تحذيرات من أقمشة رديئة تجلبها عمالة وافدة بعد تحريف مواصفاتها وبلد الصناعة

كشف عضو لجنة الأقمشة نائب رئيس لجنة رواد الأعمال بالغرفة التجارية في جدة وليد العماري عن قيام عمالة وافدة بجلب أقمشة رديئة من دول مجاورة قبل أن تحرّف مواصفاتها وبلد الصناعة في تلك الدول.واضاف العماري: أن الغش التجاري في الأقمشة أضر كثيراً بأصحاب المحال التجار والمستهلكين على حد سواء.

وأكمل: عدد من محلات الأقمشة التي يعمل بها عدد من العمالة الوافدة يوجد بها أقمشة قد تكون رديئة، حيث يتم شرائها من عدد الدول المجاورة ويتم تحريف مواصفاتها وبلد الصناعة في تلك الدول، مشيرًا إلى أن الأقمشة التي تستورد من قبل التجار السعوديين المعروفين عبر المنافذ الـسعـودية تخضع للفحص والمعامل المخبرية للتأكد من جودتها وسلامة استخدامها.

ولفت إلى أن المستهلكين يفتقدون الكثير من المعلومات الكافية عن الأقمشة من خلال الأسئلة التي يتلقاها من خلال حساباته في السوشل ميديا التي من خلالها نشر أكثر من 150 حلقه عن الأقمشة في اليوتيوب وسناب. مشيرًا إلى أن عدد من تجار القماش هم من كبار السن، ويصعب عليهم استعمال مواقع التواصل الإجتماعي لنشر خبراتهم، حيث تكمن معلوماتهم فقط في اطار السوق، وهذا أمر لا يتناسب مع متطلبات الجيل الحالي من الشباب.

ونصح العماري المبتدئين بالخوض في مجال الأقمشه بالإبتداء بالسوق المحلي، حتى يتعرف على الخامات التي يطلبها الزبائن و اسعارها والمفضلة لدي عملائهم. كما نصح الراغبين في الدخول في مجال تجارة الأقمشة بأن يمارس العمل بالبيع و الشراء وقص القماش وتطبيقها في محلات و أسواق الأقمشة، للتعرف على اكثر على تجارتها، واكتساب خبرة واسعة في هذا المجال. وأكمل: “البعض من المبتدئين في مجال تجارة الأقمشة يتوجهون مباشرة إلى الخارج ويتعاملون مع مصانع قد تكون غير معروفة، أو أنها شركات وهمية”. وبين أن الكثير منهم يجهلون أنظمة المواصفات والمقاييس الـسعـودية، الأمر الذي ينعكس سلباً على تجارته، ويسبب لهم خسائر مالية فادحة، حيث قد تحجز بضائعهم، أو يعاد تصديرها أو قد يغرمون مالياً أيضاً بسبب الجهل بالأنظمة.

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، لحيث تم نقل الان خبر تحذيرات من أقمشة رديئة تجلبها عمالة وافدة بعد تحريف مواصفاتها وبلد الصناعة عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل “لايك” علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا “العرب نيوز – طريقك لمعرفة الحقيقة” ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

المصدر: جريدة المدينة

حجز 33 ألفاً من منتجات الإنارة المخالفة بالرياض وجدة

ضبطت الفِرَق الرقابية بوزارة التجارة والاستثمار، بالتعاون مع الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة والمركز السعودي لكفاءة الطاقة، وحجزت 33089 من منتجات الإنارة؛ نظراً لعدم مطابقتها المواصفات والمقاييس السعودية المعتمدة في مجال كفاءة الطاقة.

وتضمنّت الجولات الرقابية للفرق، زيارة 58 مستودعاً بالرياض؛ مما أسفر عن حجز 3021 منتجاً مخالفاً، وزيارة أربعة مستودعات بالدمام دون تسجيل أي مخالفة، بالإضافة إلى زيارة 13 مستودعاً بجدة نتج عنها حجز 30068 منتجاً مخالفاً.

وتعمل عدة جهات حكومية كمنظومة واحدة ضمن البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة؛ لإيجاد آلية عمل تضمن الرقابة والالتزام بالمواصفات المحددة للمبادرات التي أطلقها البرنامج؛ بهدف ترشيد ورفع كفاءة استهلاك الطاقة.

وينفذ هذه الآلية فريق عمل مكون من الجهات المختصة كوزارة التجارة والاستثمار٬ ووزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة٬ والجمارك السعودية، والمركز السعودي لكفاءة الطاقة.

المصدر: سبق

38 محطة وقود في جدة تسربت مياه الأمطار إلى خزاناتها.. و”التجارة” تغلق عدداً منها

أغلقت الفرق الرقابية التابعة لوزارة التجارة والاستثمار عدداً من محطات الوقود المخالفة في محافظة جدة؛ بعدما أقدمت على تعبئة السيارات بوقود مختلط بمياه الأمطار.

وأوضحت الوزارة، وفقاً لـ”المدينة”، أن الفرق الرقابية باشرت 24 بلاغاً ورصدت 38 محطة تسربت مياه الأمطار فيها إلى خزانات الوقود، واتخذت الإجراءات النظامية بحق المحطات المخالفة؛ حيث شملت إغلاق عدد منها وإلزام أصحابها بإصلاح السيارات المتضررة من تعبئة الوقود.

