“الفيصل” يشهد تخريج 1026 شاباً وشابة من “طموح رابغ”

يشهد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل، غداً الثلاثاء، تخريج الدفعة الثالثة من برنامج “طموح” البالغ عدد أفرادها 1026 شاباً وشابة من أبناء محافظة رابغ والمراكز والقرى التابعة لها.

ويهدف البرنامج إلى تنمية مهارات الشباب والشابات حمَلة الثانوية العامة، وتأهيلهم لسوق العمل.

يأتي ذلك متزامناً مع ختام جولات أمير منطقة مكة المكرمة في محافظات المنطقة التي تشمل “رابغ وخليص والكامل”.

ويرمي برنامج “طموح” إلى تأهيل خمسة آلاف شاب وفتاة من أبناء محافظة رابغ والمراكز والقرى التابعة لها على خمس دفعات موزعة على خمسة أعوام.

وقد تشكلت نواة البرنامج عام 1430هــ؛ إبان زيارة أمير منطقة مكة المكرمة لرابغ ضِمن جولاته التفقدية للمحافظات، ولدى ترؤسه اجتماع المجلس المحلي، عندما وجّه بأن يستفيد أبناء المحافظة من وجود مدينة الملك عبدالله الاقتصادية والميناء والشركات، وأن تتخطى هذه المنشآت الأسوار وتنقل تجربتها لأبناء المحافظة بتدريبهم وتوظيفهم ليكونوا سواعد فاعلة تبني الوطن.

وخلال زيارته، الْتقى أمير منطقة مكة المكرمة، عدداً من أهالي “رابغ وخليص والكامل”، واستمع بشكل مباشر إلى مطالبهم، كما ترأس اجتماعات المجالس المحلية واستعرض جوانب التنمية في تلك المحافظات.

ويحرص الأمير خالد الفيصل -خلال زيارته- على اصطحاب مديري عموم الإدارات الحكومية في المنطقة؛ بهدف فتح التواصل المباشر بين مسؤولي الإدارات وأهالي المحافظات، وضمان سرعة اتخاذ القرارات حيال مطالب الأهالي.

وستشهد جولات الأمير خالد الفيصل إطلاق ورش عمل؛ لبحث الفرص الاستثمارية في كل محافظة، وتحفيز المستثمرين على المشاركة في مشاريع التنمية التي يشارك فيها مستثمرون وقطاعات حكومية وعدد من الأهالي، وسيتم خلالها عقد لقاءات مع المستثمرين في المحافظات، وتشجيعهم على المشاركة والإسهام في مشاريع التنمية.

ومن المقرر طرح أبرز الفرص الاستثمارية المتاحة في كل محافظة، وتناول كيفية مشاركة القطاع الخاص في تنفيذها، إضافة إلى بحث آلية تذليل العقبات أمام المستثمرين في جميع المحافظات.

وتهدف جولات أمير منطقة مكة المكرمة السنوية في المحافظات إلى تحقيق التنمية المتوازنة؛ حيث أثبتت تجربة الأعوام الماضية لزياراته جدوى اللقاءات المباشرة بين المواطن والمسؤول؛ حيث تحولت الكثير من طلبات أهالي المحافظات إلى مشاريع تنموية؛ فضلاً عن إسهام الزيارات الميدانية للمحافظات في تسريع وتيرة تنفيذ المشاريع وتحريك المتعثر منها.

 

المصدر: سبق

الفيصل: السعودي عليه مسؤولية إثبات أن الإسلام صالح لكل زمان ومكان

جدد مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة رئيس جمعية مراكز الأحياء بالمنطقة الأمير خالد الفيصل، التأكيد أن على عاتق الإنسان السعودي مسؤولية كبيرة؛ وهي إثبات أن الإسلام صالح لكل زمان ومكان، والتي لا يمكن الوصول إليها إلا بالبرهان العملي؛ خصوصاً أن الله سبحانه وتعالى شرّفه بمجاورة البيت الحرام وخصه بخدمة ضيوفه وقاصديه.

