10 آلاف فرد وضابط ينتظمون في حلقات “خيركم” لتحفيظ القرآن بجدة

تقيم جمعية خيركم لتحفيظ القرآن الكريم بجدة، ممثلة بمركز إشراف المرافق العامة، 128 حلقة قرآنية بمقرات الجهات العسكرية بمحافظة جدة، والتي يستفيد منها عشرة آلاف فرد وضابط.

من جهته بيّن مدير جمعية خيركم، صابر بن أحمد بامخرمه، أن حلقات الجمعية بالجهات العسكرية تخرّج سنويًا العشرات من حفظة القرآن الكريم، والمئات من الناجحين في اختبارات أجزاء القرآن، وهذه الحلقات في تزايد مستمر، نظرًا للإقبال الكبير من قبل منسوبي الجهات العسكرية عليها من أجل حفظ وتعلم القرآن وتصحيح التلاوة.

ورفع “بامخرمه” شكره لولاة أمر هذا البلد المبارك على إتاحة الفرصة لإقامة حلقات القرآن في الجهات العسكرية.

وأوضح أن ذلك ليس مستغربًا من بلاد جعلت القرآن الكريم دستورًا لها، كما شكر القيادات كافة، على تعاونها وتذليل السبل من أجل إقامة هذه الحلقات.

وعبّر عدد من العسكريين بالجهات العسكرية والبالغ عددها 18 جهة عن سعادتهم لمعلمي القرآن بهذه الحلقات، موضحين أنهم ما إن التحقوا بها حتى وجودوا الفائدة الكبيرة والراحة والطمأنينة، بل وسارعوا بإلحاق أبنائهم وبناتهم بحلقات ودور تحفيظ القرآن التابعة لخيركم.

المصدر: سبق

16 نزيلاً يختمون القرآن بالسجن العام والإصلاحية بجدة

أتمّ 16 شاباً من نزلاء الإصلاحية والسجن العام بمحافظة جدة حفظ القرآن الكريم في حلقات جمعية خيركم المقامة هناك، فيما بلغ عدد المختبرين في فروع القرآن الكريم 1730 نزيلاً.

وأوضح رئيس مجلس إدارة جمعية خيركم المهندس عبدالعزيز حنفي أنهم سعداء بإتمام هؤلاء الأبناء لحفظ كتاب الله وعودتهم إلى الطريق الصحيح، فالقرآن ينير القلوب ويعينهم على التوبة ويحميهم من الوقوع في الانحراف مرة أخرى.

وبّين المهندس حنفي أن حلقات القرآن على مدى السنوات الماضية خرّجت عشرات الحفاظ من النزلاء بالسجن العام والإصلاحية، حيث كرم الأمير مشعل بن ماجد قبل أعوام أحد النزلاء في حفل تخريج الحفاظ والذي حصل على عفو نظير حفظه لكتاب الله، حيث إن الدولة أيدها الله تشجيعاً لحفظ القرآن تسقط نصف المحكومية على حافظ القرآن.

وتعد جمعية خيركم أول جمعية تحفيظ قرآن بالمملكة أقامت حلقات في السجن العام والإصلاحية، حيث يبلغ عدد حلقاتها 21 حلقة قرآنية ويزداد عددها عاماً بعد عام، نظراً لإقبال النزلاء عليها.

المصدر: سبق

خطيب مسجد في جدة يبكي بسبب وافدين في جمعية تحفيظ القرآن

لم يستطع خطيب أحد المساجد في جدة خلال خطبة أمس الجمعة، أن يكمل العديد من فقرات الخطبة، حيث غلبته العَبْرة ودموع البكاء، تضامنا مع أهل القرآن وحفظة كتاب الله، حيث خصّص خطبته عنهم، وقال في حقهم خطبة لافتة للانتباه حقا.

واهتم خطيب ذلك المسجد، بحسب شهود عيان، بتلك الخطبة تحديدا، حيث كرّم المسؤولين والمشرفين عن المسجد ومركز تحفيظ القرآن الصباحي فيه، 22 حافظا في ريعان العمر، تم تكريمهم ضمن 1000 حافظ على مستوى محافظة جدة، مؤخرا، ضمن الحفل السنوي لجمعية تحفيظ القرآن بجدة (خيركم).

ما لفت انتباه المصلين وجعلهم يحرصون على إكمال لحظة التكريم بعد انقضاء صلاة الجمعة، أن إمام المسجد أكد أن جميع الحافظين وأساتذتهم في ذلك المركز الصباحي، ليسوا عربا، ولا يجيد أغلبهم قول جملة عربية كاملة، “لكنهم يجيدون تلاوة القرآن بكل بلاغة وفصاحة”. ولعل هذا ما جعل خطيب الجمعة يبكي أكثر من مرة خلال خطبته، وهو يتأثر بوجود أعاجم في هذه البلاد ينالون من خير القرآن، حتى يكونوا من “خيركم” فيعلموه لمن يحتاجونه في بلادهم، وهذا هو دور جمعيات تحفيظ القرآن (طالع: هل يتم استثناء الوافدين بجمعيات تحفيظ القرآن من “وطن بلا مخالف”؟).

المصدر: عين اليوم

ستينية تفوز بلقب أكبر حافظات القرآن في جدة

توجت أسماء باعبود – 62 عاما – بلقب أكبر حافظة للقرآن في جدة وذلك بعد سنوات من انضمامها لدار الفرقان لتحفيظ القرآن التابعة لجمعية خيركم.

