«مدني جدة» ينقذ ١٥ شخصاً من نيران منازلهم

أنقذت فرق الدفاع المدني بمحافظة جدة في ثلاث عمليات منفصلة 15 شخصاً بينهم نساء وأطفال احتجزتهم النيران داخل منازلهم جنوب وشمال المحافظة خلال اليومين الماضيين.

وفي حادث آخر، سيطر «مدني جدة» على حريق اندلع في عشرة مستودعات منتصف الأسبوع الماضي.

وقال المتحدث الرسمي بمنطقة مكة المكرمة العقيد سعيد سرحان إن بلاغاً ورد لمركز القيادة والتوجيه بالإدارة العامة للدفاع المدني بجدة في الساعات الأولى من فجر الاثنين مفاده نشوب حريق بمنطقة المستودعات جنوب المحافظة، ومع وصول فرق الإطفاء للموقع عملت على حماية المستودعات الواقعة شمال وجنوب منطقة الحريق التي تقدر مساحتها ب1800م2.

وأضاف أنه في نفس التوقيت عملت الفرق على إخماد النيران في المنطقتين الغربية والشرقية، واستطاعت الحد من انتشار الحريق ومع الانتهاء من أعمال الإطفاء والإنقاذ شرعت شعبة التحقيق في البحث عن الأسباب التي أدت إلى نشوب الحريق وما زالت جارية، علماً أنه لم تسجل أي إصابات أو خسائر بالأرواح.

المصدر: جريدة الرياض

«أمانة جدة» تغلق 1300 محل مخالف خلال شهرين

أغلقت أمانة جدة أكثر من 1300 محل خلال شهري صفر وربيع الأول الماضيين. وكشفت الإدارة العامة للبلديات الفرعية في جدة، ممثلة في إدارة التراخيص ورقابة الأسواق عن أحدث تقاريرها لشهر ربيع الأول، الذي تضمن مضاعفة عدد المحال المخالفة التي تم إغلاقها من 415 في شهر صفر الماضي إلى 889 خلال شهر ربيع الأول الماضي.
وأوضح مساعد الأمين للبلديات الفرعية المهندس ناصر المتعب أن تضاعف أعداد المحال التي تم إغلاقها، يعود إلى تفاعل سكان محافظة جدة، مع جهود الأمانة والمشاركة في التبليغ عن المحلات المخالفة من خلال وسائل استقبال البلاغات المختلفة، وأبرزها مواقع التواصل الاجتماعي. وبلغ إجمالي محال الصحة العامة والغذاء في نطاق 14 بلدية فرعية خلال شهر ربيع الأول التي تم التفتيش عليها 2516 محلاً، منها 2193 محلاً مخالفا للاشتراطات البلدية، وبلغ عدد المحال التي لديها مخالفات تستوجب الغلق 889 محلاً.
وأضاف المتعب أن «تكثيف جهود الرقابة على محال الصحة العامة والغذاء أسهم في تحقيق عديد من المنجزات ومن أبرزها، عدم وجود بلاغات عن حالات تسمم خلال الأشهر الثلاثة الماضية، وتحسن مستوى الخدمات والنظافة وبخاصة في المحال الكبرى، وزيادة اهتمام الملاك المباشر بمحالهم، والإقبال المتزايد على مركز تدريب العمالة للحصول على الكروت الصحية».
من جانبه، أكد المتحدث الرسمي في أمانة محافظة جدة محمد البقمي حرص الأمانة على أمن وسلامة الغذاء المقدم لسكان جدة، وقدم شكر الأمانة لجميع الإخوة سكان وزوار جدة على تعاونهم المثمر في معالجة عديد من المخالفات في مجال الصحة العامة، وذلك من خلال تواصلهم عبر قنوات الأمانة الرسمية، وعمليات الأمانة 940، والمستكشف الجغرافي، وتطبيقات البلاغات على الهواتف الذكية ومواقع التواصل الاجتماعي.

المصدر: صحيفة الشرق

أمانة جدة تنبه إلى عدم شراء العقارات إلا بعد التأكد من نظاميتها

نبهت أمانة محافظة جدة المواطنين والمواطنات من انتشار عدد من إعلانات البيع العشوائية للأراضي وغيرها من العقارات بطرق غير نظامية عبر بعض الوسائل الإعلانية ومواقع التواصل المختلفة .
ودعتهم إلى عدم شراء العقارات إلا بعد التأكد من نظاميتها وتوافر أوراقها الثبوتية حفاظاً على حقوقهم.

