في أول أيام رمضان.. ضبط ٣٠ طن سمبوسة فاسدة

أحبطت بلدية ام السلم الفرعية في محافظة جدة، توزيع كمية كبيرة من رقاق السمبوسة قبل توزيعها على المحلات التجارية حيث أوضح المهندس ثامر الزهراني رئيس بلدية أم السلم الفرعية بأنه تم الوقوف على موقع عبارة عن استراحة بحي الحرازات تم تحويلها الى معمل لإنتاج رقائق السمبوسة دون أدنى مراعاة لأمن وسلامة الغذاء مما يشكل تهديدا على صحة سكان جدة.

ويعمل في المعمل 24 عاملا مجهولي الهوية وتم مصادرة كمية تقدر بي 21 طن دقيق خام، ورقائق بعد عملية الإعداد جاهزة للتوزيع 9 طن.

الجدير بالذكر أن بلدية الجامعة الفرعية سبق وأن أحبطت أيضا عملية توزيع ٢ طن من التمور المجهولة المصدر وغير صالحة للاستهلاك.

المصدر: العربية

جدة.. الإطاحة بـ”قاتل شقيقته” بعد 5 أيام من تنفيذ جريمته

أطاحت شرطة جدة بشاب عشريني أقدم على قتل شقيقته بمقر عملها بحي الأندلس بجدة قبل نحو أسبوع؛ حين تسلل إلى محل للحلويات حيث تعمل شقيقته، وأطلق عليها خمس رصاصات من مسدس كان يحمله، رغم محاولة الفتاة الهروب، لكنه لاحقها وأرداها قتيلة.
وكشف الناطق الإعلامي بشرطة منطقة مكة المكرمة المقدم دكتور عاطي بن عطية القرشي أن رجال البحث والتحري بشرطة جدة أطاحوا بالشاب العشريني الذي أقدم على قتل شقيقته (33 عاماً) بمقر عملها بحي الأندلس بجدة قبل نحو أسبوع؛ حيث تم القبض عليه في المدينة المنورة بعد التنسيق مع ذويه، ورغبته في تسليم نفسه، وقد ضبطه رجال البحث بشرطة جدة عند الساعة الثانية قبل فجر اليوم.
كان الجاني قد تسلل إلى محل للحلويات؛ حيث تعمل شقيقته، وأطلق عليها خمس رصاصات من مسدس كان يحمله، رغم محاولة الفتاة الهروب، لكنه لاحقها وأرداها قتيلة، وتم نقلها لمستشفى الملك فهد بجدة، لكنها ماتت قبل وصولها للمستشفى.
كان الجاني قد دخل إلى المحل متنكراً، ثم لاذ بالفرار بعد جريمته؛ ذلك لوجود خلاف أسري بينهما، وقد رصدت كاميرات المحل الواقعة، واستعان رجال الأمن بها؛ حيث تم استدعاء أسرته للتعرف عليه من خلال التسجيل المرئي، وأكدوا أنه ابنهم، وبدأ رجال البحث في تتبع الجاني؛ حيث اتضح أنه فرّ للمدينة المنورة، ومن ثم بدأ التضييق عليه، وتم التواصل مع أسرته حتى قُبض عليه.

مسجد الشافعي يصدح بالأذان في تاريخية جدة

عادت الصلاة إلى مسجد الشافعي عشية أمس الأول وصدح الأذان على مئذنته بعد صمت طويل، وشهدت لحظة افتتاحه، في منطقة جدة التاريخية، بعد ترميمه على نفقة الملك عبدالله بن عبدالعزيز (رحمه الله)، وبحضور رئيس مجلس أمناء مؤسسة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للأعمال الإنسانية الأمير خالد بن عبدالله، ووزير الحرس الوطني وعضو مجلس أمناء المؤسسة الأمير متعب بن عبدالله، ورئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان، ومحافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد، تأثر الكثير من الحضور فرحا بالعودة، حيث دمعت عينا العم عبدالله عايش الأهدل الذي لم يترك -كما قال- فرضا واحدا طوال عمره لم يصله فيه.
فيما يستعد 90 مسجدا تاريخيا آخر في أنحاء السعودية لأعمال ترميم مشابهة بحسب هيئة السياحة والآثار.
وقالت هيئة السياحة في توضيح لها: إن المساجد التي تم مسحها، وإدراجها في الخطة المستقبلية قد بلغ عددها نحو 90 مسجدا، وقامت الهيئة بالتجوال في مناطق السعودية المختلفة من أجل مسحها، ودراستها، ومعرفة المهددات التي تعيشها، والخطوات التي تتطلبها حتى يمكن تنفيذ ترميمها، لتقوم بدورها، محتفظة بعناصرها التراثية، وبعبق التاريخ.
وأعلن رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار عن تبرع خادم الحرمين الملك سلمان بن عبدالعزيز، بنفقات ترميم مسجد الحنفي التاريخي، الذي صلى فيه الملك عبدالعزيز، ومسجد عثمان بن عفان وأعلن عن إنشاء صندوق لترميم المساجد التاريخية في جدة.
وكان مسجد الشافعي قبل ثلاث سنوات بلغ مرحلة متأخرة من التهالك، حتى أعلن الأمير سلطان بن سلمان أثناء زيارته لجدة التاريخية بأن الملك عبدالله بن عبدالعزيز، تبنى ترميمه.
فيما تولت تنفيذ المشروع شركة المنشآت التراثية «تراثية» بإشراف من أمانة جدة، وتابعت الهيئة العامة للسياحة المشروع.
وقد عبر العم عبدالله عن سعادته بكل ما تحمله البساطة من عمق السنوات السبعين التي يحملها عمره بذكرياته الممتدة منذ صغره مع الجامع يقول: أنا مبسوط؛ لأن الصلاة الآن تقام في المسجد العزيز على نفسي، فقد سكنت بقربه منذ صغري ولم أترك فرضا واحدا طوال عمري لم أصله فيه، وحتى عندما أمرض كنت أجبر نفسي على الخروج للصلاة فيه، وعندما كنت أذهب إلى الحج أو إلى زيارة المصطفى، أعود وأنا بشوق عظيم له، وما أقول غير أن الله يتغمد الملك عبدالله بواسع رحمته».