وفيما يخص تسرب مياه الأمطار في بعض مستودعات السيارات بجدة، لفتت الوزارة إلى أن الفرق الفنية راجعت مستودعات السيارات التي تسربت بها مياه الأمطار، وحصرت السيارات المتضررة، وسجلت أرقام الشاسيهات الخاصة بها، وبياناتها كافة، حفظاً لحقوق المستهلكين.

المصدر: أخبار24

“التجارة” تغلق 4 محطات وقود غمرت خزانها مياه الأمطار بجدة.. وتلزم الشركة بإصلاح مركبات المتضررين (فيديو)

أعلنت وزارة التجارة والاستثمار، أمس (الثلاثاء)، إغلاق 4 محطة وقود بالكامل في جدة إثر دخول مياه الأمطار لخزان الوقود، ما تسبب في تضرر بعض المركبات.

وأوضحت الوزارة أن فرق الرقابة باشرت 16 بلاغ ووقفت على 21 محطة وقود غمرتها مياه الأمطار، حيث أغلقت 4 منها، وألزمت المحطات بإلاح مركبات المتضررين.

وكان مواطن يسكن في جدة قد وثّق عبر مقطع فيديو أعاد الحساب الرسمي للوزارة تغريده عبر “تويتر” لعدد من أصحاب السيارات قد تضرروا من تعبئة وقود بمحطة غمرتها مياه الأمطار، مبينا موقع محطة الوقود.

يشار إلى أن هطول مياه الأمطار، أمس الثلاثاء، أدى إلى حدوث سيول في مدينة جدة، ما تسبب في غرق العديد من الشوارع الرئيسية والفرعية وغرق مركبات.

المصدر: أخبار24

اشتعال المنافسة يطيح بـ20% من المراكز التجارية بجدة

توقع مستثمرون في قطاع المولات والمراكز التجارية خروج ما لا يقل عن 20%

من المراكز والأسواق الشعبية في جدة من القطاع في 2018، نظرًا لشدة المنافسة وعدم قدرتها على مواكبة متطلبات المستهلك متوقعين بقاء التاريخي والتراثي منها.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة هامات القابضة فهد اليوسف: إنه من المتوقع أن يشهد عاما 2018-2019 خروج ما يقارب 15-20% من المراكز والأسواق الشعبية القديمة أي ما بين 3-5 مراكز تجارية وأسواق شعبية من قطاع المولات والمراكز التجارية في جدة نتيجة عدم قدرتها على المنافسة والتأقلم مع الاحتياجات الجديدة للمستهلك، مشيرا إلى أن الفترة القادمة ستشهد منافسة قوية ولن يستمر في القطاع إلا المتجدد والمواكب لتطلعات المستهلك، حيث تحول المول إلى مكان ترفيه أكثر منه مكان للشراء، وقال: تشير إحصائياتنا إلى أن 50% من زوار المولات جادون في الشراء وأغلبهم من فئة العائلات وبالذات النساء في حين لازال 50%

من زائري المولات يبحث عن الترفيه المتمثل بالأنشطة والفعاليات بالإضافة إلى ركن المطاعم في المول.

وتابع اليوسف: إن نسبة كبيرة من المولات والمراكز التجارية في المملكة فيما عدا بعض مناطق الشمال والقصيم وحائل ستضطر لتخفيض إيجارات محلاتها لمواكبة التطورات الاقتصادية الجديدة التي يمر بها القطاع الخاص، ومن ضمن أهم إيجابيتها هو انكشاف التستر التجاري، حيث إن الرسوم الحكومية الأخيرة رفعت كلفة التشغيل وهو ما أثر على الوافد المتستر بشكل كبير وجعلت العديد منهم يفضلون الابتعاد عن المولات والمراكز التجارية والبحث عن أماكن أخرى أقل كلفة وهو ما سيكون له فوائد اقتصادية كثيرة.

وقلل اليوسف من تراجع القوة الشرائية للمستهلك مشيرًا إلى أن التراجع كان في المستهلك الوافد الذي أصبح أكثر تحفظًا في الشراء، أما المستهلك السعودي وهو من تقوم عليه القوة الشرائية لقطاع التجزئة والمطاعم في المولات لم يتأثر وإنما تذبذب عند توقف البدلات الحكومية وعاد أفضل من السابق بعد عودتها.

وأضاف: إن قطاع المولات سيكون من أهم القطاعات الاقتصادية في المملكة خاصة وأنه يجمع بين الترفيه والتسوق ومستقبلا الخدمة الفندقية حيث سنرى العديد من الشركات المالكة للمولات تحرص على وجود فندق ملحق بالمول لإقامة الزوار القادمين من خارج المدينة والاستمتاع بخدمة المول.

ويوافق المدير الإقليمي لشركة المراكز العربية أمجد جابر على أن 20%

من المراكز والأسواق الشعبية وبخاصة القديمة سوف تخرج من القطاع في الفترة القادمة نظرًا لشدة المنافسة وعدم قدرته على جذب المستهلك والمتسوق والذي تغريه الإمكانيات المتطورة للمولات الحديثة التي تمزج بين الطابع الأوروبي والعربي، مشيرًا إلى أن صناعة الترفيه والتسوق أصبحت متركزة في المولات الحديثة الكبرى وليس في المراكز والأسواق القديمة، كما كان في السابق.

وأضاف: لا يوجد احتكار لأي شركة للقطاع وإنما هناك من يملك القدرة على التوسع لتلبية احتياجات السوق والمستهلك، لذلك أتمنى من الجهات الرسمية تسهيل الإجراءات الحكومية المتعلقة بعمل المولات والمراكز التجارية لمساعدة المستثمرين على النمو.

المصدر: المدينة