بدء تسجيل المشاركين بملتقى «وطن السلام»

بدأ ملتقى المدينة الشبابية الذي ينظمه حاليًا المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في جنوب جدة، تحت شعار “وطن السلام”، تسجيل المشاركين في سباق الجري، الذي سيقام، مساء السبت القادم، عبر مسارين الأول للكبار والثاني لصغار السن. وتأتي هذه الأنشطة ضمن الفعاليات الرياضية بالملتقى الهادف إلى ملء أوقات فراغ الشباب والفتيات بالنافع المثمر، وغرس مفاهيم الوطنية، فضلاً عن العمل على تربية الشباب والفتيات على التعاون المثمر بينهم، وتوفير التوجيه والإرشاد المناسبين، ليكونوا أعضاء فاعلين في مجتمعهم عبر تعزيز دور الأخلاق الفاضلة وبيان أثرها الطيب على الفرد والمجتمع.

المصدر: اليوم

نائب خادم الحرمين يرأس اجتماعًا مع قادة القطاعات الأمنية بجدة

رأس نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود وزير الداخلية في مكتب سموه بجدة، مساء أمس اجتماعًا مع قادة القطاعات الأمنية.
ونقل نائب خادم الحرمين الشريفين في بداية الاجتماع تعازي ومواساة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – لأسر أبناء الوطن شهداء الواجب في حادث التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجدًا لقوات الطوارئ الخاصة في منطقة عسير يوم الخميس الماضي ونتج منه استشهاد (15) وإصابة (33) من رجال الأمن، داعيًا المولى عز وجل أن يتغمد الشهداء بواسع رحمته ومغفرته ويسكنهم فسيح جنته، وأن يعجل بشفاء المصابين.
وقال الأمير محمد بن نايف: “إن هذه الحوادث لن تثني عزائمنا في المواجهة والتصدي بكل حزم لكل من تسول له نفسه العبث بأمن الوطن ومكتسباته”.
وجرى خلال الاجتماع مناقشة آخر المستجدات الأمنية على الساحة وتداعياتها في ظل الظروف التي تشهدها المنطقة. ودعا الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز لضرورة تكثيف الاستعدادات ورفع مستوى درجات الحيطة في مواجهة أي مستجدات قد تطرأ لا قدر الله.
واطلع سموه خلال الاجتماع على ما تم تنفيذه من خطط أمنية خلال موسم العمرة في شهر رمضان المبارك، إلى جانب استعراض الخطط المستقبلية التي سيتم تنفيذها بإذن الله خلال موسم الحج في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة.