وبيّنت باعبود أنها لم تجد صعوبة في حفظ القرآن لكونها لاتفارق تلاوته على مدى سنوات عمرها مستشهدة بقوله تعالى : ( ولقد يسرنا القرآن للذكر فهل من مدكر) ، وقد استفادت كثيرا من الدورات القرآنية المكثفة في الصيف التي تقدمها الجمعية، بل ولشغفها بكتاب الله افتتحت بمساعدة زوجها دار للتحفيظ في السودان والتي لقيت إقبالا كبيرا من محبات كتاب الله.

وشكرت باعبود زوجها الذي كان له الفضل بعد الله في حفظها للقرآن، وكذلك معلمتيها خلال مسيرة الحفظ الأستاذة سمر الأصفر والأستاذة كلثوم أبكر والتي تابعت معها الحفظ وأعدت لها برنامجا مميزا لسهولة تثبيت ومراجعة القرآن.

ووجهت أكبر حافظات القرآن بجدة رسالة للنساء قالت فيها : أختاه لن تجدي سعادة الدارين إلا بصحبة كتاب وصحبة أهل القرآن فالزميه لقوله تعالى : (قل بفضل الله وبرحمته فبذلك فليفرحوا هو خير مما يجمعون) فالقرآن يعطيك قوة تحمل لجميع مواقف الحياة ويمكنك من تخطيها مهما كانت الصعاب.

المصدر: عين اليوم

مشعل بن ماجد يكرم 13 من أوائل حفاظ القرآن الكريم بجدة

رعى صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة مساء أمس الحفل السنوي للجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم بجدة «خيركم» لتكريم 1000 حافظ وحافظة لكتاب الله الكريم من طلاب الجمعية وذلك بفندق هيلتون جدة.

وألقى رئيس الجمعية المهندس عبدالعزيز حنفي كلمة في الحفل الخطابي، أشار فيها إلى أن «خيركم» تعد أول جمعية تحفيظ تهتم برعاية الموهوبين من حفظة القرآن الكريم بعد أن وقعت مذكرة تفاهم مع جامعة جدة في إطار برنامج الجامعة «رعاية الموهوبين.. مستقبل وطن».

وأضاف: أن الجمعية أطلقت هذا العام برنامج «واعد» ليكون محضناً يقوم بإعداد وتأهيل وتدريب الطلاب الجامعيين ومن ثم توظيف طاقاتهم في خدمة حلقات القرآن، والأعمال التطوعية والخيرية، لافتا النظر إلى تدشين ستة محاضن منها مركز «حافظ» لتأهيل حفاظ القرآن، الذي يعد الأول من نوعه على مستوى جمعيات التحفيظ بالمملكة.

وأوضح المهندس حنفي، أن الجمعية دشنت «منصة خيركم» لتعليم القرآن الكريم عن بُعد كأول منصة قرآنية توفر بيئة إلكترونية قائمة على تقنيات المعلومات والاتصالات والتعليم التفاعلي لعلوم القرآن إضافة إلى إطلاق تطبيق عالمي لتحفيظ ذوي الاحتياجات الخاصة القرآن بالعربية والانجليزية «القرآن نورني» عن طريق الأجهزة الذكية ويُعد الأول من نوعه على مستوى العالم.

وبين أن الجمعية أطلقت برنامج « حصانة « لحماية الفكر والأخلاق لطلاب حلقات القرآن الكريم والمعلمين والمشرفين، الذي يأتي في إطار مشروع «كيف نكون قدوة»، الذي أطلقه صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة، كما قادت مبادرة مجتمعية تمثلت في حملة تبرع بالدم تحت شعار «دماؤنا فداء لجنودنا الأوفياء» في رسالة حب ووفاء لتضحيات جنودنا المرابطين على الحدود وتقديراً لدورهم الوطني وبطولاتهم بالتعاون مع الشؤون الصحية بمحافظة جدة.

بعدها كرمت الجمعية خلال الحفل الدكتور عبدالله بن عمر نصيف الذي تم اختياره شخصية العام القرآنية نظير خدمته لكتاب الله، حيث يعد من المؤسسين لجمعية «خيركم» وله إسهامات فاعلة في تأسيس عدد من الجمعيات الخيرية.

وفي ختام الحفل كرّم صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد الطلاب الـ 13 الأوائل من حفظة كتاب الله على مستوى محافظة جدة ورعاة وداعمي حلقات القرآن الكريم ، كما تسلم سموه درعاً تذكارياً بهذه المناسبة من رئيس جمعية خيركم.

ترتيب الـ13 الأوائل

عبدالله سعد الدين شيخ عثمان- مجمع الثنيان

مؤيد حسين عبدالرحمن بازرعة- مجمع عبدالله بن عبيد

أسامة محفوظ محمد بابدر – مجمع الشلهوب

عبدالرحمن محمد خيري – مسجد أبو داود

حسن السيد ياسين حسن – مسجد عبدالرحمن بن عوف

أنس محمد سليمان مير -مجمع البر

محمد محمد جهاد محمد أبو مغارة – مسجد أم الخير

يحيى أحمد محمد سالم -مجمع عبدالله بن عباس

يوسف إبراهيم بن يوسف عبده – مسجد العماري

عبدالرحمن يحيى محمد -مجمع الهدى

عبدالقادر مروان عبدالقادر صقعة – مسجد الكوثر

عبدالله عارف عبدالله مقبل – مسجد عثمان بن عفان

عبدالله جمال حسين حسن البيراوي- مسجد أم الخير

المصدر: المدينة