8 أعوام تعثر لـ “دائري جدة الشرقي”.. والأهالي: مللنا الانتظار

يعاني سكان جدة من تأخر تنفيذ الدائري الشرقي وتعثره منذ ما يقارب 8 أعوام, مما تسبب في الازدحام الشديد الذي تشهده المحافظة مع مشاريع القطار حالياً.
المشروع الذي تم الإعلان عنه منذ ثماني سنوات قبل التفكير في إنشاء مشاريع عملاقة مثل جامعة الملك عبدالله بثول وملعب الملك عبدالله بجدة ومطار الملك عبدالعزيز بجدة, والتي بدأت بعده وانتهى تنفيذها والدائري الشرقي لازال يسير ببطء شديد أثار غضب الأهالي والذين ينتظرون تدشينه حتى يطلقوا زحام جدة بالثلاثة .
بزيع الفقيه أحد المتضررين قال لـ “سبق” ما يحدث أمر غير منطقي إطلاقاً, فالتأخر في تنفيذ الطريق يطرح العديد من علامات الاستفهام, خصوصاً وأن هناك عشرات المشاريع العملاقة التي بدأت وانتهت في فترة وجيزة.
وأضاف الفقيه: جدة تشهد زحاماً شديداً منذ عدة سنوات, وكانت في أمس الحاجة لطريق دائري جديد يخفف الضغط عن طريق الحرمين وطريق المدينة, واستبشر الجميع ببدء التنفيذ قبل ما يقارب الثمانية أعوام ولكن تعثره أصاب الجميع بالحزن.
ويرى عبدالله المالكي أن تقاعس وزارة النقل في الطريق تسبب في اختناقات جدة ويقول: المفترض أن وزارة النقل تحاسب أي شركة متخاذلة بسحب المشروع على الفور, فما يحدث في جدة من ارتباك مروري لا يصدق, ونحن نعيش في عصر الرخاء الاقتصادي ولله الحمد, ولكن مع غياب التخطيط للوزارات الخدمية للأسف وفي مقدمتها وزارة النقل.
ورغم همسات الأهالي التي تدور حول عدم وجود اعتمادات لتعويضات المواطنين أصحاب الأملاك التي تعترض الطريق إلا أن المهندس محمد توفيق مدير عام النقل بمنطقة مكة المكرمة نفى لـ”سبق” تلك المعلومات وقال” هناك اعتمادات وميزانيات مخصصة للطريق, ولأن الطريق يبلغ ما يقارب الـ 80 كيلو متراً فإن تنفيذه لابد أن يتم بمراحل عدة، وقد تم الانتهاء من بعضها وجار تنفيذ المتبقي منها”.

“صحة جدة” تحقق في وفاة مواطنة دماغياً

تحقق صحة جدة في شكوى مواطن أصيبت زوجته بوفاة دماغية، بعد أنْ أجريت لها عملية جراحية بأحد المستشفيات الخاصة بحي الأمير فواز جنوب جدة.
وكانت الضحية قد أُعْطِيَتْ محلولاً تسبب لها في حساسية، ثم توقف نبض القلب قبل أن يجرى لها إنعاش وتعود للحياة، لكنها توفيت دماغياً.
وطالب زوج المتوفاة بفتح تحقيقٍ عاجل ومحاسبة الطاقم الطبي الذي باشر حالة زوجته.
وقال الزوج “ياسين الشريف”: إنه أتى بزوجته إلى أحد المستشفيات الخاصة بحي الأمير فواز بمحافظة جدة؛ لأنها أحست بآلام طلق.
وأشار إلى أن الطبيب المباشر للحالة قال: إنها تحتاج إلى العملية، فوافق على إجراء العملية، وأتت زوجته بمولود، وكان الوضع يَسيرُ بشكلٍ طبيعي, لكنها بعد العملية أحسَّت بالألم وكانت تقول إنها تشعر بقرب الموت.
وبعد ذلك أُعطيت المريضةُ محلولاً في الوريد, لتصاب بتشنُّجات ويتوقف نبض قلبها, وبعد عملية إنعاش عاد القلب للنبض, لكنها توفيت دماغياً, بعد أنْ توقف وصول الأكسجين إلى المخ؛ حيث ستبقى طوال عمرها على أسطوانات الأكسجين في غيبوبة تامة.
وأشار المواطن إلى أن هذه الأحداث وقعت لزوجته في مستشفى الخاص، وناشد وزير الصحة والمسؤولين، محاسبة مَن تسبب في هذه المأساة، كما طَالَبَ بعلاج زوجته في مستشفى متخصص.