كفاءة المعلم تعيق قرار تحفيظ القرآن

عدت لجنة المدارس الأهلية بالغرفة التجارية الصناعية بجدة، نقص المعلمين السعوديين الأكفاء في التخصصات الدينية، عائقا لإنجاح قرار فتح فصول لتحفيظ القرآن الكريم بالتعليم العام الذي أعلنه وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل قبل نحو أسبوعين عبر حسابه الشخصي بتويتر.
ووصف عضو لجنة المدارس الأهلية بغرفة جدة عبدالقادر البكري قضية تطبيق قرار دمج مناهج تحفيظ القرآن الكريم بالتعليم العام بـ”الحساسة”، على خلفية ما عدّه معاناة المدارس الأهلية في ظل عدم توفر المعلم السعودي القادر على توصيل الرسالة السامية من القرآن الكريم.
وقال لـ”مكة”: ثمة نقص في المعلم المؤهل الكفء بالتعليم العام، لا سيما أن بعض المدارس تسند تدريس المواد الدينية إلى معلمي التخصصات الأخرى، نتيجة عدم توفر معلمين لديها.
التأهيل التربوي
ولفت إلى أن ليس كل حافظ للقرآن الكريم بإمكانه امتهان التدريس، حيث إن المعلم لا بد أن يكون مؤهلا من الناحية التربوية وفق طرق التدريس الحديثة، حتى لا يتسبب في نفور الطلاب من حفظ القرآن الكريم.
المعلمون المقيمون
وطالب وزارة التعليم بضرورة تأهيل المعلمين لامتلاك قدرات تربوية في تحفيظ القرآن الكريم وعدم الاعتماد على الحافظ فقط، وأضاف: من المفترض فتح المجال أمام المدارس للاستعانة بمعلمين من حفظة القرآن الكريم المقيمين بالسعودية، ممن هم على درجة عالية من الحفظ والإتقان لحين توفر المعلمين السعوديين الأكفّاء».
برامج اختيارية
وشدد على ضرورة التنسيق بين تحفيظ القرآن والمنهج العام، وتخصيص برامج اختيارية للحفظ والتحفيظ، فضلا عن ضرورة معرفة مدى قدرة المدارس على الاحتفاظ بالطالب في تلك البرامج منذ المرحلة الابتدائية وحتى الثانوية، وإيجاد لوائح تفصيلية تغطي كامل النقاط المتعلقة بإنجاح تنفيذ القرار.
التعليم الأهلي
وفي سؤال عن مدى استعداد المدارس الأهلية لتنفيذ قرار فتح فصول لتحفيظ القرآن الكريم، قال البكري: يتميز التعليم الأهلي بالمرونة حيال إمكان زيادة الحصص الدراسية، وإمكانات المدارس والوسائل التعليمية بها، مقترحا بدء تنفيذ القرار في المدارس الأهلية، ومن ثم اختيار عدد من المدارس الحكومية القادرة على إنجاح القرار، مع إعطاء مهلة للمدارس الأخرى بشأن تأمين الفصول والمعلمين.
مسؤولية عظمى
أمام ذلك، يؤكد الكاتب والباحث في شؤون الحركات الإسلامية محمد العمر، أهمية التفات الوزارة إلى مدارس تحفيظ القرآن الكريم، حيث إن وضع المناهج وتعيين المعلمين ليست أمورا كافية في ظل وجود مسؤولية عظمى تقع على عواتق المعنيين باختيار الكوادر التعليمية.
ويقول لـ”مكة”: «الأمر أشبه بتهييج الجروح عبر منشطات محظورة، إذ لا بد من اختيار معلمين أكفّاء مهمتهم تقف عند توصيل المعلومة المنصوص عليها في المنهج السليم، وتفادي اختيار أصحاب التوجهات المؤدلجة تجاه الانحراف الفكري المتطرف».
مظهر المعلم
وأبان بضرورة الابتعاد عن فرض نمط معين يتعلق بمظهر معلمي تحفيظ القرآن الكريم، والتركيز على أصحاب الخبرة والعلم والثقة، وأضاف: قد تواجه المدارس الأهلية أحيانا شروطا صارمة ومعقدة من الوزارة فيما يتعلق باختيار معلمي مناهج الدين، وهو ما يدفعها إلى الاختيار العشوائي أو ممن تتوفر فيه شروط الوزارة الجوهرية».
الفكر الضال
وحذّر العمر من العشوائية في اختيار معلمي المناهج الدينية التي قد تعرّض العملية التعليمية لوجود أصحاب فكر ضال متسترين بالاعتدال، وأضاف «ينبغي تمحيص جميع المعلمين في التخصصات كافة، حتى لا نجد نماذج لمعلمين يحملون الفكر المتشدد والمتعصب وأحيانا الضال، ومن ثم يصطدم الأهالي بمعلومات مخيفة يتلقاها أبناؤهم».

المصدر: الجزيرة

5900 عقار إلى التثمين بالتوسعة الشمالية للحرم المكي

أكد عثمان مالي المتحدث الإعلامي لأمانة العاصمة المقدسة، أن إجمالي عدد العقارات المعترضة مشروع التوسعة الشمالية للحرم المكي الشريف، يصل إلى 5879 عقارا، لافتاً إلى أنها ستنزع لمصلحة التوسعة.

من ناحيته قال إبراهيم السبيعي، عضو لجنة التثمين العقاري في غرفة جدة سابقا، إن أهم الأسس التي يتم الاستناد إليها لتثمين الأراضي المنزوعة لمصلحة الحرم، القرب أو البعد عن الحرم والإطلال على الطرق الرئيسة.