تاريخ مسجد الشافعي

يقع في حارة المظلوم في جدة التاريخية، وتنبع أهميته من كونه ‏يحكي واقع الإسلام قبل 1400 عام، من حيث استخدامه المواد التقليدية في عملية ‏البناء، والمكونة من: الطين البحري، والحجر المنقبي، والأخشاب، وهي ‏المواد الأساسية التي كان سكان جدة يعتمدون عليها في البناء آنذاك.
وينسب إلى الإمام محمد بن إدريس الشافعي، أحد أئمة المذاهب الأربعة للسنة، وتشير المصادر التاريخية إلى أن إقامته كانت في عهد عمر بن الخطاب، وأن أول عمارة رئيسية له حدثت في عهد السلطان المظفر شمس الدين يوسف.

مشروع الترميم

يشمل ترميم 34 مسجدا تاريخيا تقوم به الهيئة العامة للسياحة والآثار ووزارة الشؤون الإسلامية والهيئة العليا لتطوير منطقة الرياض.

المساجد المرممة

المدينة المنورة:

الغمامة، أبوبكر الصديق، عمر بن الخطاب.

الرياض:

الحسيني، العوشزة بمحافظة الغاط.

الشرقية:

جواثا بالأحساء.
العقير بمركز العقير.
الجبري بالأحساء.
قرية التهيمية الأول والثاني.
الحسن بالأحساء -البطالية.

عسير:

جامع الإمام سعد بن عبد العزيز بن محمد بن سعود في طبب بمنطقة عسير

المجدولة للترميم

  • الزاوية بينبع
  • المساجد الخمسة المتبقية من السبعة بالمدينة المنورة
  • العنبرية بالمدينة.
  • قراشة بحريملاء.
  • الظويهرة بالدرعية
  • البيعـة بمكة المكرمة
  • الراية بالمدينة
  • السريحة بالدرعية.
  • الدواسر.
  • المريح.
  • و90 مسجدا في الخطة المستقبلية للترميم.

المصدر: مكة

افتتاح أول غرفة محاليل وريدية بمستشفى الملك عبدالعزيز

تم افتتاح أول غرفة محاليل وريدية بمحافظة جدة تابعة لمشروع وزارة الصحة، جاء ذلك تحت رعاية المشرف العام على برنامج مستشفى الملك عبدالعزيز بجدة الدكتور فيصل تلاب، وبحضور صلاح الزهراني مساعد المشرف العام للشؤون المالية والإدارية ود حمدان المالكي وسرحان الجهني من إدارة الرعاية الصيدلانية بمحافظة جدة.
وأوضحت الدكتورة رجاء خياط مديرة الرعاية الصيدلانية أن المستشفى يعتبر مركزيا حيث إنه يغطي أكثر من مشفى في المحافظة ويعد افتتاح غرفة محاليل وريدية مطابقة للمعايير والمقاييس العالمية نقله نوعية في زيادة كفاءة وجودة الخدمات المقدمة للمرضى، كما أضاف نائب مدير الرعاية الصيدلانية الدكتور عبدالكريم العمري أنها سوف تصبح مقرا للتدريب السريري في القريب العاجل بالاتفاق مع مدير الرعاية الصيدلانية د. حمدان المالكي ومديرة الصيدلية د. رجاء خياط للرقي بمستوى الخدمات الصيدلانية المقدمة للمرضى.

 

المصدر: المدينة

رئيس «الموانئ» يدشن عدداً من القطع البحرية الجديدة بميناء جدة الإسلامي

دشّن رئيس المؤسسة العامة للموانئ د. نبيل بن محمد العامودي أمس الأول القطع البحرية الجديدة التي وصلت ميناء جدة الإسلامي مؤخراً، وذلك بحضور كل من مدير عام ميناء جدة الإسلامي الكابتن عبدالله بن عواد الزمعي ومدير عام الشؤون البحرية بالمؤسسة ناصر التويجري، كما تفقد غرفة عمليات المراقبة البحرية بالبرج البحري، واطلع على تجهيزات ومرافق غرفة العمليات والأجهزة الملاحية الحديثة التي تخدم سلامة الملاحة لدخول وخروج السفن من الميناء وأسلوب العمل المنظم لكافة العمليات البحرية.

كما زار رئيس المؤسسة العامة للموانئ محطة الحاويات الشمالية بالميناء وشاهد التجهيزات والمرافق المتوفرة بالمحطة واطلع على أسلوب سير العمل بها، وتفقد مشروع البوابة رقم 9 الجاري تنفيذها والمتوقع الانتهاء منها خلال شهر رمضان المبارك لخدمة انسيابية حركة دخول وخروج الشاحنات من الميناء.

وأكدت إدارة الميناء ل”الرياض” أن ذلك يأتي ضمن جهود المؤسسة الرامية لتعزيز قدرات الميناء البحرية، مبينة أن القطع البحرية التي تم تدشينها هي القاطرة جدة 44، وقارب فصل الزيت جدة 53، وقاربي خدمة، ومن المتوقع وصول عدد 3 قطع بحرية خلال شهر لتلبية المزيد من متطلبات الأعمال البحرية المختلفة.

المصدر: الرياض