صورة أضخم سفينة ستصل جدة

عرضت اليوم صورة أضخم سفينة ستصل جدة غداً(الأحد)، إذ سيستقبلها ميناء جدة الإسلامي.

وتعد السفينة أكبر ناقلة للحاويات في العالم “CSCLGLOBE” تابعة لشركة خطوط شحن الحاويات الصينية المحدودة، وتُعد الجيل الجديد من السفن العملاقة التي لا تستقبلها سوى أهم الموانئ المحورية العالمية، وتبلغ حمولتها 19 ألف حاوية قياسية.

وستتم مناولة الناقلة العملاقة من الحاويات “تفريغاً وشحناً” في ميناء جدة عبر محطة بوابة البحر الأحمر للحاويات، مما يجسد الكفاءة التشغيلية باستقباله لمثل هذه الأنواع من السفن العملاقة، لما يتوفر به من كوادر وكفاءات وخبرات بشرية متخصصة في العمليات التشغيلية في مختلف أعمال الشحن والتفريغ، فضلاً عن العديد من الأرصفة المتفاوتة الأطوال والأعماق التي تناول الأحدث أجيال السفن العملاقة الناقلة للحاويات وبنية تحتية قوية ومرافق وتجهيزات مختلفة تلبي المتطلبات التشغيلية ومعدات بمواصفات حديثة ذات تقنية عالية متخصصة ومتعددة الأغراض.

المصدر: العربية

جدة.. مدير جامعة الملك عبدالعزيز: المكتبة المركزية تحقق الريادة محليا وعالميا

افتتح مدير جامعة الملك عبدالعزيز المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، مبنى عمادة شؤون المكتبات والمكتبة المركزية الجديدة، بحضور وكلاء الجامعة وعمداء الكليات والطلاب، وجمع من المهتمين.

وأوضح مدير الجامعة المكلف، أن المكتبة المركزية الجديدة ستكون من المكتبات الرائدة محلياً وعالمياً، مشيراً إلى أن الجامعة تطمح دائماً إلى التقدم والرقي، وهو هدفها وغايتها من خلال السير قدماً والاستفادة من خبرات السابقين، مؤكداً أن افتتاح المكتبة هو بداية الانطلاق لمزيد من التفوق وهو ما يتطلب مزيداً من التعاضد لمواصلة التميز.

من جهته عد عميد شؤون المكتبات الدكتور نبيل قمصاني، مكتبة الجامعة أحد الروافد الرئيسة التي تدعم العملية التعليمية والبحثية من خلال مصادر المعلومات المطبوعة والإلكترونية، حيث انتهجت مؤخراً نهجاً تقنياً في معظم الخدمات ومصادر المعلومات من خلال التوجه نحو المصادر الرقمية، إذ يصل محتواها الرقمي إلى أكثر من 3 ملايين كتاب إلكتروني، و147 قاعدة بيانات كل قاعدة تشتمل على أكثر من 3 آلاف مجلة علمية ورسائل علمية وأعمال ومؤتمرات وتقارير.

