جدة تشهد مبادرة «حجازيات» لتعريف المجتمع بتراث الوطن العريق

شهدت محافظة جدة أمس إطلاق أول مبادرة من نوعها تحت عنوان “حجازيات” بحضور مدير عام فرع وزارة الثقافة والإعلام وليد بن غازي بافقيه وأمين عام غرفة جدة عدنان بن حسين مندورة ونائب أمين عام الغرفة المهندس محيي الدين بن يحيى حكمي بمشاركة من المصممتين السعوديتين الدكتورة رانية خوقير وهناء سمان وسيدة الأعمال روعة ميرة وذلك تزامناً مع قرب حلول شهر شعبان وشهر رمضان والعيد.

من جانبها أوضحت الدكتورة خوقير أن كل التصميمات مبتكرة وتمتزج في خطوطها بين أزياء الشعوب ذات الطابع الزخرفي ومواكبة خطوط الموضة العالمية، ضمن حدود الأزياء السعودية التقليدية والعادات الأصيلة وعاداتنا الأصيلة مفيدة أن من أهم عروض الأزياء ضمن هذه المبادرة عرض “ليلة الحناء” وعروض الجلابيات الرمضانية وعروض مميزة للعباءة ذات التصميم التراثي الحجازي الأصيل.

وأفادت أن هذا الحدث يستضيفه بوتيك المصممة هناء سمان في إطار دعم المرأة السعودية وتشجيعها لكي تسير في خطى ثابتة لتحقق اهدافها السامية في خدمة بلدها والدعم لبنات الوطن في الاستمرار والوصول بالأزياء والتصاميم التراثية السعودية إلى مصاف الدول العالمية.

واضافت الدكتور خوقير أن مجال البحث العلمي لرسالتها في الدكتوراه “تصميمات معاصرة من تمازج أزياء الشعوب التراثية ذات الطابع الزخرفي” وذلك مثل المحرمة والمدورة والفستان البرنيسي والزبون المديني والدراعات متمنية دوام ورقي الزي والتراث الحجازي والتعايش مع الأصالة والعادات والتقاليد وذلك حفاظاً على التراث بروح المعاصرة والابتكار. وعبرت سمان بدورها عن رغبتها دمج الرؤيا لموسم صيف ٢٠١٦م بتلبية الذوق الخليجي مع قرب حلول شهر رمضان المبارك والذي تعززه إطلاق هذه المبادرة المستوحاة من البيئة الحجازية المتميزة منوهة بهذا التعاون الثلاثي من أبرز المصممات السعوديات والمستمدة من الخبرات الطويلة في مجال تصميم التراث وذلك من أجل أن يحظى الزائر ومن خيارات متنوعة بمتابعة الزي الحجازي وسط آمال أن يكون الأميز عالمياً. وذكرت سيدة الأعمال روعة ميرة أن هذا المبادرة تصب في روح العمل الجماعي وتكمن أهميتها في إضفاء روح البهجة والسرور من خلال المشاركة في مثل هذه المهرجانات التي تحاكي الفلكلور الحجازي حيث أن تعريف المجتمع بتراث الأجداد والشعوب يعتبر رسالة لإبراز مخزون الثقافة والحضارة السعودية.

المصدر: الرياض

مبادرة «نرسم بسمتهم» تنمي مهارات التفكير لـ 1070 طفلا

ساهمت مبادرة “نرسم بسمتهم” في تنمية مهارات التفكير وتنشيط الذاكرة وتنمية الذكاء لدى أكثر من 1070 طفلا وطفلة، من خلال ألعاب التركيب (الليجو) الرائعة والمفيدة جداً لتطوير مهارات الأطفال، إلى جانب أنشطة الرسم والتلوين، وذلك خلال مشاركة مثلث الألعاب بجناح مجاني خاص للأطفال بمعرض جدة الدولي للكتاب.

كما شهد الجناح مشاركة عدد من الأيتام من جدة ومكة المكرمة خلال قيامهم بزيارة للمعرض، حيث ساهمت المبادرة في إدخال البهجة على قلوبهم خلال مشاركتهم في برنامج توعوي تثقيفي ترفيهي.

وبهذه المناسبة، أعرب صبري بن عمر الكثيري المشرف على مبادرة “نرسم بسمتهم” الرئيس التنفيذي لمثلث الألعاب عن سعادته بنجاح المشاركة في معرض جدة الدولي للكتاب، مشيداً بما حققه المعرض من نجاحات على كافة الأصعدة.

وأوضح الكثيري أن مشاركة أكثر من 1070 طفلا وطفلة ضمن فعاليات مبادرة “نرسم بسمتهم” تأتي ضمن حرص مثلث الألعاب على المساهمة في تنمية مهارات التفكير، وتنشيط الذاكرة وتنمية الذكاء عبر أنشطة التسلية للاطفال بهدف تنمية مواهبهم المختلفة.

وأضاف الكثيري: إن مشاركة مثلث الألعاب في معرض الكتاب تأتي ضمن المسؤولية المجتمعية الساعية لتشجيع الأطفال وتحبيبهم في القراءة والاطلاع، وتنمية مداركهم وقدراتهم وإشعارهم بأن القراءة شيء ممتع، والمساهمة في تكورين علاقة إيجابية بين الطفل والكتاب. مضيفاً: إن هذه المشاركة تسعى للمساهمة في رسم مستقبل أفضل للنشء، من خلال تنمية قدرات ومدارك الأطفال وزرع حب القراءة في نفوسهم.

