محافظ جدة يترأس اجتماع الرياضة المجتمعية وتنشيط الأماكن العامة

رأس محافظ جدة، الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، بمقر المحافظة، اليوم الاثنين، اجتماع الرياضة المجتمعية وتنشيط الأماكن العامة وتفعيلها لخدمة المجتمع، بحضور نائب رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرياضة، نائب رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية، الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وأمين المحافظة، ومدير شرطة جدة، ومدير إدارة مرورها.

وأكد خلال الاجتماع على أهمية الاستفادة من الأماكن العامة بشكل صحيح، وإتاحة ممارسة الرياضة المجتمعية في هذه الأماكن ليستفيد منها سكان جدة.
وحرص على تنويع الفعاليات الرياضية، وأن تكون في أنحاء محافظة جدة كافة، مشيرًا إلى ضرورة الشراكة المجتمعية، والتي من شأنها خدمة المواطن والمقيم، وأفراد المجتمع كافة.

ولفت إلى أنه من خلال هذا المشروع يمكن لجدة أن تصبح أول مدينة في الشرق الأوسط حاصلة على لقب “المدينة العالمية النشطة” والمدعومة من اللجنة الأولمبية الدولية.
فيما قدم الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، عرضًا لمحافظ جدة، عن وجهات تنشيط الأماكن العامة في مدينة جدة، والخطط المقترحة، ومبادرات الرياضة المجتمعية المحورية في برنامج جودة الحياة، وعن أهمية تعاون الجهات ذات العلاقة، مما يساهم في رفع نسبة النشاط البدني والرياضي في المحافظة.

يذكر أن الرياضة المجتمعية هي ممارسة الأشخاص من مختلف الأعمار و القدرات في الأنشطة الرياضية و البدنية على المستوى الترفيهي أو الصحي مرة واحدة في الأسبوع أو أكثر لضمان عيش حياة صحية.

كما سوف يكون هناك ثلاث طرق لتنشيط جدة منها إشراك المجموعات الرياضية في تفعيل الأماكن العامة، مثل الواجهات البحرية، المماشي، والحدائق العامة، وفق ضوابط واشتراطات محددة، والتعاقد مع شركات متخصصة للنهوض بهذا المجال بشكل عام لتنشيط ممارسة الرياضات البحرية والشاطئية، واستضافة الفعاليات المحلية والعالمية في الأماكن العامة.

وسيكون هناك تعاون بين محافظة جدة والهيئة العامة الرياضة وأمانة جدة، للإسهام في تعزيز البعد الإنساني وتقوية الروابط الاجتماعية من خلال تهيئة المدينة وجعلها صحية ومريحة وصديقة للبيئة.

المصدر: سبق

الأمير مشعل بن ماجد يشكر كاتباً لتميز مقاله عن “معرض كتاب جدة” و”عربات البليلة والفاكهة”

بعث محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز ببرقية شكر إلى الكاتب في صحيفة “المدينة”، إبراهيم علي نسيب، على رده على كاتب آخر بصحيفة “عكاظ”، من خلال مقالة جاءت بعنوان “الكتاب والبليلة… مقارنة ظالمة”.

وكان الكاتب عبدالله خياط قد أورد مقالة له ينتقد فيها بُعد موقع المعرض رغم تأكيده على تميزه، ويؤكد أنه لو كان هنالك باعة بليلة وفاكهة وحلويات وقرطاسية خارج المعرض لوجدوا لهم زبائن، باعتبار أن المعرض مهرجان للرجال والنساء والكبار والصغار.

ودفعت الجملة الأخيرة، الكاتب نسيب إلى كتابة مقالة مضادة يؤكد فيها أنها مقاربة ظالمة، مشيراً إلى أن قيمة الكتاب تبقى أكبر ودائمة فيما بين الجميع، مشدداً في مقاله على أهمية الموقع وطريقة ترتيبه التي اختيرت بعناية وأناقة كما يصفها، تناسب طبيعة الاحتفال.

وهذا ما تسبّب في إرسال الأمير مشعل رسالة شكر للكاتب “نسيب” على مقالته، قائلاً فيها: “اطلعنا على مقالكم وما حمل في طياته من إيضاح للقراء عن ماهية معرض جدة الدولي للكتاب في نسخته الثالثة ومعارض الكتاب بوجه عام، حيث كان الرد القوي على الخياط، بصحيفة عكاظ”، مشيراً إلى أن ذلك ينعكس إيجاباً على الحراك الثقافي والمعرفي في بلادنا.

المصدر: أخبار24

مشعل بن ماجد يرعى دار «الشربتلي» للأيتام بجدة

يفتتح صاحبُ السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد محافظ جدة، دارَ المرحوم السيد عبدالله عباس شربتلي لرعاية الأيتام بجدة، بحضور عدد من المسؤولين ورجال الأعمال والمهتمين بالعمل الخيري.

وقال سيف الله محمد شربتلي المسؤول عن الدور الإيوائية بجمعية البر بجدة: «إن رعاية محافظ جدة لافتتاح دار الأيتام تجسد حرصَ سموه الكريم بجلاء على دعم المشروعات الخيرية، والاهتمام بهذه الفئة الغالية على قلوبنا جميعًا، منوهًا بالتعاون البَنَّاء في توقيع اتفاقية حق انتفاع لدار المرحوم السيد عبدالله شربتلي لرعاية الأيتام وجمعية البر؛ حيث ستتولى الجمعية بموجب الاتفاقية إدارة وتشغيل المشروع لرعاية الأيتام بجدة.

