مشعل بن ماجد يفتتح ملتقى الأسر المنتجة في نسخته الخامسة بجدة

نيابة عن مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل، افتتح صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد، محافظ جدة، أمس معرض وملتقى الأسر المنتجة الخامس بفندق هيلتون جدة.
وتجول سموه في أجنحة المعرض الذي تنظمه إحدى الشركات المتخصصة بالتعاون مع غرفة جدة تحت شعار «تنمية الشراكات وتأسيس الشركات»، واطلع على العروض التي تقدمها الأسر المنتجة، مبديًا سعادته بما شاهد، والنماذج الناجحة التي تواجدت في المعرض.
وألقى كلمة الافتتاح أحمد الحمدان الذي تحدث فيها عن أهداف هذا الملتقى ومدى فاعليته في مساعدة العاملات من المنزل على تنمية منتاجاتهن وإتاحة الفرصة أمامهن بفتح لهن أسواق لبيع منتجاتهن وملامسة الجمهور ومعرفة احتياجاتهن وملاحظاتهن..
ومن جانبه أكد مازن بترجي نائب رئيس الغرفه التجارية بجدة مدى اهتمام الغرفة بالأسر المنتجة وهي تعد المنظمة الأولى قبل سبع سنوات..
وقال فيصل باطويل مدير شركة التعاونية الوطنية للأسر المنتجة لـ»المدينة»: إن منتدى هذا العام تميز بوصول المنتجات إلى حد الكمال مما يدفع الأسر المنتجة الى المنافسة في الأسواق المحلية والإقليمية والعالمية كما أننا نطمح لمنافسة المستورد وشعار شركتنا هو(صنع في السعودية).
يذكر أن عدد البازارات بلغ ٣٥٠ بازارًا كما صرح باطويل وتوجه حضور عدد من الشركات الراعية ذات المستوى الرفيع.
وعلى الصعيد نفسه تشارك الكلية التقنية للبنات بجدة في الملتقى، وتشرف الركن بزيارة سمو الأمير مشعل بن ماجد في افتتاح الملتقى والاطلاع على عدد من أعمال المتدربات والخريجات المشاركات بإنتاجهن واللاتي يطمحن من خلالها أن تكون لهن بصمة في «صنع بالسعودية».
وهدفت مشاركة الكلية لدعم الخريجات و تحفيز المتدربات للخوض في سوق العمل والتعرف على تطلعات المجتمع وآرائهن تجاه إنتاجهن للوصول به لمستوى العالمية.

 

المصدر: المدينة

إغلاق مستوصف شهير بجدة .. تراخيصه منتهية

أغلقت لجنة مشكلة من إمارة منطقة مكة المكرمة، يوم أمس، أحد المستوصفات الطبية الخاصة المشهورة بحي السامر بسبب ترخيص منتهٍ لم يتم تجديده.

وقال المتحدث الإعلامي لمديرية الشؤون الصحية بمحافظة جدة عبدالله الغامدي : تم إغلاق المستوصف  الطبي الخاص من قبل لجنة مشكلة من مقام إمارة منطقة مكة المكرمة وكذلك أعضاء من جهات مختلفة من ضمنها الشؤون الصحية بجدة.

وأضاف: تم الإغلاق بناء على ترخيص منتهٍ حيث تقدم المالك لإدارة  القطاع الصحي الخاص بصحة جدة لتجديد الترخيص وإنهاء الإجراءات، وتعهد المالك بإنهاء الإجراءات في فترة زمنية محددة والتزم بذلك.

وأشار الغامدي إلى أن المنشأة لا يوجد عليها ملاحظات من الناحية الطبية ‏والفنية، غير أن الأنظمة تنص على ضرورة  أن يكون هنالك ترخيص  ساري المفعول وذلك لتلافي أي مخالفات أخرى.

المصدر: سبق

18 دولة تعرض تجاربها السياحية في «معرض جدة الدولي للسياحة والسفر»

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة فعاليات معرض جدة الدولي للسياحة والسفر في نسخته السادسة مساء الأربعاء 3 فبراير في فندق هيلتون بمحافظة جدة وتستمر لمدة 4 أيام، وتشارك فيه لأول مرة 18 دولة.

ويعد معرض جدة الدولي للسياحة والسفر أحد أكبر معارض السفر والتسويق السياحي على قائمة معارض دول مجلس التعاون الخليجي التي تطلع المواطن والمقيم والزائر على حجم العمل الذي تنفذه الدولة وفق منظومة المشروعات التنموية والسياحية الحديثة والمتطورة والبالغة تكاليفها 300 مليار ريال لجعل مدينة جدة إحدى المدن العالمية في الجانب السياحي ذات الانعكاسات الاقتصادية والسياحية في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود -حفظه الله ورعاه-.

من جانبها شددت رئيس اللجنة المنظمة للمعرض مايا حلفاوي على أن معرض جدة الدولي للسياحة والسفر في نسخته الجديدة لجذب الاستثمار السياحي والعمل على تطوير البرامج السياحية ودراسات الجدوى الاقتصادية للمشروعات وتطوير هوية وخدمات المنشآت السياحة بما يرضي السائح، إلى جانب مناقشة السياحة والطاقة المستدامة ومعرفة ما ستقدمه صناعة السياحة في المملكة للسائحين وقطاع الأعمال في مجالات الاستثمار والتوظيف.