ومن العوامل الأخرى، بحسب السبيعي، مسألة السماح ببناء أدوار في تلك المنطقة من عدمه، ومساحه الأرض ووجود مبان منشأة عليها من عدمه، وهل هي في منطقة مستوية أم على جبل ومدى سهولة الوصول إليها، مستدركا أنها ليست كل الأسباب بل أهمها بحسب صحيفة الاقتصادية.

وبين أن في مكة لجنة متخصصة ذات خبرة كبيرة وأعضاء من الغرفة التجارية ومن المجلس البلدي، جميعهم يشاركون في تثمين العقارات.

واعتبر أن الأسعار التي تمنحها لجنة التثمين تؤهل مالك العقار للشراء في مناطق مجاورة بنصف قيمة التعويض الذي حصلوا عليه، مبيناً أن تلك المناطق المجاورة ستكون فيما بعد مناطق مركزية.

وأضاف بالقول إن “إرضاء الناس غاية لا تدرك، لذلك يجب أن يكون التعاون بين ملاك العقار ولجنة التثمين، وعلى الأخيرة منحهم حقهم من خلال أسعار فعلية”.

وأشار إلى أن العقارات الواقعة في أحياء شعبية ومساحات ضيقة، تختلف أسعارها عن غيرها، مبيناً أن سعرها يكون أقل من غيرها وإن كان أبعد عن الحرم المكي الشريف.

ونوه بأن الأسعار التي منحت في المنطقة المركزية كانت جيدة، حيث إن هناك عقارات منحت تعويضا 300 ألف وأخرى 400 ألف ريال للمتر، وهناك أكثر من ذلك، وبعضها لم يكن يصل ثمنها إلى 200 ألف ريال، لافتاً إلى أنها تعد تعويضات معقولة.

وأشار إلى أن ملاك العقار يمكن أن يُمنحوا بديلا، حيث تؤمن لهم الجهات المعنية مناطق مخططة بمساحات مختلفة كبدائل، وإن لم تكن مجاورة كثيرا، لكنها تكون حديثة بها خدمات ويسمح ببناء أدوار، بيد أن هناك حاجة إلى توفير مناطق بديلة وعرضها للبيع.

المصدر: العربية

نقل وتكليف 512 من قادة ووكلاء مدارس البنين والبنات بمكة

اعتمد المدير العام للتعليم بمنطقة مكة المكرمة محمد بن مهدي الحارثي حركة نقل وتكليف قادة المدارس للبنين والبنات للعام الدراسي ١٤٣٦-١٤٣٧هـ حسب التشكيلات المدرسية المعتمدة من الوزارة وحسب ما توصلت له لجنة القيادات المدرسية بالإدارة.
وتمنى الحارثي للقيادات التعليمية التوفيق في أداء مهامهم ومسؤولياتهم، وتحقيق تطلعات وطموحات القيادة والمسؤولين في الوزارة في مواصلة وتحقيق التطوير المنشود، منوهًا بأهمية الاستعداد للعام الدراسي الجديد من وضع الخطط والبرامج التعليمية والتربوية اللازمة لانطلاق العام الدراسي الجديد من أول يوم في الدراسة بإذن الله. وشملت الحركة نقل وتكليف وإنهاء وتكليف (188) قائداً ووكيلاً بمدارس البنين، كما شملت الحركة نقل وتكليف وإنهاء تكليف (324) قائدة ووكيلة بمدارس البنات على النحو التالي: نقل 70 قائد مدرسة ونقل 40 قائدة مدرسة، تكليف 34 وكيلاً للعمل قائد مدرسة وتكليف 68 وكيلة للعمل قائدة مدرسة نقل 63 وكيلاً ونقل 86 وكيلةً، تكليف 13 معلمًا للعمل وكيل، وتكليف 124 معلمة للعمل وكيلة، وإنهاء تكليف 6 من قادة المدارس، وإنهاء تكليف 3 من قائدات المدارس وإنهاء تكليف 8 وكلاء، وإنهاء تكليف 3 وكيلات.

 

المصدر: المدينة