إطلاق مبادرة لتأهيل الفتيات للزواج الأحد

تنطلق بمقر جمعية الشقائق في جدة الأحد المقبل مبادرة تأهيل الفتيات للزواج في دورتها 32، والتي ترعاها وتشرف عليها وزارة الشؤون الاجتماعية متمثلة في وكالة التنمية الاجتماعية.

ويشارك في تقديمها نخبة من المدربات المتخصصات من ذوي المؤهلات العالية والكفاءات المتميزة، وتستمر المبادرة مدة أربعة أيام، وتهدف إلى تأهيل الفتيات المقبلات على الزواج، وتنمية الثقافة الزوجية لديهن وتعريفهن بأهمية تحمل مسؤوليات الزواج، وبدء الحياة الزوجية بشكل عملي وواقعي يتوافق مع متغيرات العصر.

وأوضحت المشرفة على المبادرة الأستاذة ابتسام الحربي أن الجمعية تسعى من خلال تقديم تلك البرامج إلى الإسهام في نشر الوعي والثقافة الأسرية للرقي بمستوى الحياة الزوجية وتقليل نسب الطلاق.

يذكر أن آخر إحصائية لوزارة العدل لعام 2014 أظهرت أن نسبة حالات الطلاق بلغت ثلاثة أضعاف حالات الزواج، حيث بلغت 33954 حالة طلاق مقابل 11817 عقد زواج في نفس العام.

المصدر: اليوم

مؤسسة الملك عبدالله للخدمات الإنسانية تحتفي باليوم العالمي للكلى

تشارك مؤسسة الملك عبدالله للخدمات اﻹنسانية، ممثلة بمشروع الغسيل الكلوي، بفعاليات اليوم العالمي للكلى، والذي يوافق هذا العام اليوم الخميس، وذلك من خلال مراكزها في كل من الرياض وجدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة، إضافة إلى التواجد في عدد من المراكز التجارية، وذلك بهدف زيادة وعي الجمهور من خلال التعريف بأمراض الكلى والفحص الدوري والمنتظم والتشجيع على السلوكيات الوقائية، والتوعية بأسباب المرض، وأن السكري وارتفاع ضغط الدم من عوامل الخطر التي تهدد باﻹصابة بأمراض الكلى المزمنة.

وستخصص طاقما تمريضيا وإداريا يشمل جميع اﻷقسام المختلفة من خدمة اجتماعية وعلاقات مرضى في كل موقع، وستشمل الفعالية توزيع المنشورات التوعية وكذلك فحص مستوى السكر والضغط للزوار وتقديم اﻹرشادات اللازمة للحفاظ على صحة الكلى، وستقام الفعاليات في جميع مراكز الغسيل الكلوي الخاصة بالمشروع.

ويستهدف مشروع مؤسسة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للأعمال الإنسانية لرعاية مرضى الكلى توفير الغسيل الدموي لخمسة آلاف مريض على مراحل تدريجية على مدى سبع سنوات.

وتقدم خدمات مشروع الغسيل الكلوي في عدد من المراكز المخصصة لغسيل الكلى في الرياض (بواقع فرعين) وفرع في جدة.

ويكتسب هذا المشروع الإنساني المهم قيمة وطنية كبيرة على المستويين الصحي والمجتمعي، كونه مشروعا خيريا على نفقة الملك عبدالله بن عبد العزيز «رحمه الله»، على كل ما من شأنه خدمة هذا الوطن ومواطنيه، مما دفع جميع الجهات المعنية إلى مضاعفة الجهود لتسهيل كل الإجراءات اللازمة لهذه المراكز.

وبدعم تشغيلي وإشرافي من الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني، أنجز فريق العمل المكلف بتنفيذ هذه المشروعات الإنسانية مهمته في زمن قياسي، بعد أن توفرت له الكوادر الطبية والكفاءات الوطنية المدربة، لكي تكون المراكز قادرة على استيعاب الأعداد المتزايدة من مرضى الغسيل الكلوي في انطلاقتها الأولى، بالإضافة لما توفره الشؤون الصحية بوزارة الحرس الوطني من دعم استشاري وإداري متخصص لهذا المشروع الوطني الكبير.

ولضمان مستوى الجودة المقدمة لمرضى الفشل الكلوي، فقد تم دعم المراكز بأفضل الكفاءات الطبية والإشرافية من ذوي الخبرة العالية في علاج مرضى الفشل الكلوي، والتأكد من أن جودة الخدمة المقدمة تستجيب للمعايير المعترف بها عالميا من ناحية كفاءة الغسيل الدموي ومراعاة التالي: كفاءة علاج فقر الدم، كفاءة المأخذ الوعائي، كفاءة علاج الغدة جارة الدرقية، كفاءة التغذية، إلى جانب الالتزام التام بالمعايير الطبية العالمية لمكافحة العدوى.