وأكد الكثيري أن مبادرة “نرسم بسمتهم” التطوعية تتميز بشراكتها مع الجمعيات والمؤسسات الخيرية والفرق التطوعية بعدد من مدن ومحافظات المملكة، مؤكداً أن المبادرة تسعد بشراكتها الفاعلة مع الجهات الخيرية والفرق التطوعية، عبر توزيع الألعاب على الأطفال لإدخال السرور عليهم، مقدماً الشكر للشركاء في هذه المبادرات التي تتميز بالتكامل والسعي لإدخال السعادة على أبنائنا صناع المستقبل وتحفيزهم وتطوير قدراتهم ومهاراتهم.

المصدر: اليوم

ختام برنامج «تنمية مهارات التعامل مع المكفوفين» في جدة

أنجز أطفال جمعية «إبصار» الخيرية من ذوي الإعاقة البصرية والمبصرين دورة «تنمية مهارات التعامل مع المكفوفين»، وذلك ضمن فعاليات برنامج بناء الأمل الصيفي الذي نفذته الجمعية الصيف الحالي.

وقدم المدرب راضي بن حسن الشبعان أخصائي الحركة والتنقل للمكفوفين الذي رافق البرنامج في تنقلاته عدداً من المهارات التأهيلية في مجالات التعرف على البيئة والتحرك الآمن والتعامل مع المرشد، بهدف إكساب الأطفال المعاقين بصريا المهارات الحياتية التي من شأنها أن تدمجهم في المجتمع وتشعرهم بأنهم جزء لا يتجزأ منه واستشعار الكفيف للتفوق والإبداع اذا ما توافرت له الإرادة والإخلاص لدى القائمين على رعايتهم. واستهدفت مهارات التعامل مع المكفوفين التعرف على آثار فقد البصر بالنسبة للكفيف، والمعاق سمعياً وبصرياً، وضعاف البصر، واتجاه الكفيف نحو إعاقته، متحدثاً عن أهمية دور الأسرة والأقارب في تجاوز مرحلة الإعاقة عند الطفل من خلال تقبل إعاقته. وأكد الشبعان، أهمية تنمية الإدراك الحسي وإدراك المفاهيم وهو ما لمسه من خلال برنامج بناء الأمل حيث استطاع الأطفال كسب مهارة التعرف على البيئة والتحرك الأمن وبالتالي اكتساب الثقة والاستقلالية وإمكانية تأهيل الطفل ومعرفة احتياجاته المهمة. كما تلقى الأطفال من ذوي الإعاقة البصرية وأصدقائهم من المبصرين تأهيلاً في أنواع التنقل للمعاقين بصريا، والمشي مع المرشد المبصر، وعدد من المهارات كتبديل الذراع مع المرشد المبصر، والممرات الضيقة، فتح وغلق الباب مع المرشد، صعود ونزول الدرج والحماية، إضافة إلى مهارات استخدام العصا البيضاء والصعود والنزول من الدرج باستخدامها، وعبور الشارع والمشي على الرصيف، والمشي في الأماكن السكنية.

 تنمية الإدراك الحسي لدى الأطفال المكفوفين

“صحة جدة” تعايد مرضاها في المستشفيات بـ ‏‫2400 هدية

وجّه رئيس لجنة أصدقاء المرضى مدير الشؤون الصحية بمحافظة جدة الدكتور مبارك بن حسن عسيري بتوفير الهدايا والألعاب لجميع المرضى المنومين، بالإضافة إلى مرضى الفشل الكلوي ومرضى الرعاية المنزلية بمستشفيات صحة جدة والليث وأضم ورابغ.
وبلغ عدد الهدايا أكثر من 2400 هدية تم تسليمها لجميع المستشفيات؛ استعداداً لتوزيعها على المرضى في أول أيام عيد الفطر المبارك؛ حرصاً من لجنة أصدقاء المرضى بجدة على إدخال الفرح والسرور إلى قلوب المرضى، بمناسبة قرب حلول عيد الفطر المبارك، حيث تحرص لجنة أصدقاء المرضى بجدة كعادتها السنوية على تلمّس احتياجات المرضى ودعمهم، ومشاركتهم بالمناسبات السعيدة على قلوبهم.

«أمانة جدة» تقيم حفل إفطار رمضاني في مقرها وسط حضور مميز

في أجواء رمضانية جميلة دعت أمانة محافظة جدة الجهات الحكومية والأحبة من ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام إلى حفل إفطار أقيم في مقر الأمانة، بحضور الدكتور هاني بن محمد أبو راس أمين محافظة جدة. وفي هذا المحفل، قال وكيل أمانة جدة للخدمات المهندس أحمد محنبي: شهر رمضان الفضيل بما فيه من خير وروحانية وتسامح نسعى فيه للقاء الزملاء من الجهات الحكومية وأحبتنا، الذين يشاركوننا كل وقت في فعالياتنا ومناسباتنا من ذوي الاحتياجات الخاصة والأيتام وهو ما تسعى له الأمانة في الوجود دائماً قريبة من الناس من خلال مثل هذه الملتقيات وتقديم الفعاليات الهادفة للمجتمع. الجدير بالذكر، أن حفل الإفطار شهد حضوراً مميزاً من ممثلي الجهات الحكومية، واشتمل على كلمة ترحيبية بالحضور، وعرض مرئي لبعض أعمال أمانة محافظة جدة كما استمع الحضور إلى «الحكواتي»، الذي روى كيف هي أجواء الإفطار الرمضانية في سابق العهد، وكذلك تم في نهاية الحفل توزيع هدايا مقدمة من أمانة محافظة جدة للأبناء الحاضرين.