 

المصدر: صحيفة المدينة

الغبار ووعورة الطريق يحاصران أهالي “أم الحما” بعسفان جدة

شكا عدد من أهالي قرية الغولاء “أم الحما” بعسفان جدة من وعورة الطريق المؤدي إلى القرية، وعدم تجاوب الأمانة مع شكاواهم المتكررة منذ أكثر من أربع سنوات، ومطالباتهم بالسفلتة، مع صعوبة التحرك على الطريق والغبار الذي يتصاعد يومياً منه.
وقال وليد المزمومي، أحد المواطنين: إنه منذ أن انتقلت القرية إدارياً من بلدية عسفان إلى بلدية طيبة التابعة لأمانة جدة، غابت الخدمات عن القرية؛ فتقدم الأهالي إلى أمانة جدة بمعاملة رقمها ٣٣٠٠٣٨٧٥٥٣ منذ أربع سنوات من أجل سفلتة طريق القرية البالغ طوله أربعة كيلومترات؛ لرفع المعاناة عن أطفال ونساء وكبار السن في القرية؛ ولكننا لم نجد أي تجاوب منهم، وتقدمنا أيضاً إلى وزارة النقل بمعاملة رقمها ١١٠/٠٣ منذ ثمان سنوات ولم نجد أي تجاوب.
وذكر عبدالرزاق صليح مواطن آخر أنه لا يُعقل أن يستغرق أمر سفلتة طريق يخدم القرية طوله 4 كيلومترات هذه السنوات الأربع، ونعاني من الأغبرة الشديدة التي أثّرت على صدور الأطفال.
وأشار أحمد الخميسي إلى أن منطقة مكة المكرمة تشهد نهضة وتطوراً كبيراً، ونتمنى أن يطال ذلك قريتنا.

7 مواقع تتنافس على معرض كتاب جدة

فتح إعلان مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، خالد الفيصل أمس الأول صدور الأمر السامي بالموافقة على تنظيم معرض الكتاب بجدة، باب التكهنات حول الموقع الذي سيحتضن المعرض من بين 7 مواقع، تعد الأبرز في المنافسة على احتضان الحدث الذي طال انتظاره، ومن المتوقع أن تنتهي وزارة الثقافة والإعلام من وضع التصور النهائي له في غضون أسبوعين.
الموقع الأول: مركز جدة للمعارض
ويعد الأكثر فرصا، كونه استضاف العديد من الفعاليات والمعارض والمنتديات المهمة، ومن بينها منتديات جدة الاقتصادية ومعارض السيارات، ويقع شمال جدة على مساحة 40 ألف متر مربع، ويضم صالة مغطاة ومستودعات ومواقف سيارات تتسع لنحو 1500 سيارة، غير أنه لا يخلو من سلبيات، منها: وقوعه في منطقة مزدحمة، وصغر مساحة المواقف مقارنة بالحضور المتوقع، وتنفيذ جملة من المشاريع في الطرق المؤدية إليه حاليا.
الموقع الثاني: قاعة الهيلتون بجدة
تقع على الكورنيش الشمالي ومساحتها نحو 5 آلاف و137 مترا مربعا، وتتسع لأكثر من 3500 ضيف، ويفصلها عن مطار الملك عبدالعزيز 15 دقيقة بالسيارة و 20 دقيقة عن وسط المدينة، واستضافت العديد من الفعاليات والمنتديات، أبرزها اجتماع الطاقة بحضور العديد من رؤساء وممثلي الدول، ومما يؤخذ على الموقع عدم كفاية المواقف.
الموقع الثالث: الصالة المغطاة لاستاد مدينة الملك عبدالله الرياضية “الجوهرة”
وتقع شمال جدة، وهي تحت التشييد، وتتسع لـ 10 آلاف متفرج، ويمكن الاستفادة من مواقف السيارات الخاصة بالاستاد والتي تتسع لنحو 20 ألف سيارة، ومن المعوقات أمامها: بعدها عن وسط المدينة، ومدى الانتهاء منها قبل موعد المعرض، ووقوعها على طريق مشروع قطار الحرمين، ما يجعل التحويلات المرورية عائقا كبيرا.
الموقع الرابع: خيمة إثراء المعرفة
تقع شرق مدينة جدة بين منطقة جسر المطار وجسر بريمان على مساحة 1200 متر مربع، ويمكن زيادة مساحتها سواء بحسب الحضور أو السيارات، ويعوقها وقوعها على طريق الحرمين والذي يشهد مشاريع الجسور ومشروع القطار والتحويلات، وحاجتها لتكلفة إضافية لتجهيزها.
الموقع الخامس: مركز الملك فيصل للمؤتمرات بجامعة الملك عبدالعزيز
تبلغ مساحته 25 ألف متر مربع، ويتكون من جزأين، قاعة رئيسة ومركز للمؤتمرات يربط بينهما بهو رئيس، إضافة إلى إمكان استخدامه كمعرض مصاحب للفعاليات والمناسبات المختلفة، إلا أن مساحة العرض به صغيرة مقارنة بحجم الفعالية، كما أن وجوده داخل الجامعة سيضاعف من الازدحام مع عدم كفاية المواقف.
الموقع السادس: ملعب جامعة الملك عبدالعزيز
ويتسع لأكثر من 7 آلاف متفرج، ويضم مواقف خاصة للسيارات تتسع لأكثر من 1000 سيارة، لكن هناك صعوبة في الوصول إليه لوقوعه في وسط الجامعة التي تقع بين حيين سكنيين.
الموقع السابع: صالة رعاية الشباب باستاد الأمير عبدالله الفيصل
جنوب جدة وتتسع لنحو 5 آلاف متفرج وتستفيد من مواقف الملعب، إلا أن المساحة الأرضية للصالة صغيرة، إضافة إلى أن المشاريع الإنشائية بالملعب المجاور لها تشكل عائقا من ناحية السلامة.

المصدر: صحيفة مكة