وتم توفير 1000 جهاز معزز بأحدث تقنيات الغسيل الدموي في هذه المراكز، ليكون المخصص منها للرياض وجدة 475 جهازاً، فيما تم تدشين مراكز في مكة المكرمة، المدينة المنورة، التي سيتم فيها تخصيص 230 جهازاً للغسيل الكلوي للمرضى المحتاجين. بينما سيتم تخصيص المرحلة الثالثة لتدشين مراكز لخدمة عدد من مدن المملكة التي سيتم الإعلان عنها لاحقاً، وتخصيص 295 جهازا.

وكان صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبدالله بن عبدالعزيز رئيس مجلس إدارة مؤسسة الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمية للأعمال الانسانية قد دشن سابقا تشغيل مركز غسيل الكلى بمكة المكرمة والذي يندرج ضمن مشروع مؤسسة خادم الحرمين الشريفين لرعاية مرضى الكلى، بعد أن تم إطلاق خدمات المراكز المتخصصة لغسيل الكلى في كلٍ من الرياض وجدة ضمن المرحلة الأولى لتشغيل هذا المشروع الانساني الهام، والذي سيتبعه إطلاق باقي المراحل في عدد من مدن المملكة، كأحد المشاريع الخيرية للمؤسسة العالمية للخدمات الانسانية، وذلك لاستشعاره «حفظه الله» أهمية تقديم هذه الخدمة لكل المواطنين ومساهمة المؤسسة في التخفيف من آلامهم وتقديم أوفر رعاية صحية لهم.

ويعتبر تشغيل مركز غسيل الكلى بمكة المكرمة إضافة في دعم العمل الخيري، والذي يقع على طريق مكة جدة السـريع بمساحة تقدر بـ 7722 مترا مربعا، ويشمل المشروع وحدات الغسيل الكلوي والخدمات التابعة له حيث يحتوي المركز على 100 وحدة غسيل، وصيدلية داخلية ومختبر وعيادة فحص المرضى، وتم تجهيز المركز بأحدث أجهزة الغسيل الدموي الكلوي ومحطات التناضح العكسي لتنقية ومعالجة المياه من أكبر الشركات الألمانية العالمية.

المصدر: اليوم

محافظ جدة يكرِّم الجهات الحكومية المشاركة في «جدة التاريخية»

يكرِّم محافظ جدة رئيس مجلس التنمية السياحية في جدة رئيس اللجنة العليا لمهرجان جدة التاريخية الأمير مشعل بن ماجد اليوم الجهات الحكومية المشاركة في مهرجان جدة التاريخية في دورته الثانية لهذا العام وذلك في مقر الغرفة التجارية الصناعية في جدة.
وجذب المهرجان أكثر من مليون زائر وتقديم 89 فعالية متنوعة، تحكي التاريخ العريق وتتغنى بمخزون عروس البحر الأحمر الثقافي والحضاري.
ونوه الأمير مشعل، بالدعم الكبير من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – .
وأشاد بمجهودات أمير منطقة مكة المكرمة الأمير خالد الفيصل، ورئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز التي يبذلونها في مجال التنمية السياحية لمحافظة جدة بشكل عام ودعم مهرجان جدة التاريخية بشكل خاص.
كما نوه بتجاوب عدد كبير من الملاك والأهالي بجدة التاريخية لأعمال الترميم والتأهيل لمبانيهم بما يكفل لها الحفاظ على نسيجها العمراني التاريخي ويجسد مكانة هذه البقعة الغالية من النسيج الحضاري والثقافي والتاريخي الأصيل، حيث يُعد ذلك وفاءً منهم لجدة التاريخية التي شهدوا بين جنباتها حياتهم الاجتماعية والتعليمية مشيراً إلى أن تاريخية جدة ستشهد بمشيئة الله عديداً من الفعاليات والمشاريع المهمة والكبيرة بحجم مكانتها التاريخية المهمة المسجلة في قائمة التراث العالمي. وقال «إن مهرجان جدة التاريخية حمل مخزوناً من الفعاليات وصل لأكثر من 89 فعالية تراثية وترفيهية وثقافية وتسويقية في أربعة مسارات حرصت على تعريف أكثر من مليون زائر من مختلف شرائح المجتمع بتاريخ جدة، وما هذا الإقبال إلى تأكيد على النجاح الذي تحقق».

المصدر: صحيفة الشرق