استحداثها من أي بند ويتم توفير الميزانية؛ لانها ليست مشروعات حديثه بل انه مبنى قائم ومايجري عليه هو ترميم واصلاح.
واستدرك: مبنى المساعدية يجب إخلاؤه من سنين فإن لم يستطيعوا فعليهم تحمل المسؤولية وان كان الاخلاء تدريجي فهو الأصح و الأفضل خطوة بخطوة.
وقال: «مستشفى المساعدية» كموقع متميز من الأولويات الكبرى إنشاء مكانه برج طبي وإزالة كافة المباني المتهالكه لان وسط جدة وغرب جدة بماتشهده من كثافة سكانيه بحاجة إلى مستشفى الأطفال فمستشفى الملك عبدالعزيز لايستوعب في خدماته أعداد المراجعين من سكان جنوب جدة وإن تم تشغيل شرق جدة فهو سيخدم الأحياء ذاتها والكثافة السكنية في وسط وغرب جدة تظل بحاجتها لمستشفى متخصص للأطفال والولادة.