وأفاد أن هذه المصادر الرقمية متاحة كنصوص كاملة للمستفيد طوال اليوم، يمكن الاستفادة منها من أي مكان، مؤكداً أن المكتبة لم تغفل الخدمات التي تهم المستفيد بشكل مباشر فقد حولت معظم خدماتها التقليدية إلى خدمات إلكترونية تسهيلاً واختصاراً لجهد ووقت المستفيد، حيث أتاحت بعض الخدمات الإلكترونية على موقعها مثل خدمة “اسأل أمين المكتبة” و”حجز القاعات الدراسية”، و”طلب كتاب” و”طلب زيارة المكتبة”، و”طلب مقال من المكتبة المركزية”، وإنشاء عضوية وخدمة الاحتياجات الخاصة وخدمة قواعد البيانات، بالإضافة لقيام المكتبة بدور مساند للعملية التعليمية من خلال إنشاء وحدة الإتقان بالتعاون مع الكليات والأقسام العلمية لمساعدة الطالب في إعداد الأبحاث وكتابة التقارير وتدريبه على الإلقاء.

وبين عميد شؤون المكتبات أن المكتبة خصصت كذلك وحدة أخرى تساعد الطلاب على التدريب لبعض الاختبارات اللغوية والمهنية كاختبارات التوفل والآيتلس ورخص المحاسبة، إضافة إلى التنسيق مع بعض الكليات بتوفير معامل تفاعلية داخل المكتبة وتوفير المواد الخام المستخدمة في الجانب التطبيقي وربطها بمصادر المعلومات المتوافرة في المكتبة، وذلك من أجل الخروج من الأدوار النمطية للعمل المكتبي.

من ناخية أخرى نظم مركز الدراسات الإستراتيجية بالجامعة ورشة عمل بعنوان “تطوير جودة الخدمات الجامعية المقدمة للمجتمع الداخلي”، بحضور وكيل الجامعة للمشاريع الدكتور عبدالله بن عمر بافيل، وذلك بمركز الملك فهد للبحوث الطبية بالجامعة.

وتهدف الورشة للتعرف على رؤية منسوبي الجامعة حول مستوى الخدمات التي تقدمها بعض قطاعاتها، وتقييم تلك الخدمات والمقترحات الداعمة لجودتها وذلك من خلال عدد من المحاور التي تمت مناقشتها بشكل مستفيض ومنها التعريف بأهمية جودة الخدمات وأثرها في تحسين صورة الجامعة، وأهم الخدمات المقدمة من بعض قطاعات الجامعة لمنسوبيها، والتعرف على واقع الخدمات المقدمة وتحديد مكامن قوتها وضعفها، والتعرف على التطلعات والمقترحات لتطوير تلك الخدمات.

وخرجت الورشة التي شارك فيها أعضاء هيئة التدريس والإداريون وممثلو القطاعات المقدمة للخدمة بالعديد من الرؤى والتوصيات الرامية لتطوير تلك الخدمات سعياً لتحقيقها على أرض الواقع.

كما كرم وكيل الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالله مهرجي 170 موظفاً وذلك في حفل عمادة الوفاء الثاني الذي نظمته عمادة شؤون الطلاب.

وشمل التكريم الموظفين الذين عملوا بالعمادة وانتقلوا منها، ورؤساء ورواد اللجان، وهيئة أعضاء التدريس الذين خدموا العمادة، والموظفين المتوفين، والمتقاعدين، والمتعاونين، والموظفين الذين يشغلون المناصب الحالية بالعمادة، والموظفين المتميزين، وكذلك تم تكريم الموظفين الذين حصلوا على جائزة الموظف المثالي.

وأشاد وكيل الجامعة بحفل الوفاء وأثره في نفوس المكرمين، والذين ساهموا في رفعة وتقدم العمادة وتطور خدماتها الطلابية، واصفاً العمادة بمدرسة النجاح وشريانها الرئيس بالجامعة، ونقل شكر وتقدير مدير الجامعة المكلف لجميع المكرمين، وقدم شكره الجزيل لعميد شؤون الطلاب وجميع العمداء السابقين والأساتذة وموظفي العمادة، عقب ذلك تم تكريم الموظفين من راعي الحفل وعميد شؤون الطلاب وشهد الحفل تكريم الموظف عمر عمودي، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة وكان أول أمين لذوي الاحتياجات في الجامعة في نادي الأمل سابقاً والذي أصبح الآن مركز ذوي الاحتياجات الخاصة.

المصدر: اليوم