وقال الأمير خالد الفيصل بعد توقيعه، في مقر الإمارة بجدة اليوم الأربعاء، اتفاقية تعاون بين مشروع تعظيم البلد الحرام بجمعية مراكز الأحياء بالمنطقة والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة “الإيسيسكو”، ويمثلها مديرها العام الدكتور عبدالعزيز بن عثمان التويجري: “أؤكد لكم باسم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -يحفظه الله- وسمو ولي عهده الأمين ووزير الداخلية، أن جميع المسؤولين بمنطقة مكة في خدمة إنسانها وقاصدي البيت الحرام”؛ سائلاً الله العون والتوفيق لحمل رسالة الإسلام، وأن نكون خير أمة أخرجت للناس في بلد اختارت القرآن والسنة دستوراً ومنهجاً لها وجعلت كلمة التوحيد راية لها.

وختم أمير منطقة مكة المكرمة بالقول: “يسعدني أن أكون معكم في هذا العمل الخيري الوطني الكبير الذي نخدم من خلاله المسلمين داخل هذه البلاد وخارجها، ونقدم كل ما نستطيع خدمة لضيوف الرحمن”.

من جهته قدّم الدكتور عبدالعزيز التويجري شكره لأمير منطقة مكة المكرمة على دوره في نشر القيم من خلال الاتفاقية الموقّعة مع جمعية مراكز الأحياء؛ مؤكداً دور المملكة منذ نشأتها في خدمة الإسلام والمسلمين.

وأوضح رئيس مجلس إدارة مشروع تعظيم البلد الحرام الدكتور هشام بن عبدالرحمن الفالح قائلاً: إن الاتفاقية تهدف إلى تعزيز ريادة المملكة العربية السعودية في رعاية الحرمين الشريفين وتوطيد أمنهما وأمن الوافدين إليهما، وخدمة ضيوف الرحمن، والتعزيز المعرفي لمفاهيم وقيم تعظيم البلد الحرام في المجالات البحثية والعلمية والتعليمية والإعلامية وغيرها، وبناء ثقافة مشتركة لدى الدول الأعضاء والمراقبين بمنظمة الإيسيسكو حول تعامل المسلمين مع المقدسات والحرمات.

وأضاف: تشمل مجالات الاتفاقية، التعريفَ بجهود المملكة في عمارة المسجد الحرام، وتطوير المشاعر المقدسة، وخدمة الحجاج والمعتمرين، وإثراء المعرفة، ونشر الثقافة المتعلقة بقضايا التعظيم وتداولها وتوظيفها وتوطينها في دول المنظمة، كذلك إعداد المطبوعات العلمية والإصدارات الفكرية والنشرات التعريفية المتعلقة بقضايا تعظيم البلد الحرام، وعقد المؤتمرات والندوات والمنتديات واجتماعات الخبراء وورش العمل حول المواضيع المتعلقة بالتعظيم، كما تشمل تأسيس بنية معلوماتية مرجعية شاملة لجميع المعارف ذات العلاقة بقضايا تعظيم البلد الحرام، وإعداد وتصميم الأبحاث والمشاريع في ذات المجالات، ودعم وتشجيع هيئات البحث العلمي والجامعات والمراصد الميدانية ومراكز الدراسات للعناية بهذا الجانب.

وستسهم الاتفاقية في تصميم المناهج والمقررات التعليمية والبرامج التربوية في مختلف المستويات الدراسية؛ لترسيخ قِيَم التعظيم، وإعداد الوسائط التعليمية والأنشطة المساندة لتقريب مفاهيم تعظيم البلد الحرام وتوسيع مداركه، وترسيخها في سلوك الناشئة، وتقديم الخبرة الفنية والاستشارات اللازمة للمؤسسات التعليمية في التوجهات التربوية الوطنية ذات العلاقة بالتعظيم، وأيضاً تكوين الخبراء في المجالات المتنوعة ذات العلاقة في دول المنظمة، وإعداد البرامج التطويرية للقيادات التعليمية والتربوية والإدارية في دول المنظمة، وتمكينهم من الأدوات والمهارات اللازمة لتنفيذ الأنشطة ذات العلاقة بتعظيم البلد الحرام والإشراف على تصميم الحقائب التدريبية وتطويرها، وتدريب المدربين، وتنفيذ البرامج والدورات التدريبية.