المشروع في نقاط

​مساحته 10 آلاف متر مربع

يستوعب 50 يتيمًا كمرحلة أولى ومائة يتيم في المرحلة الثانية

مبانٍ إدارية متكاملة ومسجد وقاعات للمحاضرات والدورات التدريبية

يحوي ملعبين رياضيين نموذجيين وناديًا صحيًّا متكاملًا

مركز تجاري يحتوي على معارض يعود ريعه لدار الأيتام.

المصدر: المدينة

محافظ جدة: بيعة خادم الحرمين تجسد الانتماء والمحبة بين أبناء الوطن

أكد الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة، أن الذكرى الثالثة لتولي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز حفظه الله مقاليد الحكم في المملكة العربية السعودية لها مكانتها في نفوس الشعب السعودي، حيث يتجسد معها الانتماء ويرسخ المحبة بين أبناء الوطن معبرًا بهذه المناسبة عن فخره واعتزازه بما تحقق للوطن من إنجازات حضارية على مختلف الأصعدة.

وفي التفاصيل، أشار محافظ جدة إلى أن هذه البيعة يتحقق معها العهد والوعد باستكمال المسيرة ومواصلة العمل على طريق تحقيق المزيد من الإنجازات خلف القيادة الرشيدة للوطن التي جعلت من المواطن والإنسان العنوان الأبرز لكل إنجاز والغاية الأهم لكل فعل تنموي في الحاضر والمستقبل، حيث تمر هذه البيعة المباركة على الوطن وقد تحقق له زيادة التلاحم بين أفراد الشعب، وتقوية أواصر الوحدة الوطنية والعزم على مواصلة التنمية والتقدم.

وقال : يعيش الوطن وأبناؤه مع هذه المناسبة الوطنية الغالية مرحلة جديدة من الفخر والاعتزاز بما نلمسه ونشهده من قرارات حاسمة وحازمة تصب جميعها في مصلحة أبناء هذه البلاد المباركة والتي دعمت بدورها الأمن والأمان في جميع مناطق المملكة.

ونوه بما حققته المملكة في عهد الملك سلمان – حفظه الله- من نهضة وتنمية شاملة إضافة إلى تبني العديد من المشروعات والمبادرات التي تنهض بمكانة المملكة اقتصاديًا وصناعيًا وتجعلها في مصاف الدول المتقدمة.

المصدر: سبق

الفيصل «يفتتح» ثاني مركز نموذجي على مستوى المملكة بـ«صفا جدة»

افتتح صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين أمير منطقة مكة رئيس مجلس إدارة جمعية مراكز الأحياء بالمنطقة، مساء أمس، مركز الصفا النموذجي بجدة، والذي يعتبر ثاني مركز حي نموذجي يتم افتتاحه في جدة بعد حي المنتزهات، وذلك بحضور صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز محافظ جدة.

و تجول أمير المنطقة في مرافق مبنى المركز، واستمع لشرح عن ما يقدمه من خدمات وأنشطة لسكان وأهالي حي الصفا، ويضم المركز أقسامًا مخصصة للرجال وأقسامًا للنساء وذوي الاحتياجات الخاصة.

ويقدم المركز 6 برامج رئيسية تتمثل في (نادينا، وجاري، وتمكين، وسلامتك، وأخلاقي، وساعد جدة)، ويُعنى كل برنامج منها بمجال معين، فبرنامج «نادينا» يهتم بشباب الحي وتطوير ثقافتهم وتحقيق الانتماء للوطن، وكذلك الوصول للوسطية، وبرنامج «جاري» يهتم بأهل الحي وتوثيق الروابط المجتمعية، وبرنامج «تمكين» يهتم بتطوير وتدريب أهل الحي، وبرنامج «سلامتك» يهتم بالتوعية بوسائل السلامة الصحية والبيئية، وبرنامج «أخلاقي» يهتم بتعزيز القيم التربوية، وبرنامج «ساعد» يهتم بالبرامج التطوعية، إضافة إلى أن المستفيدين من تلك البرامج في العام الماضي أكثر من نصف مليون فرد ومشاركة أكثر من ١٢ ألف متطوع، بواقع تجاوز أكثر من 5آلاف فعالية في السنة، من خلال ٣٥ مركز حي منتشر في جدة؛ ١٩ رجاليًّا و١٤ نسائيًّا، و2 للأسر المنتجة.

وقد بادر أبناء حسن عباس شربتلي -رحمه الله- ببناء مركز الحي من خلال مؤسسة «الشربتلي الخيرية» على مساحة تقدر بحوالي 10 آلاف م2، وبتكلفة تجاوزت 10 ملايين ريال، في نموذج حضاري.يذكر أن العمل يجري حاليًا على تنفيذ 3 مراكز أحياء نموذجية يتم الانتهاء منها خلال هذا العام ، من أصل 12 موقعًا تم استلامها من أمانة جدة، ليصل العدد إلى 30 مركز حي نموذجيًّا بالمحافظة عام 2030.

المصدر: المدينة