ولفتت إلى أن مدينة جدة ستشهد نقطة تحول في السياحة الداخلية بعد اكتمال مشروعاتها الكبرى التي تبلغ تكاليف إنشائها 300 مليار ريال وهو ما سيجعل مدينة جدة بعد إكمالها هذه المشروعات مدينة من المدن العالمية الأكثر أداءً وكفاءة في مجال التنظيم والخدمات.

وأفادت أن مشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد الذي سيتم افتتاحه في منتصف عام 2016 م وبتكاليف 27 مليار ريال سيكون أحد المشروعات التي ستعمل على أن تشهد السياحة في المملكة نقطة تحول جذري بطاقة استعابيه 30 مليون مسافر سنوياً بالإضافة إلى مشروع قطار الحرمين الشريفين الذي كلف 63 مليار ريال ويبدأ التشغيل التجريبي له بين جميع المحطات الخمسة في منتصف 2016.

وأكدت “مايا الحلفاوي” أن مدينة جدة أصبحت تتوافر فيها كل أنواع السياحة والتي تشمل المستشفيات والمراكز الطبية المتطورة، إلى جانب وجود المحميات الطبيعية، وتميزت بأنها مدينة المؤتمرات والمنتديات والمعارض الدولية على مستوى المنطقة، وكذلك إقامة المناسبات الرياضية، ووجود مراكز وأسواق دولية منتشرة في كل مكان.

وكشفت رئيسة اللجنة المنظمة للمعرض مايا حلفاوي أن الإنفاق السياحي للسعوديين قد اقترب من 90 مليار ريال منها ما نسبته 60 في المئة تنفق على السياحة الداخلية والباقي للسياحة الخارجية وهو ما يعني ارتفاع مؤشر ارتفاع الإنفاق على السياحة الداخلية في الوقت الذي تشير فيه التوقعات إلى تزايد الفرص الوظيفية خلال الأعوام المقبلة لتبلغ مليون فرصة وظيفية في قطاع السياحة عام 2016 مبينة بأن الحاجة تتطلب العمل على إنشاء أكثر من أربعة آلاف غرفة فندقية إضافية وخمسة آلاف وحدة سكنية مفروشة.

المصدر: الرياض

3 مولات في جدة مهددة بالإغلاق

أوقفت المديرية العامة للدفاع المدني في جدة، تراخيص ثلاثة مجمعات تجارية كبرى بالمحافظة، على خلفية مخالفات متعلقة بالأمن والسلامة رصدتها في تلك المجمعات خلال جولات تفتيشية نفذتها خلال الشهرين الماضيين.
وأوضح مصدر بمديرية الدفاع المدني لـ»مكة» أمس، أن ملاّك المجمعات التجارية المخالفة رفضوا مراجعة الإدارة لإتمام إجراءات تعديل مخالفاتهم، لافتا إلى تحرير غرامات مالية تصل إلى 50 ألف ريال لكل مجمع، مع احتمالية إغلاق تلك المنشآت.
وقال: تتضمن الملاحظات المرصودة إغلاق مخارج الطوارئ ووجود أعطال في تمديدات شبكات مكافحة الحرائق داخل منطقة مواقف السيارات، إلى جانب قدم المولدات الكهربائية الموجودة هناك.
وأفاد ببدء إجراءات تكوين لجنة من إمارة منطقة مكة المكرمة والدفاع المدني وأمانة جدة لمناقشة إغلاق المجمعات التجارية بعد انتهاء المهلة الممنوحة لهم لتعديل المخالفات الموجودة بها.
وأضاف: لن يتم إصدار أي ترخيص للأسواق المخالفة إلا في حال تصحيح المخالفات المرصودة كونها تمس سلامة الزائرين بشكل كبير، وفي حال استمرار رفض ملاكها مراجعة الدفاع المدني سيتم البدء في إغلاقها فورا.
وذكر أنه في عدم وجود تراخيص من الدفاع المدني لأي نشاط تتم مخاطبة الأمانة بإغلاق النشاط غير المرخص لحين استكمال إجراءات إصدار الرخص إذا ما كانت المخالفات جسيمة.
وتابع: من المفترض ألا تزيد المهلة عن 30 يوما، إلا أن الإدارة لها الحق في تمديد تلك المهلة إذا لم تشكل خطرا فوريا على المنشأة، مؤكدا أن الهدف الأساسي توفير السلامة في المقام الأول، مع إمكانية مساندة التجار دون إلحاق الضرر بهم إذا ما تجاوبوا مع الأوامر الصادرة بحقهم.
ويعتبر استدعاء صاحب المنشأة وإعطاؤه مهلة زمنية لإزالة المخالفة نوعا من أنواع الصلح وفق لوائح الدفاع المدني، وأضاف: إذا استجاب المخالف يسقط عنه محضر الضبط، ويتم رفع المحضر للجنة المقررة في حال عدم استجابته.
وزاد: يحق للدفاع المدني تحرير محضر ضبط آخر حتى وإن رفع المحضر الأول، لتحسب عليه قضيتان إذا ما رصد مخالفة جديدة بعد تحرير المخالفات القديمة، لتجتمع فيما بعد اللجنة مع المخالف وتحرر في حقه غرامات مخفضة يتم إيصالها للحد الأقصى إذا كررت.