المصدر: سبق

“الفيصل” يوجّه بإخلاء الخيام والشبوك على طريق “مكة- جدة”.. ويحذر: سأتابع بنفسي

وجّه مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، بإنذار أصحاب الخيام والصنادق والشبوك المنتشرة على طريق “مكة- جدة” السريع شمال شرق الخط السريع، وذلك ابتداءً من الشميسي.

وبدأ الإخلاء ابتداءً من أمس الاثنين، ولمدة أسبوع.

وقال أمير منطقة مكة في خطاب وجهه إلى وكيل الإمارة المساعد للحقوق مع صورة منه لكل من مدير شرطة منطقة مكة المكرمة ومحافظ بحرة وأمين العاصمة المقدسة المكلف: “لاحظت منذ شهرين كثرة الخيام والصنادق والشبوك على طريق “مكة- جدة” السريع ابتداءً من الشميسي حتى الأرض التي كانت مخصصة لمستشفى الملك عبدالله”.

وأضاف: “أصبحت هذه الظاهرة مستمرة على كامل الطريق.. فاعتمدوا إنذار جميع أصحاب هذه الخيام والصنادق والشبوك بالإخلاء خلال أسبوع، على أن تبدأ الإزالة يوم الاثنين 14/ 4/ 1439 لمن لا يتعاون مع الجهات المختصة في ذلك”.

وأردف: “سأتابع الموقع أثناء قدومي للدوام؛ لمشاهدة أعمال الإزالة، وسيحاسب المقصّر”.

المصدر: سبق

الفيصل للملك سلمان: سر بنا نحو العالم الأول.. لا مكان لنا في الثالث نتجول

قال مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل بمناسبة الذكرى الثالثة للبيعة نحتفل اليوم بذكرى البيعة الثالثة لملك سار على نهج والده المؤسس الإمام عبدالعزيز بن عبدالرحمن وأبناؤه الملوك من بعده، مطبقا شرع الله ملتزما بالعقيدة الإسلامية دستورا.. والعدل والوسطية منهجا.. داعيا لنبذ التطرف والإرهاب.. متقلدا شرف خدمة الحرمين الشريفين وقاصديهما.. إنه سلمان بن عبدالعزيز.. جعل همه الأول راحة شعبه.. فمضى بقوة وثبات.. مُرسيا دعائم التنمية.. فأزاح الستار عن خارطة متكاملة لا تركن إلى التخاذل ولا يُثني الإحباط عزيمةَ رجالها.. تنميةٌ تعتمد على تسريع الخُطى والتغلب على المخاطر وتصحيح الأخطاء.. بسواعد رجالٍ أصبحت الطموحات بفضل الله ثم بعزائمهم واقعا ملموسا.

سيدي سلمان بن عبدالعزيز.. بلسان المواطن السعودي أقول: أيها الملك العظيم.. في البلد الكريم.. سر بنا نحو العالم الأول.. لا مكان لنا في الثالث نتجول.. أنت لها يا ابن مؤسس الدولة.. أنت لها يا صاحب الصولة والجولة، أيها القادم من مجد الزمان.. أيها السلمان الإنسان .. أعبر بنا سطح الفلك ..أنت لنا ونحن لك.. بعزمك نقهر العدوان.. ولك نقدم البرهان.. وخاب من أراد فتنةً واحتقان.. ودامت راية مملكة العز مرفوعة خفاقة.

نائب أمير مكة: وطننا مختلف

قال نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير عبدالله بن بندر بمناسبة الذكرى الثالثة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز لأن وطننا مختلف.. ولأن الحزم والعزم سمات قائده.. جديرٌ بنا أن نفخر ونحتفل بذكرى البيعة الثالثة لسيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز.. نعم هي أعوام معدودات من الزمن لكنها بحساب المنجزات توازي عقودا من العطاء والنماء.. لذا حق علينا أن ندوّن هذه الحقبة في سجلات تاريخ الأمم بمداد من ذهب.