المصدر: مكة

جامعة جدة تكمل استعداداتها بمليون طالب لإطلاق المسابقة القرآنية الكبرى

أكملت جامعة جدة استعداداتها لإطلاق فعاليات مسابقة قسم الدراسات القرآنية الكبرى للقرآن الكريم لطلاب وطالبات التعليم في محافظة جدة، بنسختها السابعة برعاية محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز خلال الفترة من 18-22 جمادى الآخرة المقبل، وعلى مدى خمسة أيام، بمشاركة 18 جامعة حكومية وأهلية على مستوى محافظة جدة.

وأوضح مدير جامعة جدة المكلف الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي أنَّ هذا الحدث الذي يحصد التنافس الحميد في حفظ القرآن الكريم، يربط الطلاب والطالبات بأقدس وأعظم كتاب على وجه الأرض، منوهاً بالرعاية الكريمة من محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز للمسابقة، منذ نسختها الأولى، قبل ست سنوات، مما جعلها تملك عنصر الجذب الكبير للطلاب والطالبات الذين تتزايد أعدادهم كل عام ليصلوا في النسخة الحالية إلى مليون طالب وطالبة.

ونوه باتساع مساحة المسابقة واستيعابها للجامعات الحكومية والأهلية، وإشراك طلاب التعليم العام بالصف الثالث ثانوي، لأول مرة في نسخة المسابقة الحالية، لما يمثله القرآن الكريم من مكانة في التكوين الفكري والحضاري للأمة الإسلامية، الأمر الذي يجعل الحاجة إلى تطوير المسابقة أمرًا ملحًا وإتاحة الاشتراك لمختلف الشرائح التعليمية.

وأشاد بالجهود المبذولة من عمادة شؤون الطلاب بجامعة جدة وتعاون القطاع الخاص في رعاية ودعم مثل هذه المناشط والفعاليات ذات القيمة المضافة لتنمية قدرات الطلاب والطالبات وصقل مواهبهم في حفظ كتاب الله الكريم، منوهاً بأهداف المسابقة في تعميق أواصر الأخوة والتواصل بين المجتمع الطلابي في محافظة جدة وإيجاد مبدأ التنافس في أعمال الخير وربط الطلاب والطالبات بالقرآن الكريم والاستمرار في تلاوته وحفظه وتثبيته في صدورهم.

فيما قال عميد شؤون الطلاب بجامعة جدة المكلف رئيس اللجنة الاشرافية للمسابقة الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني: “تم وضع الإمكانات اللازمة لإنجاح المسابقة في دورتها السابعة، وتوفير عناصر الدعم لها”، منوهًا بدور الجامعة ممثلة في قسم الدراسات القرآنية بكلية التربية في اهتمامها بنشر كتاب الله تعالى وتعليمه بين طلاب وطالبات الجامعة والكليات حيث تعتبر هذه المسابقة في مقدمة المسابقات والفعاليات التي تنظمها الجامعة لفضلها وعلاقتها بأفضل وأقدس كتاب على وجه الأرض، وهو كتاب الله الكريم الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه.

وأشاد برعاية محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، ودعمه غير المحدود لمختلف مناشط الجامعة بشكل عام وهذه المسابقة بشكل خاص، شاكراً اللجان العاملة في المسابقة على جهودهم لإنجاح هذا العمل والداعمين من أهل الخير للمسابقة الذين بذلوا من أموالهم خدمة لكتاب الله تعالى وتشجيعاً على حفظه وإتقانه وتلاوته.

وأكد رئيس قسم الدراسات القرآنية بكلية التربية بجامعة جدة رئيس اللجنة التنظيمية للمسابقة الدكتور صلاح بن سالم باعثمان أنَّ المسابقة التي تركز على تشجيع الإبداعات والمواهب والإفادة من الخبرات المشتركة تعمل على اكتشاف الأصوات الحسنة في التلاوة لتطوير قدراتها ورفع مستوى الفائدة المتحقق لقسم الدراسات القرآنية بما يسلط الضوء عليه لجذب النابغين والنابغات إلى دخوله والاستفادة من العلوم القرآنية.

وكشف عن استحداث أربعة مسارات جديدة لأول مرة في مسابقة هذا العام والمتمثلة في “الصف الثالث ثانوي” في المدارس التابعة لمكاتب تعليم محافظة جدة، والبكالوريوس في الجامعات والكليات على مستوى المحافظة، والدراسات العليا، والمتخرجون من الجامعات والكليات بجدة لافتاً إلى أن المنافسة في ميدان القرآن الكريم لها أثر عظيم في النفوس يمتد أثره مدى الحياة ولا يختص بمرحلة معينة.

المصدر: سبق