اليوم.. نُطل عبر بوابة الشموخ على عام جديد.. يحمل البشائر والنماء.. عام رُبان سفينته ملك نجح في رسم ملامح دولة فتيّة متجددة.. دولةٌ لم تتقوقع حول نفسها.. بل تحركت تُدافع عن الجار.. وتناضل عن حقوق الأشقاء، واحتضنت أول تحالف عربي إسلامي يتصدى للإرهاب ويجفف منابعه.. دولة أخذت على عاتقها تقوية عُرى التضامن العربي والإسلامي.. فسما الوطن بحكمة ورؤية قائده.. وأصبحت هذه البقعة من العالم وجهة رائدة يُصنع فيها القرار.. ومحطة لتأسيس عمل يحقق الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم أجمع.

محافظ جدة: ذكرى البيعة يتجسد الانتماء

قال محافظ جدة أن الذكرى الثالثة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز مقاليد الحكم في السعودية لها مكانتها في نفوس الشعب السعودي، معها يتجسد الانتماء ويرسخ المحبة بين أبناء الوطن، معبرا بهذه المناسبة عن فخره واعتزازه بما تحقق للوطن من انجازات حضارية على مختلف الأصعدة، مشيرا إلى أن هذه البيعة يتحقق معها العهد والوعد باستكمال المسيرة ومواصلة العمل على طريق تحقيق المزيد من الإنجازات خلف القيادة الرشيدة للوطن التي جعلت من المواطن والإنسان العنوان الأبرز لكل إنجاز والغاية الأهم لكل فعل تنموي في الحاضر والمستقبل، حيث تمر هذه البيعة المباركة على الوطن وقد تحقق له زيادة التلاحم بين افراد الشعب، وتقوية أواصر الوحدة الوطنية والعزم على مواصلة التنمية والتقدم .

المصدر: عين اليوم

الفيصل «يفتتح» ثاني مركز نموذجي على مستوى المملكة بـ«صفا جدة»

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة رئيس مجلس إدارة جمعية مراكز الأحياء بالمنطقة، مساء أمس، مركز الصفا النموذجي بجدة، والذي يعتبر ثاني مركز حي نموذجي يتم افتتاحه في جدة بعد حي المنتزهات، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة.

و تجول أمير المنطقة في مرافق مبنى المركز، واستمع لشرح عن ما يقدمه من خدمات وأنشطة لسكان وأهالي حي الصفا، ويضم المركز أقسامًا مخصصة للرجال وأقسامًا للنساء وذوي الاحتياجات الخاصة.

ويقدم المركز 6 برامج رئيسية تتمثل في (نادينا، وجاري، وتمكين، وسلامتك، وأخلاقي، وساعد جدة)، ويُعنى كل برنامج منها بمجال معين، فبرنامج «نادينا» يهتم بشباب الحي وتطوير ثقافتهم وتحقيق الانتماء للوطن، وكذلك الوصول للوسطية، وبرنامج «جاري» يهتم بأهل الحي وتوثيق الروابط المجتمعية، وبرنامج «تمكين» يهتم بتطوير وتدريب أهل الحي، وبرنامج «سلامتك» يهتم بالتوعية بوسائل السلامة الصحية والبيئية، وبرنامج «أخلاقي» يهتم بتعزيز القيم التربوية، وبرنامج «ساعد» يهتم بالبرامج التطوعية، إضافة إلى أن المستفيدين من تلك البرامج في العام الماضي أكثر من نصف مليون فرد ومشاركة أكثر من ١٢ ألف متطوع، بواقع تجاوز أكثر من 5آلاف فعالية في السنة، من خلال ٣٥ مركز حي منتشر في جدة؛ ١٩ رجاليًّا و١٤ نسائيًّا، و2 للأسر المنتجة.

وقد بادر أبناء حسن عباس شربتلي -رحمه الله- ببناء مركز الحي من خلال مؤسسة «الشربتلي الخيرية» على مساحة تقدر بحوالي 10 آلاف م2، وبتكلفة تجاوزت 10 ملايين ريال، في نموذج حضاري.يذكر أن العمل يجري حاليًا على تنفيذ 3 مراكز أحياء نموذجية يتم الانتهاء منها خلال هذا العام ، من أصل 12 موقعًا تم استلامها من أمانة جدة، ليصل العدد إلى 30 مركز حي نموذجيًّا بالمحافظة عام 2030.

المصدر: المدينة